الاتحاد

الإمارات

الفاينانشيال تايمز تشيد بالدور التنموي لدائرة الخدمة المدنية في أبوظبي

نشرت صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية حوارا صحفيا مع علي راشد الكتبي وكيل دائرة الخدمة المدنية، أشادت فيها الكاتبة ليندا اكسفورد بـ ''النهج التأسيسي والتأهيلي العلمي والمنهجي الذي تتبعه الدائرة لسد احتياجات التنمية الشاملة في إمارة أبوظبي، والهادفة إلى الإسهام الجاد في دفع عجلة التنمية والتطوير والارتقاء بمستويات الأداء الحكومي لتكون ضمن أكبر خمس حكومات عالميا نجاحا وتميزا·''
وأكد الكتبي في الحوار الصحفي أن الدائرة ملتزمة بالرؤية الحكيمة التي خطط لها ويقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظة الله'' والفريق أول ســـــمو الشــــيخ محمـــــد بــن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ضمن مشروع سموه الكبير لتحويل أبوظبي وتطوير إمكاناتها الاقتصادية والاستثمارية والإدارية·
وقال الكتبي: ''نحن في دائرة الخدمة المدنية بأبوظبي نرسم سياساتنا الادارية التطويرية والتأهيلية الخاصة بخلق قاعدة وطيدة من الشباب المؤهلين والقيادات القادرة على قيادة العمل والسير قدما في ركب التحديث والتطوير وخاصة على صعيد تطوير أداء الدوائر المحلية ومدها بالطاقات المؤهلة والمتعلمة ذات الكفاءة المتميزة·
وأوضح التقرير الخاص لصحيفة الفاينانشيال تايمز حول دائرة الخدمة المدنية أنه تم تحديد حوالي 300 من كبار الموظفين المدنيين في إمارة أبوظبي ومن أبرز الكفاءات يجري إعدادهم وتأهيلهم، حيث ستمثل هذه الفئة القدوة التي تحتذى للدفع باتجاه تحقيق هدف الحكومة بأن تكون في أفضل خمس إدارات على مستوى العالم في سنة ·2012
وأشار الكتبي في الحوار، إلى أن برنامج التطوير الذاتي كان قد انطلق في يناير الماضي حيث التحق 16 من كبار الموظفين المدنيين بأكسفورد للانخراط بدورة مدتها خمسة أيام، مؤكدا أنه سيتم تنفيذ ما يصل إلى 11 برنامجا تأهيليا وتدريبيا إضافيا في أبوظبي خلال النصف الثاني من العام الحالي·
وأكد تقرير صحيفة فاينانشيال تايمز'' أن برنامج الدورة التدريبية يتكون من مستويات عليا مثل الماجستير والتدرب على مهارات العمل الجماعي والتوجيه الفردي لتحديد احتياجات المشاركين، وتسهم ''كلية سعيد لإدارة الأعمال'' بجامعة أكسفورد في وضع البرامج والخطط الخاصة بالمشاركين بهدف تطوير القدرات الذاتية بما ينسجم مع أجندة السياسة التطويرية العامة لإمارة أبوظبي·
وأكد وكيل دائرة الخدمة المدنية أن برنامج التدريب والتأهيل مفتوح على آفاق أوسع تبعا لأهداف التنمية وحاجة سوق العمل، حيث يتمكن المشارك من متابعة التحصيل التدريبي والتعليمي عبر دراسة الماجستير في إدارة الأعمال أو الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال، مشيرا إلى أنه بالرغم من امتداد البرنامج لمراحل طويلة نسبيا، إلا أن التصميم على بلوغ الأهداف يمنحنا الثقة في أن عجلة التطوير قد دارت ولا مجال لتوقفها أو إبطائها·
وقال الكتبي في تصريح صحفي بمناسبة الاهتمام الإعلامي بإنجازات الدائرة ''إن الاهتمام بخطط وبرامج التدريب والتطوير وإعداد القيادات والتي تتبناها دائرة الخدمة المدنية يشير إلى أهمية التعاطي بجدية وإخلاص وانتماء مع أهداف ونهج قيادتنا الرشيدة بأهمية الانتقال إلى مرحلة البناء والتمكين لتكون بالفعل إمـــــارة أبوظبي ليس فقط ضمن أفضل خمس حكومات بل في مقدمة هذه الحكومات عالميا''·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يتلقى رسالة خطية من الحاكم العام لنيوزيلندا