الاتحاد

ثقافة

5 إصدارات نقدية عن «الدراسات والنشر» بالشارقة

الشارقة (الاتحاد)

صدر عن إدارة الدراسات والنشر بدائرة الثقافة في الشارقة 5 دراسات نقدية جديدة.
أولها كتاب بعنوان «ذهب العصر»، سعى فيه حسونة المصباحي إلى التعريف بعدد من الشعراء الذين تبوأوا مكانة بارزة في الشعر العالمي خلال القرن العشرين من خلال سيرهم، وأعمالهم، ومواقفهم تجاه أهم القضايا الثقافية، والسياسية، والاجتماعية وغيرها.
أما الكتاب الثاني، «قراءات نصية في شعر المتنبي» تأليف د. عبد الهادي خضير نيشان، وفي هذه الدراسات والبحوث ستتجلى لنا شخصية المتنبي الشعرية، شخصية فذَّة متمكنة من أدواتها الفنية، وماسكة بزمام اللغة، تسيِّرها كيف تشاء.
وتضمن الإصدار الثالث الذي حمل عنوان «أنماط البنى السردية في الرواية لعربية» للكاتب عبدالمقصود محمد، أربعة فصول هي: (السرد الكثيف المطعّم بالواقعية السحرية)، (السرد التناوبي أو متعدد الأصوات)، (السرد المحكم أو المتسلسل)، (السرد المتأثر بالسيرة الذاتية)، وتحدث فيه عن عمل الروائي حتى الذي لا يحمل لمسات السارد أو الراوي، ويؤكد بشكل ضمني وجود مؤلف يختفي وراء الكواليس.ويأتي كتاب «التفكيك وفسيفساء المعنى» للدكتور محمد بكاي متلبساً بشبح دريدا، ممسوساً بما تبقى من شتات تفكيكاته، هو صفائح جديدة تتدفق عبرها أشكال قرائية تمنع من إيقاف الفكر التفكيكي أو حبس تأملاته، هو استبصارات تتناثر وتتطاير لتعود من حين إلى حين في قوالب تحليلية لا تخلو من مباراة للمحاكاة، اقتفاء للأسلوب التفكيكي في مجاراته للهلوسة والمجاز والاستراتيجيات البلاغية لخطاب فلسفي غير قابل للتطويق.
وفي كتاب «تراثنا والجمال»، وهو مختارات يهدف منها الدكتور سعد الدين كليب، معرفة كيف كان أسلافنا يشعرون بالجمال، وكيف يفكرون فيه، وما أغراضهم منه وما أحلامهم فيه، وما أنواعه لديهم وأشكاله، وكيف يميزون بين الجميل والقبيح.

اقرأ أيضا

بنكراد يكشف أسرار هيمنة الصورة على حياتنا