الاتحاد

عربي ودولي

«الجمهوريون» الأميركيون يريدون «إصلاح» الأمم المتحدة

أعلنت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي إيليانا روس لتينن أمس الأول، أن الجمهوريين يرغبون في إجراء إصلاح للأمم المتحدة. وأعلنت روس لتينن أنها ستلقي الأربعاء المقبل محاضرة بعنوان “الأمم المتحدة: مشاكل عاجلة تتطلب تحركا من الكونجرس”.
وأفاد مكتبها أن روس لتينن تنوي طرح مشروع قانون يدعو إلى تغييرات واسعة في الأمم المتحدة التي غالبا ما يصفها المحافظون الأميركيون بأنها غير فعالة وفاسدة. ويدعو مشروع القانون الولايات المتحدة إلى مقاطعة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والى اقتطاع جزء من المساهمات المترتبة على واشنطن إلى هذا المجلس حتى تؤكد الخارجية الأميركية أن المجلس لا يضم بلدانا مشبوهة بانتهاك حقوق الإنسان. ويفترض أن يوافق مجلس الشيوخ أيضا على مشروع القانون من أجل إقراره. ويدعو أيضا إلى فرض قيود على المساهمات الأميركية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية من أجل ممارسة ضغوط حتى لا تتسلم بلدان مثل إيران وسوريا مساعدة في المجال النووي طالما استمرت مدرجة في اللائحة الأميركية للبلدان التي تدعم الإرهاب.

اقرأ أيضا

مقتل 12 شخصاً في قصف صاروخي على حلب