الاتحاد

الرياضي

«ضابط الارتباط».. فكرة جديدة لتأمين الملاعب والمباريات

ضابط الارتباط يقوم بمهام جديدة في الملاعب (من المصدر)

ضابط الارتباط يقوم بمهام جديدة في الملاعب (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

لعبت لجنة تأمين الفعاليات ممثلةً في الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، دوراً بارزاً ومهماً في نشر ثقافة التشجيع الحضاري، وحرصاً منها على تطوير الإجراءات الأمنية المتبعة لتأمين مختلف الفعاليات الرياضية بأندية دبي، خصصت أكثر من ضابط ارتباط لكل نادٍ، وقد ساهمت هذه الخطوة في حل الكثير من معوقات العمل في الملاعب التي ترتادها الجماهير لمشاهدة وقائع المباريات وتأمين جو رياضي خالٍ من المخالفات والسلوكيات غير المقبولة.

وضابط الارتباط هو أحد ضباط شرطة دبي تم تكليفه بنادي من أندية دبي، ويكون مسؤولاً عن تأمين الفعاليات والأنشطة، التي تقام بالنادي المكلف به ويؤدي مجهودات كبيرة، وتقع على عاتقه العديد من المهام على الصعيدين المحلي والدولي، وهو الذي يحدد أهمية الفعالية في النادي وفق معايير وضعت لهذا الغرض ويقوم بتصيفها إلى ثلاثة مستويات حسب الأهمية (إيه- بي- سي)، سواء كانت مباريات كرة قدم، أو صالات أو أي فعالية أو نشاط يقوم به النادي، فمهام ضابط الارتباط لا تقتصر على مباراة كرة القدم وحسب، بل يشمل ألعاب الصالات المغلقة وأي نشاط رياضي أو فني أو مهرجان يقوم به النادي.

ومن مهام ضابط الارتباط على المستوى الداخلي أنه يقوم بالتنسيق المستمر مع النادي وجماهيره، رفع التقارير الدائمة حول المنشأة، إضافة إلى التنسيق مع ضباط الارتباط في أندية الإمارات الأخرى وتبادل المعلومات الخاصة بجمهور الفريق المنافس، وإعداد خطة تأمين المباريات والفعاليات والأنشطة التي تقام في النادي، كما يحدد الاحتياجات والدعم الميداني واللوجستي، وكذلك النزول الميداني لتفقد مرافق المنشأة، وكذلك التواصل مع مدير النادي ومراقب المباراة وحكامها ورؤساء الروابط، والأهم من ذلك تأمين وصول ومغادرة الفرق والحكام والشخصيات، ومتابعة جميع المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي بهدف نشر التوعية للجمهور وإعلامهم بالمواد المحظور إدخالها وأماكن الدخول والخروج والجلوس.

ويقوم ضابط الارتباط على المستوى الدولي بمهام التنسيق مع مدير النادي لدعمه وتزويده بالوضع العام للدولة المراد السفر إليها لإقامة المباراة وتوضيح إجراءات السفر، وتزويده بأرقام هواتف سفارة الدولة، وكذلك توضيح قوانين الجمارك وشرح إجراءات الدخول لملعب المباراة وأماكن جلوس الجمهور والتنبيه والتعريف بالممنوعات، كما يقوم ضابط الارتباط بطلب مرافق أمني إذا تطلب الأمر ذلك، والأهم من كل ما سبق التأكيد على سلامة البعثة والوفد الرسمي واللاعبين والجمهور في حالتي المغادرة والوصول.

ومن ضمن استراتيجية لجنة تأمين الفعاليات الهادفة للوصول إلى ملاعب رياضية آمنة وخالية من السلوكيات غير المقبولة نظمت لجنة تأمين الفعاليات بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي العديد من الندوات والمؤتمرات وورش العمل شاركت فيها جميع الأطراف الرياضية مثال ورشة تأمين الملاعب التي عقدت في 2016 في فندق الميدان بمشاركة نخبة من كبار الخبراء والمحاضرين في بريطانيا: كيث أوفيرستال، مدير الأمن في نادي تشيلسي، وجوليا بندري مديرة الأمن في نادي ويمبلي، كما شارك ضباط الارتباط في ورشة عمل الأمن والسلامة في الملاعب التي نظمتها لجنة دوري المحترفين.

وعكفت لجنة تأمين الفعاليات في الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ على إعداد مشروع لتطوير الإجراءات الأمنية في الأندية تلخصت أهداف المشروع في الوقوف على نقاط القوة والضعف المتعلقة بالإجراءات الأمنية في النادي، وكذلك تحديد التحديات والمخاطر، ومقارنة الإجراءات الأمنية السابقة والحالية، وخلق قنوات اتصال مع الشركاء الداخليين والخارجيين لتأمين النادي كل حسب اختصاصه مع تحديد مهام ومسؤوليات الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ وجميع الشركاء الداخليين والخارجيين، وتقديم المقترحات والحلول الكفيلة بخلق بيئة آمنة للفعالية، ودعم مؤشر الإدارة من خلال الحد من الاختراقات الأمنية بحيث لا تتجاوز صفراً في المائة.

وصرح العميد عبد الله خليفة المري مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالنيابة، إن شرطة دبي كلفت عدداً من ضباط الارتباط بمرافقة أندية الإمارة خارج الدولة، وتحديداً إلى السعودية، وأوزبكستان، أثناء مشاركاتها ضمن دوري أبطال آسيا، وأنه تم تكليف ضابط الارتباط بتولي التنسيق مع كل نادٍ تابع لإمارة دبي بشأن الإجراءات الأمنية المتعلقة بتنظيم المباريات المحلية والخارجية على مدار الموسم.

وتابع: «تم تفعيل دور ضابط الارتباط بحيث يتولى دور أكبر من خلال التنسيق مع أندية دبي أثناء مشاركاتها الخارجية، وإعداد تقارير عن رحلاتها الخارجية، من حيث الملاعب وتأمين دخول الجماهير المصاحبة، وغيرها من الأمور الإدارية المتبعة في تلك المباريات لتسهيل مهمته، وأيضاً ضماناً لتأمين سلامة الجماهير الإماراتية التي ترافقها».

وقال العميد المري: «دور ضابط الارتباط ظهر واضحاً في العديد من المباريات مثل الأهلي مع جوانزو الصيني والهلال السعودي بدوري أبطال آسيا».

وشكر العميد المري، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، لدعمه الكبير واللامحدود لكل الرياضات على المستوى العام، ومطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي على دعمه وتوجيهاته المباشرة ممثلة في الأمين العام سعيد حارب على دوره في متابعة ذلك.

وأشاد سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي بعمل ضباط الارتباط قائلاً: «الفكرة ممتازة ومهمة وتوضح مدى اهتمام القيادة العامة لشرطة دبي، ورؤيتها الثاقبة وحرصها على تقديم خدمات أمنية راقية في شتى المجالات وبخاصة الرياضية منها، فضابط الارتباط يعد العين الذي ترصد وتراقب كل ما يخص النادي، ووجوده يصب في خدمة مصالح النادي والجمهور وفق معايير وضوابط وضعت لتأمين وسلامة المنشأة واللاعبين والجمهور».

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»