الاتحاد

الرياضي

«اكوالايت» لجودلفين يعود بقوة للانتصارات في ميدان

«اكوالايت» عاد لمنافسات المضمار بقوة بعد غياب دام لأكثر من عام (من المصدر)

«اكوالايت» عاد لمنافسات المضمار بقوة بعد غياب دام لأكثر من عام (من المصدر)

محمد حسن (دبي)

حفل ثاني سباقات مضمار ميدان الذي أقيم عصر أول أمس، بمنافسات مثيرة ومشوقة ولم تخل من المفاجآت التي أطاحت بترشيحات الجمهور، وتألف من سبعة أشواط خصصت جميعها للخيول العربية الأصيلة، وخطف «اكوالايت» لجودلفين وبإشراف سعيد بن سرور وبقيادة هاري بنتلي لقب الشوط الخامس للخيول تصنيف (80 – 89) لمسافة 1200 متر تكافؤ على المسار العشبي والذي أقيم بمشاركة حصة كاملة قوامها 16 خيلا.
وفي ظهوره الأول باللون الأزرق الملكي لجودلفين، الذي يعد الأشهر في العالم بإشراف سعيد بن سرور، كان «اكويلايت» الذي يتدرب سابقا بإشراف روجر شارلتون وحقق معه ثلاثة انتصارات، قد قدم مستوى يؤكد نجوميته المطلقة.
وعاد «اكوالايت» إلى الميادين بعد غياب دام عن الظهور العلني بين الجماهير، منذ أكتوبر 2015، وظل «اكولايت» طوال مجريات السباق بقيادة هاري بنتلي يركض بصورة قوية، قبل أن يعصف بمنافسيه دون أن يتعرض لأي مضايقة.
وفتح هذا الانتصار المجال واسعاً للجواد «اكوالايت» في كرنفال كأس دبي العالمي، خاصة بعد أن ترك انطباعا مميزة بالنسبة إلى فارسه هاري بنتلي الذي قال:«بأنني كنت مندهشاً بالطريقة التي كشف بها عن سرعته التي يتجلى بها تدريجيا، ونقلني إلى المقدمة دون أدني مجهود وبسهولة تامة.
وأكد الجواد «اكوالايت» قوته وجسارته عندما اندفع من الصفوف الخلفية بسرعة رهيبة متخطيا الجواد تلو الجواد ليستقر في الصدارة في آخر 300 متر، وقطع البطل المسافة بزمن قدره 1:11:46 دقيقة متفوقا بفارق 1.5 عن الوصيف «سلفادوري» لنقابة بورسلي، وجاء المركز الثالث «المرجو» لجانماريا سرليني.
واستهل الجواد «كهرب» لنقابة بورسلي للسباقات، بإشراف راشد بورسلي، الحفل بالفوز في الشوط الأول لمسافة 1400 متر للمبتدئة على لقب «جائزة النابودة للشحن» بمشاركة 9 خيول، وتمكن المهر الرمادي البالغ من العمر 3 سنوات من إنجاز فوزه الأول من خلال مشاركته الثامنة.
وقطع «كهرب» بقيادة الفارس برونو ريس مسافة السباق بزمن قدره 1:35:05 دقيقة متفوقاً بفارق 2.25 طول عن الوصيف «سولس ان ذا ويند» لزيستل المحدودة، فيما حل في المركز الثالث «سينكوبيشن» لمحمد خليفة البسطي.
ثنائية وواصل الجواد «شورديتش» لفتحي السيد اقذيمة، انطلاقته القوية حينما انتزع لقب الشوط السادس المخصص للخيول تصنيف (80 – 89) لمسافة 1200 متر تكافؤ على المسار الرملي، بمشاركة 9 خيول.
ومنح «شورديتش» بقيادة الفارس باتريك كوسجراف، مدربه مصبح المهيري الفوز الثاني خلال الحفل قاطعا المسافة بزمن قدره 1:10:68 متفوقا بفارق 1.75 طول عن «ريفنس كورنر» لتتش جولد، وحل في المركز الثالث «تيكت هولدر» لسيد حشيش.
وانتزع الجواد «اورميند» لسمو الشيخ ماجد بن محمد آل مكتوم، بإشراف أحمد بن حرمش وبقيادة كولم اودينهو، لقب الشوط الثاني لمسافة 2200 متر تكافؤ، قاطعا المسافة بزمن قدره 2:17:95 دقيقة ومتفوقا بفارق 1.25طول عن «ديوان» لسمو الشيخ أحمد بن محمد آل مكتوم، فيما حل ثالثا المرشح الأول «دمباشي» لمحمد خليفة البسطي.
ونجح «فيفرنس» لسلطان سعيد حارب في تحقيق فوزه الأول وذلك في الشوط الثالث، ثاني أشواط المبتدئة في الحفل على لقب «جائزة سيلفا الشرق الأوسط» لمسافة 1900 متر، بمشاركة 15 خيلا.
وكانت هذه المشاركة الخامسة للجواد «فيفرنس»، منذ انضمامه للمدرب مصبح المهيري بعد أن حل ثالثاً في ظهوره الأول في الإمارات، ليصبح أنشودة جديدة في أفواه جمهور الإمارات. واحتاج «فيفرنس» إلى ضغط من الفارس البنمي فيرناندو هارا لمطاردة المتصدر، وحين لاحت الفرصة له في عمق المستقيم، كان السباق مجرد نزهة له، ليتجاوب بصور فورية، ليحقق الفوز بأسلوب كلاسيكي، وهو قادر على التطور أكثر.
وتمكن المهر «الكميت» ذو الأربع سنوات من مغادرة فئة المبتدئة بعد إنجاز فوزه الأول بإشراف مصبح المهيري وبقيادة فرناندو هارا، وقطع المسافة بزمن قدره 1:59:73 دقيقة متفوقا بفارق كبير عن الوصيف «جلوباليست» لنقابة بورسلي، فيما حل في المركز الثالث «دينجرس ثوت» للشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية