الاتحاد

الاقتصادي

البنوك تنعش سوق السيارات في مصر

قال رؤوف غبور رئيس شركة غبور للسيارات المصرية إن الشركة تتوقع نمو صافي الأرباح والايرادات بمقدار النصف في عام 2008 بفضل انتعاش الطلب على السيارات مع تنامي إقبال البنوك على تمويل شرائها، وإنها تأمل في ابرام ثلاثة مشاريع مشتركة في النصف الأول من العام·
وقال غبور إن الشركة ستستفيد من تنامي اقبال البنوك على تقديم المزيد من قروض شراء السيارات للطبقة الوسطى الآخذة في الاتساع بمصر، وتعتزم غبور التي تستحوذ السوق المحلية على معظم مبيعاتها تعزيز صادراتها وتأمل في تحقيق عشرة بالمئة من ايراداتها في الخارج بحلول عام ·2009
وقال ''نحدد لأنفسنا هدفا لنمو الايرادات بمقدار 50 بالمئة هذا العام ونتوقع أن ينمو صافي الارباح بنفس النسبة''، وأضاف أن الشركة تجهز لاتفاقات قيمتها ''مئات الملايين من الدولارات'' لزيادة الصادرات، وزادت أرباح الشركة في الشهور التسعة الأولى من 2007 بنسبة 47 في المئة إلى 242,73 مليون جنيه (44,46 مليون دولار) بعدما حققت إيرادات بلغت 3,3 مليار جنيه·
وتجري الشركة محادثات مع شركات دولية لإقامة مشروعات مشتركة لتصنيع مكونات سيارات وهياكل الحافلات والمقطورات في مصر وتصدير نحو نصف الانتاج إلى أوروبا والدول العربية، وقال غبور إن قيمة الاتفاق الخاص بتصنيع مكونات السيارات قد يبلغ ''مئات الملايين من الدولارات'' أما الاتفاق الخاص بهياكل الحافلات فقد يبلغ 100 مليون دولار بينما يتراوح الاتفاق الخاص بالمقطورات بين 15 و20 مليون دولار، وتابع أن الشركة تأمل في انجاز الاتفاقات الثلاثة في النصف الأول من العام، وامتنع عن كشف هوية الشركاء المحتملين، وقال ''الشريك العالمي سيوفر لنا الخبرة فيما يتعلق بكفاءة إدارة النفقات والجودة وهو ما يمكن أن يؤدي إلى انتعاش الصادرات''·
وذكر غبور الذي تملك شركته ترخيصا حصريا من هيونداي موتور الكورية الجنوبية لتجميع وتوزيع سيارات هيونداي في مصر أنه قد يسعى أيضا لتصدير تلك السيارات لدول عربية أخرى، وامتنع عن تحديد أي دولة بالاسم، وتصدرت طرازات هيونداي قائمة أكثر سيارات الركاب مبيعا في مصر عام 2006 حيث هيمنت على 27 في المئة من السوق بحسب بيانات لشركة بلتون المالية المصرية، وقال غبور ''أرى فرصا في سوق التصدير لا نستفيد منها حاليا''·
واضاف أن الشركة تحقق حاليا نحو 0,5 بالمئة من ايراداتها من التصدير، وذكر أن حصة السيارات التجارية من الايرادات ستنمو بفعل الطلب على الإنشاء في مصر حيث حقق الاقتصاد في العام الماضي أسرع معدل نمو له منذ عقود· كما توقع أن يأتي نحو 70 في المئة من الايرادات من سيارات الركاب في 2008 و30 في المئة من المركبات الأخرى بما فيها الشاحنات والحافلات والدراجات النارية·
وبحلول عام 2009 سيبلغ نصيب سيارات الركاب من الايرادات نحو 60 بالمئة، وقال ''في المدى البعيد وفي ظل الانتعاش الاقتصادي في مصر تبدو الاحتمالات بالنسبة لمبيعات السيارات التجارية مشرقة''·

اقرأ أيضا

اعتقال أكثر من 700 ناشط بيئي في بريطانيا هذا الأسبوع