جمعة النعيمي (أبوظبي) حررت شرطة أبوظبي 1635 مخالفة تجاوز من كتف الطريق خلال الثلث الأول من العام الجاري. وأكدت قيادة الشرطة أن الالتزام بعدم إعاقة عمل مركبات الشرطة والإسعاف والتدخل السريع في أداء مهامها هو واجب إنساني في المقام الأول لإنقاذ الحالات الطارئة، كما أنه يأتي في إطار تقدير أهمية العمل الخدمي الذي تقوم به سيارات الإسعاف والتدخل السريع، مشددةً على ضرورة إفساح الطريق لتلك المركبات حتى يكون الفرد فاعلاً في خدمة مجتمعه وليس معيقاً له. وأوضح العميد أحمد الشحي نائب مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي أن مخالفة التجاوز من كتف الطريق تعتبر من المخالفات الخطرة، مؤكداً أنه لن يكون هناك أي تهاون في تطبيق العقوبات المشددة على السائقين الذين يقومون بتعطيل مركبات الشرطة والإسعاف والتدخل السريع. وأشار الشحي إلى أن مخالفة التجاوز من كتف الطريق مخالفة تبلغ غرامتها المالية 600 درهم و6 نقاط مرورية، كما أن مخالفة عدم إعطاء أفضلية الطريق لمركبات الطوارئ والشرطة والخدمات العامة والمواكب مخالفة خطرة، وتصل عقوبتها إلى حجز المركبة شهراً والغرامة 500 درهم و4 نقاط مرورية. من جهة أخرى، وفي إطار حملة التوعية التي أطلقتها شرطة أبوظبي «تجنب التجاوز من كتف الطريق»، يواصل فريق النشر الإعلامي في شرطة أبوظبي نشر الثقافة المرورية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لحث السائقين على الالتزام بالسلوك الإيجابي والأنظمة المرورية التي تلزم جميع مستخدمي الطريق عدم استخدام كتف الطريق، وإعطاء أولوية للسير في الطريق لمركبات الإسعاف والإنقاذ ومركبات التدخل السريع والشرطة للمرور. .. وتحث السائقين على التزام مسافة بين المركبات أبوظبي (الاتحاد) كشفت شرطة أبوظبي أن عدم ترك مسافة كافية بين المركبات يعتبر من الأسباب الرئيسة التي أدت إلى وقوع الحوادث المرورية خلال الثلث الأول من العام الجاري،وأسفرت عن وفاة 8 أشخاص وإصابة 3 آخرين بإصابات بالغة، في حين بلغ عدد المخالفات التي تم تحريرها للسائقين نحو 5150 مخالفة. وأكد العقيد أحمد الزيودي، مدير إدارة الطرق الرئيسة في مديرية المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، أن عدم الالتزام بمسافة أمان كافية بين المركبات يزيد من خطورة وقوع حوادث الصدم الخلفي، وذلك بسبب عدم مقدرة قائد المركبة على السيطرة على مركبته أو إيقافها في الوقت المناسب في حالة توقف المركبة الأمامية بصورة فجائية غير متوقعة، مما يؤدي إلى وقوع الحوادث . وحذر الزيودي قائدي المركبات الذين يقومون بمضايقة المركبات التي تسير أمامهم والاقتراب منها إلى مسافة قريبة وإجبار قائديها على إخلاء الطريق لهم من خلال استخدام الإضاءة العاكسة وآلة التنبيه باستمرار، مشدداً على أن مثل هذه المضايقات تؤدي إلى تشتيت تركيز قائد المركبة الأمامية، مما يضاعف من خطورة وقوع الحوادث المرورية الخطيرة، مؤكداً أن الالتزام بمسافة أمان كافية بين المركبات كفيل بالمحافظة على الأرواح على الطرقات. وأشار إلى تكثيف الرقابة المرورية على الطرق الداخلية والخارجية لضبط المخالفين وتحرير مخالفات بحقهم تصل غرامتها المالية إلى 400 درهم وتسجيل 4 نقاط مرورية على قائد المركبة وفقاً للقرار الوزاري رقم (178) لسنة 2017المادة (52) بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري. وناشد السائقين، خاصة الشباب، ضرورة الانتباه والتركيز والحرص على ترك مسافة أمان كافية بين المركبات حفاظاً على أرواحهم ومستخدمي الطريق.