الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تنجز مشروع توسعة طريق بني ياس - الحيلية

الإضافات الجديدة التي تم انجازها

الإضافات الجديدة التي تم انجازها

أنجزت بلدية مدينة أبوظبي مشروع توسعة طريق بني ياس - الحيلية بطول 14,63 كيلو متر، كجزء من مشروع شامل يهدف الى ربط طريق أبوظبي العين بطريق أبوظبي سويحان.
ويهدف المشروع الى تسهيل حركة المرور والتنقل الى المناطق السكنية لمواكبة النهضة العمرانية في الإمارة لتلبية احتياجات التمدد والانتشار السكاني، بحسب مصدر في بلدية مدينة أبوظبي.
وقال المصدر أن المشروع يحقق انسيابية ملحوظة في الحركة المرورية في عدد من المناطق التي يخدمها المشروع، في إطار جهود البلدية لتوفير خدمات متطورة في المناطق السكنية سعيا لمواكبة النهضة العمرانية في الإمارة.
وأشار المصدر الى أن إنجاز أعمال التوسعة لهذا الطريق الذي يبلغ طوله نحو 14.63 كيلومتر، يعتبر جزءا من مشروع شامل يهدف الى ربط طريق أبوظبي العين بطريق أبوظبي سويحان، لتسهيل حركة المرور والتنقل الى المناطق السكنية بمناطق الفلاح، الشامخة، المعزز، الشوامخ وبنى ياس في إطار جهود البلدية لتطوير الطرق والبنية التحتية وتوفير خدمات متطورة في المناطق السكنية لمواكبة النهضة العمرانية.
وأضاف أن المشروع يشمل انشاء نفق يربط بين الشامخة شرق والشامخة غرب (2 & 3) بطول 775 مترا طوليا على جانبي الطريق عند الكيلو 800 + 14 وإنشاء تقاطع على طريق سويحان مع خمسة جسور وربط طريق أبوظبي العين بطريق أبو ظبي سويحان.
وأضاف أنه يشمل إعادة إنشاء طريق المقبرة وتوسعته ليصبح طريقا مزدوجا مزودا بجزيرة وسطية، وحواجز حماية لمنع العبور العشوائي والسير عكس الاتجاه، وتحسين المنحنيات الرأسية والأفقية الموجودة بطريق المقبرة، مما يساعد على زيادة مسافة الرؤية والتقليل من الحوادث وتزويده بالإنارة طبقا لأفضل المواصفات العالمية لتفادي الحوادث ليلا.
وأوضح المصدر أن المشروع يتضمن تنفيذ الأعمال الخدمية، بما في ذلك تحويل خطوط كهرباء الضغط العالي الموجودة علي يمين الطريق إلى كابلات مغطاة تحت الارض لتفادي حدوث أي مخاطر لمستخدمى الطريق.
كما تم تزويد طريق المقبرة بخطوط الإنارة وتنفيذ وشبكة إنارة كاملة على طول الطريق وعبارات مستقبلية للمياه والكهرباء والاتصالات والإنارة والري وتحويل خطوط كهرباء ضغط عالي وخطوط مياه أقطار 300 و 600 ملم وخطوط ألياف بصرية للاتصالات.

وكانت بلدية مدينة أبوظبي قد أنجزت عددا من مشاريع الطرق والجسور الحيوية خلال العام 2010 في مناطق متفرقة من إمارة أبوظبي وفق أفضل مستوى من الكفاءة والممارسات العالمية في إطار جهود البلدية للمساهمة بتطوير نمط الحياة في المدينة ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحسين نوعية الخدمات في العاصمة ضمن استراتيجية شاملة لمواكبة النهضة العمرانية ومتطلبات التطور والتوسع الذي تشهده الإمارة.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال