الاتحاد

الرئيسية

150 مليون درهم حصيلة البث الموحد والمباشر لحملة "تراحموا"

بلغت حصيلة البث المباشر والموحد للقنوات التلفزيونية بالدولة لحملة "تراحموا" لإغاثة مليون لاجئ ومتضرر في بلاد الشام من برد الشتاء، 150 مليون درهم.

تأتي الحملة بناء على توجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وبرعاية الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية.

وقال مسؤولون بهيئة الهلال الأحمر للبث المباشر إن الحملة مستمرة والباب مفتوح حتى يوم الثلاثاء المقبل لتقديم الدعم والمساندة للاجئين والمتضررين في بلاد الشام من البرد القارس.

ويمكن التبرع لحملة "تراحموا" من خلال الرسائل النصية القصيرة عبر "اتصالات" و"دو" بإرسال كلمة "تراحموا" إلى الرقم 7100 للتبرع بمائة درهم وإلى الرقم 7200 للتبرع بمائتي درهم.

كما يمكن التبرع عبر حساب مصرف أبوظبي الإسلامي "AE330500000000010010459" وبنك دبي الإسلامي "AE550240003520515417001" ومصرف الإمارات الإسلامي "AE050340000071679679014" ومصرف الهلال "AE720530000026419000166" ومصرف الشارقة الإسلامي "AE120410000060445518015" وبنك نور الإسلامي "AE710520001231110530025".

وكانت المساعدات الإماراتية قد بدأت الوصول إلى المناطق المتأثرة بالعاصفة الثلجية الأربعاء الماضي وذلك قبيل وصول العاصفة إلى المنطقة وقطعها لطرق المواصلات في سابقة للمؤسسات الإنسانية الإماراتية التي استطاعت بدء وتنفيذ الحملة الإنسانية الإماراتية خلال 12 ساعة من بدء حملة "تراحموا".

وبدأت فرق الهلال الأحمر الإماراتي فعليا في توزيع المساعدات على المتضررين في الأردن جراء العاصفة الثلجية حيث وصلت أولى طائرات الجسر الجوي القادمة من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي صباح الأربعاء للأراضي الأردنية وتم البدء فورا في توزيع المساعدات على اللاجئين.

وفي كردستان العراق، بدأ فريق توزيع المساعدات الإماراتي وبإشراف القنصلية العامة للإمارات في إقليم اربيل تنفيذ حملة "تراحموا" المخصصة لمساعدة اللاجئين ..وتم تجهيز ألبسة شتوية وبطانيات تنتجها معامل خياطة تابعة للهلال الأحمر الإماراتي قائمة في مخيمات اللاجئين وكذلك أسرة أطفال ومدافئ بهدف توزيعها على الأسر في المخيمات حيث يؤوي الإقليم أكثر من 250 ألف لاجئ.

وانطلقت حملة توزيع المساعدات في مخيم الهلال الأحمر في أربيل على أكثر من 1.6 مليون نازح عراقي بسبب الحرب وستنتقل لتنفذ في المناطق الأخرى حيث ستكون الأولوية للمناطق التي تتعرض لموجة البرد.

وتأتي الحملة في توقيتها نظرا للظروف الصعبة التي يمر بها إقليم كردستان العراق وانخفاض درجات الحرارة الذي يؤثر بشكل كبير وواضح على اللاجئين لذلك فإن مساعدتهم أمر هام وعاجل.

اقرأ أيضا

ترامب: تركيا أبلغتنا بإنهاء عدوانها على شمال شرق سوريا