الاتحاد

الرياضي

شارة زايد بن حمدان للهجن تنطلق في الغربية اليوم

زايد بن حمدان ودعم كامل لسباقات الهجن

زايد بن حمدان ودعم كامل لسباقات الهجن

تحت رعاية الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان ينطلق اليوم مهرجان المنطقة الغربية لسباقات الهجن فئة الحقائق واللقايا على شارة سموه في مدينة زايد وسط استعدادات مكثفة من اللجنة المنظمة لإنجاح فعاليات المهرجان وتوقعات بمشاركات كبيرة لم تشهدها المنطقة الغربية من قبل في أكبر مهرجان تراثي ثقافي ورياضي يعمق تراث الآباء والأجداد ويدعو الأجيال الجديدة إلى الحفاظ عليه والتمسك به حيث تم رصد جوائز ضخمة للفائزين بالسباق تجاوزت المليون درهم و20 سيارة·
وكانت اللجنة المنظمة انهت تجهيزاتها لاستقبال اكبر حدث رياضي تراثي تشهده المنطقة الغربية في سباقات الهجن خاصة أن رياضة الهجن من السباقات المهمة التي يحرص عليها أهالي المنطقة الغربية حيث تم تجهيز موقع السباق بكافة التجهيزات اللازمة لراحة الجمهور وتقديم كافة سبل الدعم والراحة لهم خلال تلك الكرنفالية الضخمة التي ستشهد اقبالاً كبيراً من داخل الدولة وخارجها سواء على مستوى المتسابقين أو الجمهور الذي يحرص على متابعة تلك الرياضات التراثية الشائقة حيث تم إنشاء ميدان جديد لمسافة 5 كم بجميع منشآته وتجهيزاته لاستقبال الحدث بجانب توفير الخيام المجهزة لاســـــتقبال الضيوف والمشاركين ·
وكانت اللجنة المنظمة برئاسة خديم الدرعي قد عقدت مؤتمراً صحفياً قبل انطلاق البطولة أشارت خلاله إلى أهمية الحدث الذي يجسد الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لإحياء رياضة الآباء والأجداد وغرسها في نفوس الأجيال، وانطلاقاً من هذا الاهتمام كان الدعم المتواصل من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان·
وأكد الدرعي الاهتمام الكبير الذي يوليه الشيخ زايد بن حمدان لهذه الرياضة التي أصبحت سوقاً ومصدر دخل لا ينحصر فقط في أبناء الدولة بل شمل أبناء الخليج عامة لا سيما بعد أن وصلت هذه السوق إلى ملايين الدراهم، وكل ذلك في سياسة واضحة من قيادتنا الرشيدة لتحفيز أبناء الخليج للتمسك بهذه الرياضة، مشيراً إلى أن جائزة الشيخ زايد بن حمدان ستكون مستمرة وبشكل سنوي في المنطقة الغربية، حيث تعتبر هذه الشارة هي الأكبر على مدى تاريخ سباقات الهجن في المنطقة الغربية، مؤكداً أن هذه الشارة لن تقتصر على المنطقة الغربية، بل سيتم تخصيص جوائز أخرى في ميدان الوثبة بأبوظبي والمنطقة الشرقية خلال الفترة المقبلة وهذا كله من أجل مواصلة ودعم هذه الرياضة· وعن سبب اختيار المنطقة الغربية لهذا المهرجان، أكد الدرعي أن الشيخ زايد بن حمدان رأى اختيار المنطقة الغربية للحدث باعتبار قرب المسافة بينها وبين الدول الشقيقة المجاورة مثل قطر والسعودية والكويت لضمان أكبر عدد ممكن من المشاركين، من أجل أن يتحقق الهدف الذي أنشئ من أجله السباق، مشيراً إلى أن الشيخ زايد بن حمدان وجه بتجهيز ميدان السباق وتكفل بكل الالتزامات الخاصة بظهور المهرجان بالصورة المشرفة لدولة الإمارات·
واكد سعيد راشد المزروعي عضو اللجنة المنظمة ومسؤول ميدان السباق في مدينة زايد ان اللجنة حرصت على توفير كافة وسائل وسبل الراحة للجمهور الكبير المتوقع حضوره للمهرجان خاصة أنه أكبر مهرجان يقام حتى الآن في المنطقة الغربية لسباقات الهجن التي تلقى اقبالاً كبيراً من عشاق تلك الرياضات التراثية سواء من داخل الدولة أو من الدول الخليجية الشقيقة ·
مشيراً إلى أن أعداداً كبيرة من المتسابقين حرصت على الحضور منذ صباح أمس للتسجيل والمشاركة في السباق حيث شهد ميدان السباق أعدادا كبيرة تم العمل على استيعابها وتوفير كافة احتياجاتها تمهيدا لمشاركتها في السباق الذي سينطلق اليوم ويستمر حتى غداً على فترتين صباحية ومسائية وسيشتمل على أربعين شوطاً و20 سيارة بخلاف الجوائز النقدية الكبيرة ·
وسيشهد اليوم سباق اللقايا 17 شوطاً لمسافة 5 كيلو مترات وخصصت للفترة الصباحية 8 أشواط 4 للبكار و4 للجعدان وستكون الجوائز نقدية لكل شوط مجموعها يصل إلى 240 ألف درهم، وأما الفترة المسائيــة فقد خصصت 9 أشواط سيكون الشوط الأول رئيسي عام ورصدت اللجنة للفائز الأول سيارة استيشن لاند كروزر ومبالغ نقدية لباقي الفائزين، وأما باقي الأشواط فستكون للبكار والجعدان وسيكون للفائز الأول سيارة لاند كروزر بيك اب ومبالغ نقدية أيضا لباقي الفائزين·
وخصصت لليوم الثاني 23 شوطاً للحقايق لمسافة 3 كيلو مترات، وستشهد الفترة الصباحية 12 شوطاً 7 للبكار و5 للجعدان وستكون الجوائز نقدية في كل شوط، فيما ستشهد الفترة المسائية 11 شوطاً 7 للبكار و4 للجعدان، وستكون جائزة الشوط الرئيسي للفائز الأول عبارة عن سيارة استيشن لاند كروزر، أما باقي الأشواط سيارة لاند كروزر بيك اب، بالإضافة إلى مبالغ نقدية لباقي الفائزين·

