الاتحاد

عربي ودولي

44 قتيلاً و147 جريحاً بتفجير انتحاري يستهدف سفارة الهند في كابول

طفلة أفغانية تتلقى العلاج بعد إصابتها في الانفجار

طفلة أفغانية تتلقى العلاج بعد إصابتها في الانفجار

قتل 44 شخصا وأصيب نحو 147 بينهم نساء وأطفال، في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف السفارة الهندية في العاصمة الأفغانية كابول امس· واعلنت نيودلهي أن الملحق العسكري الهندي وهو برتبة جنرال بالاضافة الى دبلوماسي وحارسين امنيين هنود ايضا في عداد القتلى· وقال نجيب نكزاد المتحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية للصحافيين قرب مكان الانفجار إن ''التقارير الاولية تشير الى مقتل 44 شخصا معظمهم من المدنيين الذين كانوا ينتظرون للحصول على تأشيرات دخول''· وهي الحصيلة الاكبر لهجوم بالمتفجرات في العاصمة الافغانية منذ بدء تمرد طالبان · وقال شهود عيان إن الانفجار القوي ادى الى تصاعد سحب الدخان السوداء فيما شوهدت أشلاء قتلى على الارض· وذكرت قناة ''تولو'' التلفزيونية الأفغانية الخاصة أن المهاجم صدم بسيارته الملغومة سيارتين كانتا تدخلان السفارة· وانفجرت السيارة خلال ساعة الذروة، بينما كان عشرات الأفغان يصطفون، كمثل صبيحة كل يوم، خارج السفارة لتقديم طلبات الحصول على تأشيرات الدخول الى الهند· وقال مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الهندية في نيودلهي إن اثنين من القتلى هما حارسان هنديان للسفارة· من جهته قال مسؤول في السفارة في كابول إن الهجوم لم يتسبب بإصابة السفير ولا أي دبلوماسي رفيع المستوى لكن قد يكون هناك ضحايا في عداد موظفي السفارة، وبينهم هنود· وأوضح عبر الهاتف أن الشرطة اغلقت المكان مشيرا إلى أن ''السفارة تضررت كثيرا''·
واعلن مسؤولون اندونيسيون في جاكرتا أن الاعتداء الانتحاري ادى الى مقتل خمسة من الحراس الافغان لسفارة اندونيسيا في كابول واصابة دبلوماسيين اثنين بجروح· وقدم الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانج يودهويونو تعازيه لاسر الحراس الافغان الذين كانوا بين القتلى الاربعين في الاعتداء·
وقالت وزارة الداخلية الافغانية إن الهجوم الانتحاري نفذ بالتنسيق مع ''جهاز استخبارات اقليمي''· وقالت الوزارة في بيان ''تعتقد وزارة الداخلية أن هذا الهجوم نفذ بالتنسيق والتشاور مع جهاز استخبارات نشط في المنطقة''·
واتهمت افغانستان من قبل عملاء باكستان بالوقوف وراء هجمات تقع في أراضيها''·ودانت الحكومة الهندية بشدة الاعتداء· وقالت في بيان إن حكومة الهند ''تدين بحزم هذا الهجوم الارهابي الجبان''، مؤكدة أن ''مثل هذه الاعمال الارهابية لن تثنينا عن التزامنا حيال حكومة وشعب افغانستان''· وقال السفير الهندي في كابول جايان براساد إن هناك اربعة هنود على الاقل في عداد القتلى·
ووقع الاعتداء حوالى الساعة 8,30 صباحا وتحطم زجاج المتاجر على بعد مئات الامتار من الانفجار· وكابول التي كانت بمنأى حتى الآن عن الهجمات، اصبحت مسرحا في السنتين الماضيتين لسلسلة هجمات انتحارية ينفذها متمردون لا سيما من حركة طالبان الذين كانوا يركزون سابقا هجماتهم في معاقلهم في جنوب وشرق البلاد· لكن حركة طالبان نفت ضلوعها في الهجوم على السفارة الهندية· وقال احد الناطقين باسمها ذبيحة الله مجاهد ''لم نقم بذلك''·
وفي اطار ردود الفعل، دانت الولايات المتحدة بشدة الاعتداء على السفارة الهندية في كابول·وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي جوردن جوندرو ''ندين عمل العنف هذا الذي لا جدوى له ونقدم أحر تعازينا للمصابين وخصوصا اولئك الذين فقدوا اعزاء''· من جهتها دانت المفوضية الاوروبية ''بشدة'' الهجوم· وقالت مفوضة العلاقات الخارجية في المفوضية بينيتا فيريرو فالدنر في بيان ''أدين بشدة هذا الهجوم الارهابي الذي استهدف مدنيين ابرياء يقفون امام السفارة الهندية اضافة الى افراد طاقم السفارة''· كما ندد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي في بيان صادر عنه ''بالاعتداء الذي تسبب بخسارة ارواح ثمينة''· وتابع البيان إن ''باكستان تدين الارهاب بكل اشكاله لأنه يهدد اسس القيم الانسانية''·
الى ذلك قتل جندي كندي في القوة التابعة لحلف شمال الاطلسي امس في انفجار قنبلة لدى مرور دوريته في جنوب افغانستان· واوضح الجنرال دينيس تومبسون أن الضحية كولن وليام ويلموت كان احد عناصر الجهاز الطبي في الجيش الكندي· وقال مسؤولون افغان إن 27 مدنيا، بينهم عروس واطفال، قتلوا في غارات جوية شنتها القوات التي تقودها الولايات المتحدة الاحد الماضي واصابت حفل زفاف، الا أن قوات التحالف تؤكد أن مسلحين فقط قتلوا·

اقرأ أيضا

العراق يطلق المرحلة الثانية من عملية "إرادة النصر"