الاتحاد

الرياضي

3 أهداف و3 نقاط للزعيم من معقـل العميـد كبيرة

حقق الزعيم العيناوي انتصاراً كبيراً في ملعب العميد النصراوي وبثلاثة أهداف نظيفة، وهي نتيجة كبيرة وقاسية على الأزرق الذي ضل الطريق نحو مرمى معتز عبدالله المتألق وفشل في ترجمة الفرص الثمينة التي أتيحت له في المباراة وخاصة من جانب المهاجم وليد مراد الذي كان في برج نحسه وأضاع ركلة جزاء في الدقيقة ·70
سجل أهداف الزعيم أحمد خميس في الدقيقة 15 وناصر خميس في الدقيقة 40 وسبيت خاطر في الدقيقة 68 من ركلة جزاء· وبذلك تقدم العين خطوة مهمة للأمام رافعاً رصيده الى 13 نقطة، فيما احتفظ النصر برصيده السابق (6) نقاط·
لعب العين في البداية بمحترف واحد هو البرازيلي بدرينهو، فيما بقي عثمان جالو على مقعد الاحتياطيين مع حارس المرمى وليد سالم وغياب فهد علي (قائد الفريق)·
ولعب النصر بمحترف واحد هو النيجيري ايداهور والذي يظهر لأول مرة في ملاعب الإمارات بعد تعاقد الإدارة النصراوية معه، بينما بقي المحترف الثاني النيجيري قودوين في مقعد الاحتياطيين، وخلت القائمة من المهاجم البرازيلي الخطير ريناتو بسبب حصوله على بطاقة حمراء·
البداية جاءت سريعة من الطرفين، وضاعت فرصة العمر من مهاجم النصر وليد مراد في الدقيقة التاسعة وهو في مواجهة معتز عبدالله فأهدرها مرتين بعدما ارتدت من معتز·· وهاجم النصر بغية تعويض هذه الفرصة الثمينة، لكن دفاع العين أقفل كل الطرق نحو مرماه·
ووسط السيطرة النصراوية قاد ناصر خميس لاعب العين هجمة خطيرة من جهة اليسار وسدد بقوة فارتدت الكرة من حارس المرمى سالم عبدالله فتابعها أحمد خميس في الشباك الزرقاء محرزاً الهدف الأول للزعيم، وتبادل الفريقان الهجمات، لكن الأفضلية كانت لصالح الأزرق·
وفي الدقيقة 40 نجح ناصر خميس صانع الهدف الأول في تعزيز الهدف الأول عندما استغل ركلة ركنية نفذها البرازيلي بدرنهو ليخطفها من داخل منطقة الجزاء في الشباك الزرقاء وسط غياب الدفاع، ليصعب بذلك مهمة صاحب الأرض، ليطلق الحكم الدولي الملا صافرته معلناً عن تقدم الزعيم بهدفين نظيفين·
في بداية الشوط الثاني دفع دورايو مدرب النصر باللاعب النيجيري قودوين بدلاً من خالد سبيل وكرر ذلك بعد خمس دقائق حينما أشرك عبدالله موسى بدلاً من يوسف موسى، ومنذ البداية لجأ النصر للهجوم وبمشاركة أربعة لاعبين من الخط الأمامي بغية تعويض الهدفين لكنه اصطدم بتغطية دفاعية محكمة· وبعد ربع ساعة نجح الحارس العيناوي معتز عبدالله في التصدي لكرة درويش أحمد ومن بعده النيجيري قودون، وبعدها تضيع فرصة العمر من مهاجم النصر وليد مراد وهو منفرد بالمرمى ليكرر نفس المشهد للمرة الثالثة، ثم حصل كابتن العين هلال سعيد على بطاقة صفراء هي الثانية، وفي الدقيقة 20 تمر كرة قودوين الرأسية من فوق عارضة العين، ثم تضيع فرصة ذهبية من مهاجم العين أحمد خميس فعوضها سبيت خاطر مباشرة عندما سجل ركلة الجزاء في مرمى النصر في الدقيقة 68 إثر اصطدام عبدالله موسى بلاعب العين فارس جمعة اعترض عليها لاعبو النصر· وبعد الهدف دفع شايفر مدرب العين باللاعبين عثمان جالو وشهاب أحمد وفي الدقيقة 70 سدد محمد إبراهيم لاعب النصر فاصطدمت الكرة بيد أحمد معضد، فلم يتردد الحكم الدولي الملا في احتسابها ركلة جزاء انبرى لها وليد مراد وسددها خارج المرمى وسط ذهول النصراوية· وفي الدقيقة 44 استنفد العين تغييراته بدخول مسلم فايز، لتستمر النتيجة ويعود الزعيم بفوز ثمين·


السعادة تعود بعد انتظار 244 يوماً
الوحدة يهزم حتا·· ويحقق فوزه الأول



أبوظبي - بعد 244 يوماً كانت فرحة الجماهير الوحداوية حاضرة وبقوة على ستاد آل نهيان أمس عندما استطاع العنابي تحقيق فوزه الأول في بطولة الدوري على حساب فريق حتا 2-1ضمن الجولة التاسعة من الدوري·
الأداء لم يكن مقنعاً ولكن الأهم كان الفوز الذي انتظرته جماهير العنابي منذ تاريخ 18/5/،2007 حين فاز على دبي الموسم الماضي·
سجل للوحدة عمر علي في الدقيقة 12 وبينجا في الدقيقة 71 وأحرز هدف حتا البرازيلي جيري في الدقيقة الأخيرة·
الوحدة قدم محترفيه الجدد في المباراة بينجا وجوزيل وإن كان الأول قد خطف كل الأضواء بعد أن صال وجال في الملعب وسجل الهدف الثاني لفريقه، أما الثاني فلا يزال يحتاج لوقت أكثر من أجل أن يحقق الاضافة المرجوة· وعلى الرغم من الغيابات في صفوف حتا إلا أنه كان ندا قوياً طوال 90 دقيقة ولو سجل هدف مبكراً لاختلف الحال·
بدأ الوحدة المباراة بتشكيلة تضم كلاً: من علي ربيع وليوناردو داسيلفا وعمر علي وحيدر ألو علي وعيسى أحمد وتوفيق عبدالرزاق ومحمود خميس ومحمد الشحي وبينجا وإسماعيل مطر وجوزيل داروشا·
أما حتا فضمت كلاً من: سعيد محمد وسيف عبدالله وعلي سيف وأحمد باروت وسيف عبدالله وعادل عبدالله وباتريك وعبدالفتاح حسن وجيري ولطفي خلفان وأحماد حسن·
جاء الشوط الأول متوسط المستوى وسيطر فيه العنابي على معظم مجرياته وهدد المرمى الحتاوي في أكثر من مرة ، أما حتا فقد لعب على إغلاق المنطقة والاعتماد على الهجمات المرتدة التي كان ناجحاً في كثيراً منها·
ولم تنتظر جماهير الوحدة كثيراً لتعلن فرحتها حيث شهدت الدقيقة 12 أول الأهداف حين أرسل البرازيلي بينجا كرة عرضية ارتقى لها المدافع عمر علي واسكنها برأسه في شباك حتا محرزاً الهدف الأول للوحدة·
وكان الضغط الضغط الوحداوي منذ البداية من خلال الاندفاع الهجومي الواضح الذي ظهر به اللاعبون في ظل السيطرة التي فرضها وسط ملعب العنابي من خلال تحركات وتمريرات البرازيلي بينجا ، أما فريق حتا فقد ظهر متراجعاً ويعتمد على الهجمات المرتدة السريعة للمهاجم أحمادة حسن·
ولم تتوقف المحاولات الوحداوية لاحراز الهدف الثاني وكاد أن يفعلها هذه المرة بعد كرة تألق فيها بينجا حين راوغ وأرسل تمريرة ولا أروع من بين المدافعين ليضع إسماعيل داخل المنطقة وجهاً لوجه أمام سعيد محمد حارس حتا يسددها تمر من جانب القائم·
ولم تمض دقائق حتى كان الرد الحتاوي حاضراً وبقوة بعد كرة استلمها الخطير أحمادة حسن داخل المنطقة ليرسلها بشماله قوية ويحولها علي ربيع إلى ركنية·
ولم تكن خطورة الوحدة في تمريرات البرازيلي بينجا فقط حيث كانت الأطراف تؤدي دورها الهجومي على أكمل وجه في ظل تواجد محمد الشحي وعيسى أحمد من اليمين وحيدر ألو علي ومحمود خميس في الشمال حيث استطاعوا أن يرسلوا العديد من الكرات العرضية وشكلوا مصدر قلق متواصل لدفاع حتا· وينحصر اللعب في منطقة وسط الملعب وبالرغم من الأفضلية الوحداوية إلا أن أغلب المحاولات كانت بدون فاعلية بسبب التمريرات المقطوعة التي افتقدت للدقة بين لاعبي الوحدة أو كانت تجد دفاع حتا لها بالمرصاد·
وفي ظل الضغط الوحداوي المستمر يشهر حكم المباراة أولى البطاقات في سيف عبدالله للخشونة·
ويحصل الوحدة على ضربة حرة مباشرة قريبة من الصندوق اثر عرقلة يتعرض بينجا يتقدم لها البرازيلي جوزيل يسددها قوية لترتطم بحائط الصد·
ويتعرض لطفي خلفان لاعب حتا للانذار بعد عرقلته لإسماعيل مطر الذي وجد حرية في التحرك والتقدم والانطلاق في أغلب الكرات التي كانت تصله·
وينال البرازيلي جوزيل مهاجم الوحدة انذاراً بعد كرة مشتركة مع مدافع حتا تلقى احتجاجا وحداويا قويا باعتبار أن المدافع الحتاوي هو من دخل على جوزيل·
ويكاد الوحدة أن يخطف هدفه الثاني بعد الكرة التي قطعها إسماعيل مطر من منتصف الملعب تقدم بها وراوغ ليرسل كرة من فوق المدافعين للبرازيلي جوزيل يواجه بها المرمى ويسددها يساره ضعيفة يصدها حارس حتا لينتهي الشوط بتقدم الوحدة بهدف مقابل لاشيء·
وفي بداية الشوط الثاني أجرى مدرب حتا تبديلين تكتيكيين بدخول سعيد مبارك وسعيد أحمد بدلاً من أحمد باروت ولطفي خلفان وذلك لتنشيط الجبهة الهجومية بغية إحراز هدف التعادل،
وفي الجانب الوحداوي استمر الاندفاع الهجومي لإحراز الهدف الثاني وركز العنابي على الجبهة اليمنى المتواجد فيها محمد الشحي الذي انطلق أكثر من مرة ولكنه كان يفتقد للدقة، حيث بدى واضحاً أنه على غير عادته وبعيد عن المباراة خاصة بعد الفرصة التي تهيأت له بعد هجمة ولا أروع بدأها البرازيلي داسيلفا بكرة طولية انطلق لها إسماعيل مطر ولعبها بينية للشحي داخل المنطقة الذي واجه حارس حتا وسددها قوية فصدها الحارس سعيد محمد وأنقذ مرماه، وبعدها مباشرة أجري مدرب الوحدة أول تبديلاته بدخول عبدالله النوبي بدلاً من محمد الشحي·
وتقدم حتا للأمام وهدد المحترف أحمادة المرمى الوحداوي بعد تسديدة قوية أرسلها من خارج المنطقة تصدى لها الحارس علي ربيع·
وفي المقابل سدد البرازيلي بينجا كرة من خارج المنطقة مرت بجانب القائم الأيمن·
وعاب هجوم الوحدة اللمسة قبل الأخيرة، حيث أن أغلب المحاولات الوحداوية كانت تبدأ بشكل صحيح من الدفاع إلى أن تصل إلى اللمسة قبل الأخيرة التي كانت تشهد أخطاء بالجملة عن طريق التمريرات التي افتقدت لعامل الدقة كثيراً مما جعل أغلب الفرص بدون أي فاعلية تذكر·
بينجا يسجل
وتكافئ الدقيقة 26 نجم الشوط الأول البرازيل بينجا حين أكد للجماهير الوحداوية أنه صفقة ناجحة بكل المقاييس وإضافة حقيقية للفريق بعد كرة طويلة من حيدر ألو علي تقدم لها بينجا داخل المنطقة واستلمها بطريقة رائعة وأرسلها بكل ثقة في الزاوية اليمنى لحارس حتا محرزاً الهدف الثاني للعنابي وسط صيحات وآهات جماهير العنابي التي وجدت ضالتها في الضيف البرازيلي الجديد·
ويجري مدرب الوحدة تبديلا اضطراريا بدخول حمدان الكمالي بدلاً من عيسى أحمد الذي تعرض للإصابة·
وفي الدقيقة 76 حصل الوحدة على ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء تقدم لها جوزيل وأرسلها قوية يصدها حارس حتا لتعود الى عبدالله النوبي الذي سددها بقوة ولكن الحائط وقف كحائط صد وحرم العنابي من هدف محقق·
وحاول حتا تعويض فارق الهدفين ولكن اصطدم بالدفاع العنابي الذي تصدى لكل المحاولات ومنع حدوث أي مفاجآت قد تقلب المباراة، وبالفعل سيطر حتا على منطقة نصف الملعب بعد أن تراجع الوحدة للوراء للمحافظة على الهدفين·
هدف حتاوي
وفي الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة نجح جيري مهاجم حتا في مراوغة الدفاع العنابي وأرسل كرة ولا أروع سكنت شباك الحارس الوحداوي محرزاً هدف حتا ليحبس بذلك الهدف أنفاس جماهير العنابي حتى اللحظات الأخيرة من عمر المباراة·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة