الخميس 20 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
«العقار» و«البنوك» يتغلبان على حذر المستثمرين ويدعمان الأسهم المحلية
«العقار» و«البنوك» يتغلبان على حذر المستثمرين ويدعمان الأسهم المحلية
الأربعاء 17 مايو 2017 21:15

يوسف البستنجي (أبوظبي) دعمت عمليات شراء نفذت على أسهم البنوك والعقارات والاتصالات، أمس، الأسهم المحلية، ومكنتها من التماسك والإغلاق في المنطقة الخضراء، في جلسة واصل الترقب والحذر فيها، مسيطراً على سلوك المستثمرين. وانحسرت قيم التداول إلى 353 مليون درهم، مع تراجع شهية الشراء، وتمسك المستثمرين بأسهم مفضلين عدم البيع عند مستويات الأسعار الحالية. وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية مرتفعاً بنسبة 0.25% عند مستوى 4594 نقطة، فيما أغلق مؤشر سوق دبي المالي مرتفعاً بنسبة 0.54% عند مستوى 3395 نقطة لمؤشر السوق. وخيمت أجواء من الترقب والحذر على أسواق المال بالدولة، خلال جلسة أمس، وتراجعت أحجام وقيم التداولات إلى مستويات تعتبر متدنية مقارنة مع معدلات أحجام التداول اليومية خلال العام، إذ بلغت قيمة التداول الإجمالية في السوقين 353 مليون درهم، توزعت على 138.3 مليون درهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية، فيما بلغت قيمة التداولات في سوق دبي المالي 214.5 مليون درهم. وفي سوق أبوظبي، شهدت جلسة التداول إبرام 912 صفقة على أسهم 25 شركة تم من خلالها تداول 50.7 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 138.3 مليون درهم، وكانت محصلة التداول ارتفاع أسعار 9 واستقرار أسعار 10 مقابل إغلاق 6 شركات على تراجع مقارنة مع أسعار الإغلاق الرسمية المسجلة لها أول أمس. وتركزت التداولات في سوق العاصمة أبوظبي على أسهم البنوك والعقار والاتصالات، حيث تصدرت التداولات على أسهم بنك أبوظبي التجاري قائمة الأكثر تداولا بقيمة 42 مليون درهم تقريباً، تلاها التداولات على أسهم بنك أبوظبي الأول بقيمة 32 مليون درهم، ثم تداولات إشراق العقارية بقيمة 18.6 مليون درهم، تلاها «اتصالات» بقيمة 17.3 مليون درهم والدار العقارية بقيمة 8 ملايين درهم. وفي سوق دبي المالي، قاد قطاع العقار السوق للارتفاع، حيث تركزت التداولات على سهم «إعمار العقارية» بقيمة 52 مليون درهم الذي أغلق مرتفعاً بنسبة 1.35% عند مستوى 7.52 درهم، تلاه سهم «داماك» بتداولات قيمتها 33 مليون درهم والذي أغلق مرتفعاً بنسبة 2.5% عند مستوى 2.87 درهم للسهم، وحظي سهم «ماركة» بقيمة 20 مليون درهم من قيمة التداول، وارتفع السهم 3.23% عند سعر الإغلاق البالغ 0.736 درهم للسهم، تلاه «أرابتك» بقيمة 19.2 مليون درهم، حيث تمكن السهم من التماسك والإغلاق في المنطقة الخضراء عند 0.725 درهم للسهم، وأما حقوق الاكتتاب في أسهم «أرابتك» فقد تراجعت بنحو 10% أمس أيضاً، عند سعر 0.073 درهم للسهم، وبلغت قيمة التداولات على أسهم مجموعة «جي إف إتش» نحو 5 ملايين درهم، وارتفع سعر السهم بنسبة 1.82% عند سعر الإغلاق البالغ 2.24 درهم للسهم مقارنة مع أسعار الإغلاق ليوم أول أمس. وقال جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم: «شاهدنا حركة على بعض الأسهم التي انخفضت أول أمس، كما سجلت تداولات مقبولة نسبياً من حيث القيمة، على أسهم منتقاة، ومع أن السيولة كانت ضعيفة خلال الجلسة، إلا أنه لم يكن هناك ذعر أو خشية لدى المتعاملين الذين احتفظوا بأسهمهم، ورفضوا عرضها بأسعار منخفضة». وأضاف: يعزى ضعف السيولة للحذر والترقب وغياب عوامل مؤثرة على حركة التداول أو الأسعار في أسواق المال، بعد استكمال إفصاح الشركات عن بياناتها المالية للربع الأول، ومع ذلك الأسواق تماسكت وبقيت في المنطقة الخضراء بدعم عدد من الشركات القيادية في قطاعي البنوك والعقار، ونتيجة لتماسك ثقة المستثمرين بالسوق».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©