الاتحاد

الإمارات

الغرير يدعو إلى تعزيز التعاون البرلماني بين الإمارات وسوريا

دعا سعادة عبد العزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي إلى ضرورة تعزيز أطر علاقات التعاون البرلماني بين الإمارات والجمهورية العربية السورية لتشمل تبادل الخبرات والتشريعات وإنشاء لجنة صداقة برلمانية مشتركة وتعزيز وتنسيق علاقات التعاون بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس الشعب السوري·
وأكد أن دفع علاقات التعاون البرلماني بين المجلسين يجب أن يكون على نفس وتيرة العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين·
جاء ذلك في كلمة افتتح بها جلسة المباحثات بين وفد المجلس الوطني الاتحادي برئاسته ووفد مجلس الشعب السوري برئاسة الدكتور محمود الأبرش رئيس المجلس الذي يقوم حالياً بزيارة رسمية للدولة بدعوة من سعادته·
واستعرض الغرير خلال الجلسة تفاعلات القضايا الساخنة في المنطقة التي تهدد الأمن والاستقرار خاصة الملف النووي الإيراني معرباً عن الأمل في أن يتواصل دور سوريا المحوري في عملية السلام في الشرق الأوسط وفي لبنان والعراق وفي غيرها من القضايا الأخرى التي تهم أمن شعوب المنطقة·
ونوه في هذا الصدد إلى أن الإمارات تثق تماماً بأن قضية الجزر الإماراتية الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى ستحتل ذات الأهمية في سياسات الجمهورية العربية السورية وتحركاتها الخارجية·
وقال: ''إن الزيارة الناجحة لفخامة الرئيس بشار الأسد لبلده الثاني دولة الإمارات العربية المتحدة جاءت لتأكيد رسوخ العلاقات الإماراتية السورية التي تعد نموذجاً حياً للتلاحم الاستراتيجي العربي والارتقاء بأسس العلاقات المشتركة التي ترتكز على أسس صلبة وتحظى باهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وفخامة الرئيس السوري بشار الأسد·
وأوضح أن العديد من الأنشطة المشتركة يعبر عن هذا التنامي المتواصل في علاقات البلدين مثل اتفاقية التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والتقني واتفاقية منطقة التجارة الحرة واتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات بين البلدين·
وأشار إلى أن اللجنة الإماراتية السورية المشتركة نجحت في توقيع 17 وثيقة تعاون لتعزيز مسيرة العلاقات الثنائية، موضحاً أن وثائق التعاون توفر الإطار القانوني والتشريعي للاتفاقات الاقتصادية والتربوية والثقافية والتعليمية والقضائية وغيرها·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يهنئ سلطان عمان بيوم النهضة