الاتحاد

الإمارات

«خليفة الإنسانية» تبدأ إنشاء أكبر صالة أفراح في أم القيوين

بدأت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بتنفيذ مشروع صالة أفراح في أم القيوين، وذلك ضمن مشاريعها التي أعلنت عنها سابقاً، وتتسع الصالة لأكثر من 3 آلاف شخص ويستغرق تنفيذها 18 شهراً.

وسيتم بناء الصالة وفق أحدث المواصفات العالمية، بحيث تكون متعددة الأغراض وتستخدم لعقد المؤتمرات وإقامة المعارض والندوات وورش العمل، ويبلغ مساحتها 109,600 قدم مربعة تقريباً، وتضم 2500 موقف سيارات. وتتكون الصالة التي تقع بمنطقة السلمة على شارع الاتحاد بالقرب من المركز الثقافي، من طابقين العلوي يضم مرافق وغرف تجهيزات العروس، والأرضي ينقسم إلى صالتين الأولى للرجال والأخرى للنساء، ولكل منهم مدخل خاص، بالإضافة إلى صالة لكبار الشخصيات، وكذلك قسم كبير للمطبخ، ومرافق أخرى. وعبر العديد من مواطني أم القيوين عن فرحتهم وسعادتهم بالبدء في إنشاء صالة أفراح، ستكون الأكبر على مستوى الإمارة، مثمنين الجهود التي تبذلها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، من أجل تسهيل وتخفيف أعباء وتكاليف الزواج على المواطنين.
ووجه المواطنون في أم القيوين الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على دعمه المستمر للشباب المقبلين على الزواج، وحرصه الدائم على توفير الحياة الكريمة والمستقرة للمواطنين. وأكد المواطن خالد محمد من سكان أم القيوين، إن إنشاء صالة أفراح تتسع لأكثر من 3 آلاف شخص، لن يضطر الشاب الذهاب إلى خارج الإمارة بحثاً عن فندق أو صالة تستوعب الأعداد الكبيرة التي سيدعوها لحفل زفافه، مؤكداً أن الصالات الحالية قادرة على استيعاب 700 شخص. وأضاف أن المشروع سيشجع الشباب المقبلين على الزواج على إقامة أعراسهم في تلك الصالة التي تتوافر فيها كافة الخدمات والمرافق، بالإضافة إلى موقعها المميز والقريب من المناطق السكنية في الإمارة.
وأشار إلى إن اللوحات الإعلانية التي وضعت بالقرب من موقع المشروع، تظهر الشكل الجمالي لتصميم المبنى ومساحته الواسعة، مشيراً إلى أن الصالة ستحظى بإقبال كبير من الشباب المواطنين والأهالي.
وعبر المواطن خليفة راشد من سكان أم القيوين، عن سعادته بإنشاء صالة أفراح في منطقة السلمة على شارع الاتحاد، مثمناً جهود مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الخيرية، في خدمة الشباب وتخفيف الأعباء عن كاهلهم، وتسهيل عليهم البحث عن صالات تستوعب الأعداد الكبيرة من المدعوين. وقال إن الصالة ستخدم شريحة كبيرة من أفراد المجتمع، خصوصاً بعد أن تم تصميمها لتكون متعددة الأغراض، لافتاً إلى أنها ستشهد إقامة معارض متنوعة ومشاركات مختلفة من الجهات الحكومية والخاصة.
وأضاف أن توفير مواقف كافية للمدعوين سيسهم في حل مشكلة الازدحام عند مداخل ومخارج صالات الأعراس الموجودة حالية في الإمارة، حيث إن معظمها تفتقر إلى المواقف المنظمة. وأشاد المواطن عبيد سعيد من سكان أم القيوين، بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لأبنائه الشباب المواطنين، وحرصه الدائم على توفير الحياة الكريمة لهم، وتخفيف الأعباء المالية على المقبلين على الزواج، داعياً الله العلي القدير أن يحفظه ويطيل بعمره إن شاء الله. وقال إن صالة الأفراح الجديدة ستكون الأكبر حجماً عن بقية الصالات في الإمارة، حيث إنها ستسهل على الشاب عملية البحث عن أماكن كبيرة تتسع للأعداد المدعوين، لافتاً إلى أن ما يميز الصالة هو تقسيمها إلى جزئين الأول للرجال والأخر للنساء، وكلاهما منفصلين عن بعض، ولهما مدخل خاص. كما أن مواقف السيارات التي ستضم 2500 مركبة، ستحل مشكلة الازدحام أثناء إقامة الأعراس في الصالات الحالية.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية