الاتحاد

الرياضي

رام يتقدم إلى «التوب 5» في «السباق إلى دبي»

الإسباني رام خلال مشاركته في بطولة الجولف (من المصدر)

الإسباني رام خلال مشاركته في بطولة الجولف (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تقدم الإسباني جون رام حامل لقب بطولة جولة موانئ دبي العالمية إلى المركز الخامس في ترتيب «السباق إلى دبي» للجولة الأوروبية للجولف، بعد فوزه بلقب بطولة إسبانيا المفتوحة.
وبهذا الفوز كسب رام 291660 نقطة، ليصبح مجموع نقاطه 978174، لينتقل من المركز الـ11 إلى المركز الخامس في ترتيب «السباق إلى دبي»، ليعزز اللاعب فرصة وجوده للدفاع عن لقب بطولة جولة موانئ دبي العالمية نوفمبر المقبل، على ملاعب عقارات جميرا للجولف، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بعدما تألق صاحب الـ23 عاماً، ليصبح سادس إسباني يحصد اللقب في عقر داره.
وبدأ رام الجولة الأخيرة متأخراً بفارق ضربتين عن الإيرلندي بول دان، ولكن بعد تسجيل دام مجموع 71 ضربة استطاع رام استغلال الفرصة بتسجيله مجموع 67 ضربة، ليحصد ثالث لقب له في مسيرته في الجولة الأوروبية للجولف.
بدأ الإسباني الجولة الأخيرة بطريقة رائعة، حيث أدخل بيردي في أول حفرتين ليتشارك الصدارة مع دان، وبعد حصوله على ثلاث بيردي في آخر تسع حفر خطف رام اللقب بعد حصول ناتشو إلفيرا على بوجي مزدوج في الحفرة 17، ليتراجع في ترتيب البطولة في ملعب الجولف الوطني.
في الوقت نفسه، أنهى دان بطل الماسترز البريطاني البطولة متأخراً بفارق ضربتين ليحتل المركز الثاني، وجمع 194440 نقطة إلى دبي، ليتقدم من المركز الـ74 إلى المركز الـ35 في ترتيب «السباق إلى دبي» بمجموع 300040 نقطة. وحصد الإسباني إلفيرا على المركز الثالث، بعد أن أنهى البطولة متأخراً بضربة واحدة عن دان، ليتقدم من المركز الـ167 إلى المركز الـ62 في ترتيب «السباق إلى دبي»، بعدما كسب 109550 نقطة، ليصل مجموعه إلى 142303 نقاط.
وجاء الجنوب أفريقي جورج كوتزي في المركز الرابع ليحصل على 87500 نقطة، ويتقدم الفائز في البطولة الأوروبية أربع مرات من المركز الـ35 إلى المركز الـ30 في ترتيب «السباق إلى دبي» بمجموع 329177 نقطة.
وبقيت المراكز الثلاثة الأولى في ترتيب «السباق إلى دبي»، على حالها، حيث يحتل الأميركي باتريك ريد المركز الأول، بينما يأتي شوبانكار شارما الهندي في المركز الثاني، ويكمل حامل لقب «السباق إلى دبي» الإنجليزي تومي فليتوود قائمة المراكز الثلاثة الأولى.

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"