الاتحاد

الرياضي

تيجالي.. أسطورة تحطيم الأرقام

 تيجالي تألق أمام عجمان (تصوير: عمران شاهد)

تيجالي تألق أمام عجمان (تصوير: عمران شاهد)

محمد سيدأحمد (أبوظبي)

مع كل مباراة يعود الأرجنتيني تيجالي مهاجم الوحدة للتفوق على نفسه برقم جديد ليبرهن أنه أحد أساطير النادي، ومن أهم اللاعبين الذين مروا على دوري الخليج العربي أيضاً بعد نجاحه في فك اشتباك وصافة الهداف التاريخي للبطولة وللانفراد بها برصيد 135 هدفا وبفارق 3 أهداف عن أقرب منافسيه (محمد عمر وعلي مبخوت) بينما قلص الفارق مع فهد خميس الهداف التاريخي إلى 30 هدفا، ليؤكد خلال 6 مواسم أمضاها مع أصحاب السعادة أنه هداف من طينة الكبار، وذهب أصيل لا يصدأ أبداً مهما تقدم العمر، ولعل من الخطوات الجيدة التي قامت بها إدارة الوحدة تأكيدها قبل أيام استمرار تيجالي مع الفريق في الموسم المقبل، وهي خطوة تحسب للنادي خاصة بعد أن سجل تيجالي اسمه كأفضل لاعب في تاريخ الوحدة بما قدمه من عطاء.
ومن المفارقات العجيبة أن تيجالي الذي اعتاد أن يسجل بكثافة في المباريات في مواسمه السابقة، احتفل للمرة الأولى هذا الموسم بإحراز الـ(الهاتريك) في الدوري، حيث سبق له أن سجل هدفاً واحداً في (8 مباريات) وهدفين في (7 مباريات).
وتيجالي بالثلاثية التي أمطر بها مرمى عجمان، يؤكد من جديد أنه قائد من طراز فريد، خاصة عندما يكون خلفه نجم بقيمة إسماعيل مطر ولاعبون بقيمة خليل وليوناردو. وتمكن المهاجم الأرجنتيني من قيادة فريقه لفوز مهم، في الأمتار الأخيرة من المنافسة على المركز الثالث، وابتعد بفارق مريح في صدارة الهدافين بـ(25 هدفا) وبفارق 6 أهداف عن منافسه علي مبخوت قبل جولتين فقط من ختام المسابقة.
وعبر تيجالي عن سعادته بفوز فريقه والأرقام التي يحققها، وقال: فخور بأن أكون ثاني أفضل هداف في تاريخ الدوري، عند انتقالي إلى الوحدة قبل 6 مواسم توقعت أن أحرز أهدافاً، لكن لم أتوقع أن أصل إلى هذا الرقم، حريص على الاستمرار بذات القوة في مساعدة فريقي، صحيح أن عمري 34 سنة الآن، لكنني قادر على العطاء القيام بمهمتي في تسجيل الأهداف وهذا ما سأعمل عليه بقوة في المباراتين المقبلتين وفي الموسم المقبل، أنا ممتن جدا إلى من أحضرني إلى الوحدة الذي عشت فيه أياماً سعيدة وأنا فخور بأن أدافع عن ألوانه الموسم المقبل للعام السابع على التوالي . ويضيف هذا من الأمور الرائعة والجميلة، عندما بدأت مشواري في المنطقة قبل 9 أعوام توقعت البقاء لفترة طويلة، لكن ما لم أتوقعه أن أكون ثاني هداف في تاريخ دوري الخليج العربي.

تين كات: أسوأ مباراة رغم الثلاثية
حالة من عدم الرضا سيطرت على الهولندي تين كات مدرب الوحدة عقب المباراة التي وصفها بالأسوأ له مع الفريق، ورغم الفوز قال تين كات: قدمنا مباراة سيئة، افتقدنا التركيز وجماعية الأداء بإصرار بعض اللاعبين على اللعب بفردية، والتمركز الجيد ولولا براعة محمد الشامسي، لاستقبلنا هدفين.
وأضاف: صحيح أنني سعدت بحصد 3 نقاط مهمة لأننا نسعى لإنهاء الموسم في المركز الثالث الذي يعني مقعدا مباشرا في دوري الأبطال العام المقبل، لكننا قدمنا مستوى غير مرض ولم ندافع بشكل جيد.
وعن عدم الدفع بإسماعيل مطر منذ البداية قال: أردت الحفاظ عليه لأنه خاض مباريات عديدة في الفترة الماضية وآخر مباراتين لعبهما في 6 أيام فقط، لذلك فضلت إراحته وشانج ريم، خاصة أن مباراتنا المقبلة أمام الشارقة هي الأهم، لذلك قصدت إراحة إسماعيل، لكنني اضطررت للدفع به في الشوط الثاني .

الرمادي: «الهداف» صنع الفارق
شكر أيمن الرمادي مدرب عجمان لاعبيه رغم الهزيمة، واعتبر أنهم كانوا ندا للوحدة في اللقاء الذي اعتبر أن كلمة السر فيه كانت الأرجنتيني تيجالي الذي نجح في صناعة الفارق وترجيح كفة فريقه.
وقال: تيجالي مهاجم يسجل من أنصاف الفرص، قد يكون في جزء من المباراة بعيدا لكنه يعود في الأوقات الحاسمة، ونحن أضعنا أهدافا بالجملة، علينا أن نراجع أسباب عدم إنهاء الهجمة بشكل جيد لتفادي ذلك في الجولتين المقبلتين، لدينا عناصر جيدة، لكنني قلق من إهدار الفرص وبشكل خاص إضاعة انفرادين أمام الحارس الشامسي الذي قدم مباراة مميزة.
وأوضح الرمادي أنه لم يتردد في التجديد مع عجمان للموسم المقبل، مشيرا إلى أن العروض التي وصلته من أندية أخرى وبشكل خاص عرض من الدوري المصري لم ينظر لها على الإطلاق لأنه حسم قراره بالاستمرار مع عجمان.

 

 

 

 

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها