الاتحاد

منوعات

«أبوظبي الكلاسيكية» بين باليه «زاخاروفا» وعذوبة صوت الرومي

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي عن أحدث حفلات موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية 2020، والذي ينطلق، تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، في 28 يناير ويستمر حتى 7 فبراير 2020.
ويفتتح عازف البيانو ديفيد فراي موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية 2020 بحفلٍ مميّز بعنوان «كونشيرتو ثنائي وثلاثي ورباعي البيانو لباخ» على خشبة مسرح المجمّع الثقافي يوم 28 يناير الجاري، وترافق أوركسترا جنيف لموسيقى الحجرة مجموعة «ديفيد فراي وأصدقائه» التي تضم إلى جانب فراي، كلاً من إيمانويل كريستين وأودري فيجورو وجاك روفيه.

باليه زاخاروفا
وأكدت الدائرة مشاركة راقصة الباليه الأوكرانية سفيتلانا زاخاروفا ونجوم فرقة مسرح البولشوي، وتعد زاخاروفا إحدى أشهر راقصات الباليه في العصر الحديث، حيث اكتسبت شهرتها العالمية كونها الراقصة الرئيسة في فرقة مسرح البولشوي، لتؤدي جميع العروض الخالدة التي قدمتها الفرقة تحت إشراف يوري جريجوروفيتش، كما تعد زاخاروفا إحدى أبرز نجمات فرقة مسرح «لا سكالا» في ميلان.
كما تؤدي زاخاروفا عرض «مودانس»، على خشبة مسرح المجمّع الثقافي يوم 31 يناير الجاري، ثم تخطف الأضواء في أبوظبي بعرضٍ مميّز وجديد في رائعة يوري بوسوخوف، «باليه جابرييل شانيل»، لتحاكي في حركاتها الرشيقة قصة حياة ونجاح أيقونة الموضة كوكو شانيل.

رائعة بيتهوفن
كما يحتفي موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية 2020 بالذكرى السنوية الـ 250 لميلاد الملحن الألماني الأشهر لودفيج فان بيتهوفن، من خلال حفلٍ يسلط الضوء على إرثه الموسيقي الخالد، حيث تشارك أوركسترا هامبورغ السمفونية العالمية بأداء أعظم أعمال بيتهوفن وبرامز، بحفلين ساحرين يوم 4 فبراير، كما يؤدي أعضاء الأوركسترا، المؤلفة من أكثر من 100 عازف و70 مغنيا، رائعةَ بيتهوفن السمفونية التاسعة على خشبة مسرح ميدان دو في 5 فبراير، والتي تشكل منعطفاً مهماً في تاريخ الموسيقى العالمية، إذ أحدثت في مطلع القرن التاسع عشر ثورةً موسيقية، لما تجسّده من قيم الإنسانية والتسامح والصداقة.

حفل الرومي
وفي 1 فبراير المقبل، ستصحب الموهبة الفرنسية الشابة «ليز دو لا سال» عشّاق البيانو في حفل فردي تنساب خلاله أعذب الألحان من بين أناملها، لتتردد في أرجاء مسرح المجمّع الثقافي.
وفي يوم 7 فبراير، تختتم ماجدة الرومي بعذوبة صوتها وقدراتها الكبيرة بحفلها في ميدان دو فعاليات موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، إذ تمكّنت الرومي من حجز مكانة مرموقة على ساحة الموسيقى الكلاسيكية العالمية خلال وقتٍ قصيرٍ بعد اكتشاف موهبتها في سن الـ 16 عاماً، لتنطلق مسيرتها بتقديم أشهر أغاني الموسيقى العربية الكلاسيكية والعصرية.

أصوات ملهمة
وفي هذا الصدد، قال سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالإنابة: «في كل عام يثبت موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية تفرده في تقديم روائع الكلاسيكيات الخالدة من حول العالم، وفي هذا الموسم نقدم مزيجاً رائعاً من فرق أوركسترا عريقة وأصوات معاصرة وملهمة من الشرق والغرب، مع إضافة لمسات راقية مع استضافة عرض باليه استثنائي، تقدمه نجمة الباليه المعاصرة سفيتلانا زاخاروفا ونجوم فرقة مسرح البولشوي ضمن المشاركين في الموسم الجديد، لتكتمل بذلك باقة موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية لتلبي ذائقة الجميع».

اقرأ أيضا

رحلة شائقة لـ«أحجار الليغو» بـ«واجهة المجاز»