الاتحاد

الرياضي

ميسي يتجاهل نفسه في فريق كل النجوم !

وفقاً للتقليد الذي يتبعه منذ ،2001 يعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 21 يناير القادم وعبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت التشكيلة المثالية لمنتخب كل النجوم لعام 2008 بحسب اختيارات وتصويت الجماهير·
ومن أجل إثراء المنافسة ومنحها أبعاد أكثر إثارة، استطلع الاتحاد الأوروبي (ويفا) آراء كبار النجوم في التشكيلة المثالية وفقاً لرؤيتهم، وكم هو أمر مثير أن نتعرف على الرؤية الفنية لكبار النجوم بعيداً عن اختيارات الجماهير والمدربين، فاختيارات اللاعب تمنحنا الفرصة لمعرفة رؤيته الفنية، وميوله الكروية، وهل يفضل نوعية اللاعب القوي أم المهاري؟، فضلا عن أنها أكثر قدرة على قياس بعض الجوانب الفكرية عن هذا اللاعب، وما إذا كان أهمها يمتلك الموضوعية، أم أنه من ذلك النوع الذي يستسلم للمجاملات في الاختيارات·
قال النجم الأرجنتيني ميسي في اختياراته لكل مركز·
حارس المرمى: بيتر شيك (تشيلسي) أفضل حارس مرمى في العالم تحت الخشبات الثلاث، لديه قدرات رائعة على تعبئة منطقة الجزاء بكل أمان، يمتلك أيادي آمنة للغاية·
المدافع الأيمن: مايكون (انتر ميلان) أعشق طريقة أداء هذا اللاعب، فهو يمتلك (ستايل) رائع في مركز الظهير الأيمن، يمتلك السرعة ويستخدم الكرة بشكل أنيق، يدافع جيداً، وقرراته الهجومية لا تقل روعة عن المهاجم (المتخصص)·
قلب الدفاع: ريو فرديناند (مانشستر يونايتد) مدافع يمتلك امكانات هائلة في الهواء، ومقومات أكثر روعة على الأرض، ومن الصعوبة لأي مهاجم أن يمر من هذا المدافع الصلد·
قلب الدفاع: كارلوس بويول (برشلونة): قائد بكل مقومات القيادة داخل الملعب، لديه قدرة على نقل الشعور بالتفاؤل إلى كل عناصر الفريق في أصعب المواقف، لم يسبق أن شاهدته يفقد الكرة أو يمررها بشكل خاطئ، إنه قائد عظيم·
مدافع أيسر: جيوفاني فان بروكهورست (فينوورد) أعرفه جيداً منذ أن كان يلعب معي في برشلونة، يمتلك روحا معنوية وحماسا رائعا، ودائماً تأتي مشاركاته في الهجوم بشكل إيجابي، وأعتقد أنه أبدع مع فينوورد في عام 2008 وقدم المستويات التي تلائم إمكاناته كأفضل مدافع أيسر في أوروبا·
وسط أيمن: خافير زانيتي (انتر ميلان) نموذج ومثال للاعب الكرة المحترف، لا يعرف الاستسلام ولا تخور قواه داخل الملعب، قد لا يوجد لاعب لديه استعداد أن يمنح جهده إلى آخر قطرة عرق مثل خافير زانيتي·· هكذا هي نظرته لكرة القدم·
لاعب وسط: تشافي هيرنانديز (برشلونة) لم يقع اختياري على هذا اللاعب لأننا ننتمي سوياً لفريق واحد، بل لأنني على قناعة أن الله خلقه ليلعب في وسط الميدان، إنها منطقته التي يلعب بها وهو يمتلك شعورا بالراحة والسعادة في تلك المنطقة، وهذا هو سر إبداعه، تشافي ظاهرة في وسط الميدان بلا شك·
وسط مهاجم: سيسك فابريجاس (أرسنال) استمتعت بصحبته في فريق الشباب في برشلونة، وأعلم جيداً ما هي قدراته، لقد تطور بشكل مذهل السنوات الأخيرة، وكان عام 2008 شاهداً على إبداعات وموهبة هذا اللاعب·
وسط أيسر: أندرياس أنيستا (برشلونة) كان أنيستا بحاجة إلى عام 2008 لكي يقول للعالم أنا لاعب عظيم، نعم لقد برهن على ذلك خلال العالم المنصرم، دائماً تجده في المكان الصحيح ليتخذ القرار الصحيح، ودائماً تجده حينما يحتاج الفريق إلى تدخله·
مهاجم: سيرجيو أجويرو (أتليتكو مدريد) أعشق أداء سيرجيو، ليس فقط لأننا ننتمي إلى بلد واحد وهو الأرجنتين، بل لأنه يلعب كرة القدم كما يجب أن تكون بلا شوائب وبلا أخطاء، لديه مهارات لا حدود لها، ويمتلك قدرات مبهرة في الوصول للمرمى والتسجيل·
مهاجم: واين روني (مانشستر يونايتد) هذه النوعية من المهاجمين تستهويني إلى حد بعيد، لديه قدرة ممتازة على التسديد، يتحكم في الكرة بشكل جيد، وهو بالمناسبة أفضل مهاجم في العالم يستخدم جسده بطريقة صحيحة، هو باختصار هداف عظيم·
المدرب: سير ألكس فيرجسون (مانشستر يونايتد) رجل راق بكل ما تحمل الكلمة من معان، ولن أتحدث عن قدراته التدريبية، إذ يكفي النظر قليلاً إلى الألقاب التي حققها للمان يونايتد في عام ،2008 لقد حصلوا معه على كل شيء

اقرأ أيضا

خوردي ألبا: ليس هناك تراخٍ.. وكوتينيو لاعب مهم