شعراء المليون
في الموعد

يستضيف المهرجان الشعراء المشاركين في برنامج ''شاعر المليون'' وتهدف اللجنة المنظمة من ذلك إلى تحويل سباق الهجن إلى ملتقى تراثي وثقافي ورياضي يعمق تراث الآباء والأجداد ويدعو الأجيال الجديدة للحفاظ عليه والتمسك به ولتكون أيضا تظاهرة ثقافية تخاطب كل شرائح المجتمع، وستشتمل الأمسية على الشعر والربابة والطرب، خاصة أن الشعراء المشاركين لهم صولات وجولات في ميادين الشعر، كما أنهم يحظون بشعبية وجماهيرية عالية، وكل ذلك سيكون بالتنسيق مع هيئة الثقافة والتراث·

يوم حافل

قال سعيد راشد المزروعي إن المهرجان خصص اليوم الأول لفئة اللقايا ويجري السباق علي فترتين صباحية ومسائية وتضمن الفترة الصباحية (8) أشواط والمسافة 5 كيلومترات ورصدت جوائز نقدية قيمة للفائزين من الأول وحتى الخامس كما يتضمن سباق الفترة المسائية (9) والمسافة 5 كيلومترات أشواط يحصل فيه الفائز بالمركز الأول على سيارة ومن المركز الثاني وحتى الخامس على جوائز نقدية قيمة كما خصص اليوم الثاني لفئة الحقا يق ويجري السباق فتره صباحية وتضمن (12) شوطا والمسافة 3 كيلومترات ورصدت جوائز نقدية للفائزين بالمراكز من الأول وحتى الخامس والفترة المسائية تضمن (11 ) شوطاً والمسافة 3 كيلومترات ويحصل الفائز بالمركز الأول على سيارة ويحصل الفائزون بالمراكز من الأول وحتى الخامس على جوائز نقدية قيمة·

4 ملايين درهم تكلفة المهرجان

ذكر خديم الدرعي رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان أن تكاليف المهرجان بلغت 4 ملايين درهم موزعة على جوائز السباق وكل ما يتعلق بالمهرجان، فقد رصدت 20 سيارة وجوائز نقدية وصلت إلى المليون درهم للفائزين في السباق·
استعدادات مكثفة

أكد سعيد راشد المزروعي مسؤول ميدان سباق مدينة زايد بالمنطقة الغربية عضو اللجنة العليا المنظمة لشارة الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان للهجن الحقايق واللقايا الأصايل أن الاستعدادات والتجهيزات تجري على قدم وساق اليوم وغداً من أجل أن يظهر المهرجان بالشكل اللائق باعتباره الأول من نوعه في المنطقة لدعم وإحياء تراث الآباء والأجداد·
وأشاد المزروعي بشارة الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وقال إنها تجسد المعاني النبيلة للحفاظ على رياضة تاريخية وارث متوارث منذ القدم وأشار إلى أن التظاهرة تأتي تمسكاً بنهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان·

مضمار جديد

كشف المزروعي إن الشارة تشهد إقبالاً كبيراً من المتسابقين داخل وخارج الدولة وخاصة أبناء دول مجلس التعاون الخليجي وقال: أتوقع مشاركة ما بين 1000 الى2000 ألف مطية سبوق في الشارة خاصة أن الجوائز التي رصدت للفائزين بالمراكز الأولى سيارات فاخرة وكذلك رصد جوائز نقدية مغرية للفائزين في الأشواط من الثاني إلي الخامس مما يشجع المواطنينٍ على المشاركة وأضاف أننا أنشأنا مضمارا جديداً بطول خمسة كيلومترات وجري ردمه وتجهيزه لسباقات الشارة كما سيتم نصب خيمة كبيرة لاستقبال الضيوف وتجهيز المنصة الرئيسية وتزيينها بالورود والأزهار لاستقبال كبار الشخصيات·
وقال: هناك وجبات مجانية توزع علي الضيوف خلال فعاليات الشارة إضافة إلى تأمين ترتيبات الإجراءات الأمنية و حركة المرور بالتعاون مع مديرية شرطة طريف في هذا المجال·

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!