الاتحاد

كرة قدم

طارق مصطفى.. «قائد الصحوة»

فيصل النقبي (الفجيرة)

قاد المدرب المصري طارق مصطفى العروبة إلى الصحوة من جديد، واستعادة الثقة في الجولة الثامنة لدوري الدرجة الأولى، بعد مرحلة من النتائج السلبية، كادت تقضي على طموحات الفريق في الموسم الجاري، وتضعه أمام علامات استفهام كبيرة جراء التراجع، وجعله أمام خيار الإبعاد من تدريب الفريق، وذلك رغم أن التوقعات والترشيحات كانت تضع الفريق ضمن دائرة المنافسة على الصدارة، استناداً إلى الأداء القوي والنتائج المشرفة التي كشفت قيمة ما يمكن أن يمثل مرحلة الحصاد لطموحات الصعود إلى مرحلة المحترفين.
وكشفت نتائج المدرب طارق مصطفى مع الفريق في الدور التمهيدي بكأس صاحب السمو رئيس الدولة عن البصمة الفنية الرائعة للمدرب المصري، إذ حقق الفريق الفوز في 5 مباريات على التوالي، كما أن الفريق كان قريباً من تحقيق المفاجأة على حساب «الملك»، في دور الـ 17 من الكأس، قبل أن تتفوق خبرة «الملك» في نهاية المطاف.
ورغم أن نتائج العروبة في الدوري لم تكن بالمستوى المطلوب على غرار البداية القوية في الكأس، إلا أن إدارة النادي اختارت الصبر وسيلة لإدراك الغاية المنشودة من وجود المدرب مع الفريق، فكان الفوز على الحصن نتيجة جيدة، تخطت كل التوقعات، وأكدت أن العروبة يمكن أن يمضي إلى ركب المنافسة من جديد، لو مضت الأمور حسب الطريقة التي يرجوها المدرب، في ظل توافر خيارات جيدة من العناصر التي يعول عليها في المرحلة القادمة من الدوري.
ولم يخف طارق مصطفى سعادته بالفوز على الحصن، وقال إن المردود القوي للاعبين أمام الشارقة في الكأس منحهم الدافع المعنوي قبل انطلاق مباريات الدوري، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن ثقة الإدارة في وجوده مع الفريق من الأسباب المهمة في العودة من جديد إلى طريق الانتصارات في الدوري.

اقرأ أيضا