الخميس 27 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
ألوان
«إيمج نيشن» تتعاقد مع منتجي الأفلام العالميين شنايدر ولي
الخميس 18 مايو 2017 00:07

أبوظبي (الاتحاد) أعلنت إيمج نيشن أبوظبي، إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام والترفيه في العالم العربي، عن توقيع عقد سينمائي مع اثنين من كبار المنتجين العالميين ستيفن شنايدر وروي لي، لمدة ثلاث سنوات للمشاركة في إنتاج سلسلة من الأفلام النوعية ذات الميزانية المحدودة. ولا تزال تفاصيل مشاريع الأفلام قيد الدراسة والتطوير، ومن المتوقع لها أن تحقق نجاحاً مبهراً على الصعيدين المحلي والعالمي. وسوف يشهد هذا التعاون إنتاج فيلم واحد على الأقل في كل عام من الأعوام الثلاثة، وتتولى شركة إيمج نيشن أبوظبي مسؤولية تمويل جميع الأفلام. يأتي هذا التطوّر في العلاقة بين المنتج شنايدر وشركة إيمج نيشن، في ظل التعاون الأخير المشترك الذي أثمر عن فيلم التشويق الإماراتي «المختارون» للمخرج علي مصطفى، حيث تعاون على إنتاجه كل من ستيفن شنايدر وبيتر سافران ورامي ياسين. ومن الجدير بالذكر أن الفيلم سيكون متاحاً للمشاهدة على منصة «نيتفليكس» خلال هذا الشهر. يتمتع شنايدر ولي بسجل حافل وطويل من الإنجازات في مجال إنتاج الأفلام السينمائية النوعية، وكان لهما دور كبير في إنتاج أفلام سينمائية محدودة الميزانية حققت نجاحاً ساحقاً عند عرضها في دور السينما العالمية ومن بينها فيلم «إنسيديوس» و«بارانورمال أكتيفيتي» و«ذا رينغ» و«ذا غرادج». أما على الصعيد المحلي، فقد نجحت إيمج نيشن بإنتاج عدة أفلام نوعية لاقت إقبالاً كبيراً من الجماهير على مستوى المنطقة، ومن بينها فيلم «جن»، وفيلم التشويق النفسي «زنزانة» أول أعمال المخرج الإماراتي ماجد الأنصاري، وفيلم «المختارون». وفي هذه المناسبة، علّق شنايدر قائلاً: «عملت للمرة الأولى مع فريق إيمج نيشن أبوظبي في إنتاج فيلم «المختارون»، وكانت تجربة رائعة للغاية.. إنني أتطلع إلى توسيع علاقتي مع هذه الشركة المميزة التي تقدم كل الدعم لصانعي الأفلام». وقال روي لي في تصريح له: «أنا معجب بطريقة دخول شركة إيمج نيشن مجال الأفلام النوعية.. أنا وستيفن متحمسان للغاية للعمل مع هذه الشركة لخلق أفلام عالمية مميزة ودعم هذا النوع من الأفلام». وعن توقيع الاتفاقية الجديدة، قال ابن روس، رئيس قسم الأفلام الروائية والتلفزيون في شركة إيمج نيشن أبوظبي: «يتمتع كل من ستيفن شنايدر وروي لي، بسجل حافل ومليء بالإنجازات في مجال إنتاج الأفلام النوعية في هوليوود وعلى مستوى العالم، وتمكن كل منهما من ترك بصمته الخاصة في الساحة السينمائية العالمية عبر إنتاج مجموعة من الأفلام التي لاقت نجاحاً باهراً على المستوى الدولي».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©