الاتحاد

الرياضي

10 صفقات فاشلة كبدت البلوز 150 مليـون جنيــه اسـترليني !

إبراموفيتش

إبراموفيتش

قرر المليادير الروسي رومان إبراموفيتش مالك نادي تشيلسي اللندني في خطوة مفاجئة، مقاضاة صحيفة الـ ''صنداي تايمز'' على خلفية التقارير التي نشرتها مطلع الأسبوع الحالي والتي أكدت خلالها أن تشيلسي معروض للبيع·
وذهب تقرير الصحيفة إلى أبعد من ذلك حينما حدد الجهات التي يتم التفاوض معها لشراء النادي، والتي تمثلت في أحد أمراء السعودية، وجهات إماراتية يتم التفاوض معها من خلال مبعوث أبراموفيتش الذي قام بجولة شرق أوسطية لاستطلاع الجهات الراغبة في شراء النادي على حد زعم الصحيفة·
ورغم البيان الذي أعلن بيتر كينيون الرئيس التنفيذي للنادي من خلاله أنه لا صحة للتقارير التي تتحدث حول بيع تشيلسي، إلا أن تطورات الأحداث بحسب ما ذكرته صحيفة الديلي ميل في تقرير لها تشير إلى اتخاذ النادي اللندني إجراءات قانونية بتحريك دعوى قضائية ضد صحيفة التايمز لنشرها تقارير كاذبة من شأنها الإضرار بسمعة النادي والتأثير بشكل سلبي على استقراره وضرب خططه التسويقية وتطلعاته لبناء مستقبل كبير على الصعيدين الفني والمالي·
من جهته، عبر الرئيس التنفيذي للنادي بيتر كينيون عن سعادته البالغة لتقهقر تشيلسي في قائمة الأندية الأكثر ثراء على المستويين الأوروبي والإنجليزي، وفي تفسيره لسر سعادته قال كينيون إنه قد حان الوقت لنبرهن على أننا نستطيع الحصول على الألقاب دون أن نكون الأكثر ثراء، فالمال أحد عناصر النجاح ولكنه ليس العامل الوحيد لتحقيق الأمجاد والبطولات·
وأكد كينيون أن عدم وجود مورينيو هو بمثابة رسالة نريد أن يدرك الجميع مغزاها، حيث أن تشيلسي لن ينهار إذا غاب مورينيو أو تقلصت إمكاناته المالية، كما شدد كينيون على أنه لا صفقات شتوية في إطار استمرار سياسة التقشف التي يتبعها النادي لتقليل حجم الخسائر المالية التي تكبدها في العديد من الصفقات (الباهتة) على مدار المواسم الماضية·
يذكر أن أبراموفيتش، قرر منذ العام قبل الماضي تقليص نفقات الانتقالات إلى أدنى مستوى، وأنه تكبد خسائر طائلة منذ شراء النادي، وتشير التقديرات إلى أن تشيلسي مدين له بـ 736 مليون جنيه استرليني، تشمل 578 مليون جنيه استرليني قروض بلا فوائد، بخلاف الملايين التي أنفقها لعقد الصفقات مع كبار النجوم، وهي الصفقات التي غيرت وجه الكرة الإنجليزية وأعادت رسم خريطة التنافس على البطولات والألقاب على المستويين الإنجليزي والأوروبي·
وعلى الرغم من نجاح الكثير من هذه الصفقات وتأثيرها المباشر في دفع تشيلسي إلى دائرة كبار الكرة الإنجليزية وتهديد ليفربول والمان يونايتد وأرسنال، إلا أن الصفقات الفاشلة بالمقاييس الفنية والصخب الإعلامي الذي رافقها وبالقياس إلى حجم المبالغ المالية التي تكبدتها خزائن البلوز لازالت تشكل بقعة سوداء في حقبة الملياردير الروسي ·
10 صفقات خاسرة
10 - خالد بلحروز: بعد أن امتدحه مورينيو وأصر على ضمه لصفوف الفريق مقابل 8 ملايين جنيه استرليني لم يستطع اللاعب الهولندي تقديم ما يشفع له في ستامفورد بريدج، فكان قرار إعارته إلى اشبيلية الأسباني، ثم بيعه بشكل نهائي لهامبروج الألماني مطلع الموسم الحالي مقابل نصف القيمة التي تكبدها تشلسي للحصول على خدماته·
9- أسيير ديل هورنو: على الرغم من وجود اشلي كول وواين بريدج في نفس الفترة التي تعاقد خلالها مورينيو مع ديل هورنو الا انه تعاقد معه لشغل مركز المدافع الايسر مقابل 8 ملايين جنيه استرليني، ولكنه لم يستطع فرض اسمه ورحل الى فالنسيا بخسائر تقدر بـ 3 ملايين جنيه استرليني·
8- سكوت باركر: بعد تألقه مع شارلتون حصل رانيري مدرب تشيلسي في هذا الوقت على خدمات باركر مقابل 10 ملايين جنيه استرليني، ولكنه لم يحصل على فرص المشاركة لتألق لامبارد وميكاليلي، وبعد 18 شهراً من الإحباط غادر باركر تشلسي لينضم الى نيوكاسل مقابــــل 6 ملايين جنيه اســـترليني ·
7- جيريمي: من أوائل اللاعبين الذين انضموا لتشلسي في الفترة التي فتح خلالها ابراموفيتش خزائن النادي على مصراعيها، وانضم جيريمي للبلوز قادماً من ريال مدريد مقابل 7 مليون جنيه استرليني، وقضى اللاعب الكاميروني 4 مواسم مع تشلسي دون أن يترك بصمة حقيقية ليرحل في نهاية المطاف الى نيوكاسل دون مقابل·
6- داميان داف: في عام 2003 اهتزت الأوساط الكروية على وقع صفقة من العيار الثقيل للاعب مجهول نسبياً، وهو داميان داف الذي دفع 17 مليون جنيه استرليني لبلاكبيرن للحصول على اللاعب الأيرلندي، ولكن الإصابات وبراعة أرين روبن وغيرها من العوامل دفعته للرحيل عن البلوز بعد 3 سنوات لم يقدم خلالها ما يوازي القيمة المالية الكبيرة لصفقة التحاقه بتشيلسي، وتم بيعه في النهاية لنيوكاسل مقابل 5 ملايين فقط·
5- شون رايت فيلبس: مرة أخرى فاجأ تشيلسي بورصة الانتقالات برقم خيالي يقدر بـ 21 مليون جنيه استرليني قيمة صفقة التحاق اللاعب الموهوب شون رايت فيلبس بتشيلسي، ولكن لم يستطع مورينيو توظيف اللاعب والاستفادة من إمكاناته بشكل جيد، ثم قرر سكولاري أنه ليس بحاجة له، ليتم بيعه مقابل 12 مليون جنيه استرليني فقط·
4- خوان فيرون: من أكثر الصفقات التي سوف يتذكرها عشاق البلوز على اعتبار أنها فاشلة بكل المقاييس وكانت بذور الفشل واضحة للعيان قبل إبرام الصفقة، فاللاعب الكبير لم يستطع التكيف مع الأجواء الإنجليزية وفشل فشلاً ذريعاً مع المان يونايتد، حيث سجل 7 أهداف في موسمين، وتكرر سيناريو الفشل في تشيلسي الذي تكبد في صفقة الحصول عليه 15 مليون استرليني ليتركه يرحل بلا مقابل ·
3- أدريان موتو: انتقل موتو لصفوف تشيلسي مقابل 16 مليون استرليني في عام ،2003 وبعد عام واحد تم إيقافه لتعاطيه الكوكايين، ورحل عن تشلسي بلا مقابل، لينضم بعد فترة الإيقاف البالغة 7 أشهر إلى صفوف اليوفنتوس، الأمر الذي دفع تشيلسي لمطالبته بدفع 13 مليون جنيه استرليني تعويضاً للنادي·
2- هرنان كريسبو: على الرغم من أن سمعته الكبيرة كأحد أفضل المهاجمين في العالم سبقته قبل الانضمام لتشيلسي مقابل 17 مليون استرليني في عام ،2003 إلا أن النجم الأرجنتيني لم يستطع أن يلفت الأنظار في الدوري الإنجليزي بقدر النجومية التي حققها في أماكن أخرى، وبعد سلسلة من الإعارات منحه تشلسي فرصة الرحيل النهائي وبلا مقابل·
1- أندريه شيفشنكو: ربما لم يشعر الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش بالخسارة طيلة مشواره لبناء فريق قوي لتشيلسي مثل شعوه بالخسائر الباهظة التي تكبدها في الصفقة القياسية والتي انضم على أثرها شيفشنكو للفريق مقابل 30 مليون جنيه استرلينيني، وراهن أبراموفيتش على اللاعب كثيراً، ومن أجله دخل في صدامات لا حدود لها مع مورينيو، ولكن نجم الميلان لم يستطع أن يثبت للإنجليز أنه كان نجما ملئ السمع والبصر في ملاعب إيطاليا، فعاد أدراجه بعد موسمين باهتين وإن شئنا الدقة فاشلين بكل المقاييس

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»