الاتحاد

الرياضي

126 لاعباً يخوضون تحدي «أبوظبي للجولف»

 رايهان توماس يقوم بتجربة الإضافات الجديدة بملعب الجولف (تصوير وليد حمزة)

رايهان توماس يقوم بتجربة الإضافات الجديدة بملعب الجولف (تصوير وليد حمزة)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

نظم مجلس أبوظبي الرياضي جولة تعريفية بنادي أبوظبي للجولف لشرح التعديلات الجديدة، التي أجريت على الملعب الذي يستضيف بطولة «أبوظبي إتش أس بي سي» للجولف، وتنطلق الخميس المقبل وحتى الأحد بمشاركة 126 لاعباً يتقدمهم 11 من أبرز نجوم اللعبة العالميين.
ويتقدم النجوم المشاركين حامل اللقب ريكي فاولر، والمصنفون العالميون داستن جونسون، وروري ماكلروي، وهنريك ستينسون، وداني ويليت، وبراندن جريس، وأليكس نورين، ومارتن كايمر، وايرني ايلز، ولي ويستوود، وتونجشاي جايدي.
وتحدث في بداية الجولة سالم خليفة المرر، ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، مؤكداً أن البطولة تتطور في كل سنة عن النسخة السابقة، حيث تشهد النسخة الجديدة مشاركة 3 من بين الأربعة الأوائل في التنصيف العالمي، وهذا الكم من النجوم يجعل البطولة قوية فنياً ويبشر بمنافسة قوية ومثيرة بين الأبطال، وهو ما يجعل محبي هذه الرياضة على موعد مع أربعة أيام من التشويق والإثارة.
وأوضح أن كل الترتيبات مكتملة لتكون البطولة من أنجح البطولات ضمن الجولة الأوروبية.
وشرح بيتر جيرمان مدير البطولة التعديلات الجديدة التي اهتمت بجعل المنافسة أكثر صعوبة بين اللاعبين وقال: من عام لآخر تتطور البطولة عن السنة السابقة، هناك تعديلات ليست ضخمة، لكنها تزيد من قوة المنافسة وتصعبها أكثر، وتأتي في إطار الجهود التي نقوم بها سنوياً من أجل تطوير بطولة أبوظبي، من حيث مشاركة اللاعبين أو الملعب، ومن أبرز التعديلات الجديدة زيادة مساحة المنطقة الخضراء عند الحفرة 7 إلى اليمين وأيضاً الحفرة 9 عند الضربة الأولى في الحفرتين، وهو ما يزيد من صعوبة الملعب، حيث تعبر الضربات الثلاث في الأولى أو الأربعة المياه والرمال. وتابع: أيضاً غيرنا التصميم بشكل كامل، وقمنا بزيادة عدد الأنشطة التفاعلية في القرية، بحيث تتوفر أجواء تمكن العائلات بالاستمتاع خلال أيام البطولة لأنها ليست لمحبي الجولف فقط بل لجميع أفراد الأسرة، صغاراً وكباراً، وأعتقد أن هذه النسخة ستكون الأفضل والأقوى بين الجولات الأوروبية.
وأكمل بيتر جيرمان: التغييرات في القرية جاءت بالتعاون مع الراعي الرسمي بنك إتش أس بي سي، وتشمل توفير فرصة للتدرب على التنس والكريكت والرجبي، إضافة للجولة الذي يتاح خلالها للصغار ممارسته بكرات بلاستيكية كبيرة، وهذه المبادرة تأتي في إطار برنامج الصقور للصغار الذي يهدف لتعريف مواطني الدولة والمقيمين بلعبة الجولف لذلك، تمت إضافة بعض الأجنحة لتدريب الصغار، وهناك تعاون في هذا الجانب مع المدارس في أبوظبي.
وعن المشاركين من المواطنين أو المقيمين قال مدير البطولة: في كل سنة نوجه الدعوة للاعب واحد مواطن أو مقيم، وهذا العام منحت الفرصة للاعب الهندي رايهان توماس وهو مولود ومقيم في الدولة.
من جانبه عبر رايهان (17 سنة) المتوج ضمن جولة الجولف في دول مينا، عن سعادته بالمشاركة في الحدث، وذكر أنه يحرص على حضور بطولة أبوظبي للجولف منذ أن كان عمره 12 سنة، وأن مشاركته تمنحه فرصة المشاركة في بطولة عالمية، إلى جانب الاحتكاك واكتساب الخبرات من نجوم عالميين.
قال كلينتون ساثورن، مدير الهندسة الزراعية في نادي أبوظبي للجولف: أجريت بعض التعديلات الطفيفة على أرض الملعب منذ نسخة العام 2016، وتوسعة المنطقة الخضراء عند الحفرتين السابعة والتاسعة، زادت المساحة بمعدل 25?.

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"