الاتحاد

الاقتصادي

شركات صرافة تتوقع نمو أعمالها 20% خلال صيف دبي

حركة نشطة لقطاع الصرافة خلال مفاجآت صيف دبي

حركة نشطة لقطاع الصرافة خلال مفاجآت صيف دبي

توقعت مصادر في سوق الصرافة أن تشهد مكاتب الصرافة خلال حدث مفاجآت صيف دبي 2008 نمواً في عوائدها بنسبة 10-20% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك من عمليات تبديل العملات والتحويلات جرّاء مجيء عدد كبير من السيّاح، لا سيّما من العائلات الخليجية، مما يرفع الطلب على الدرهم وتزداد حركة التحويلات من الدول الخليجية إلى داخل الدولة، فضلاً عن حركة التحويلات النشطة إلى الدول الأخرى في موسم الصيف·
وأكدت المصادر ذاتها أهمية حدث مفاجآت صيف دبي في تنشيط أسواق التجزئة وسوق الصرافة، التي تشهد نمواً مستمراً في كل عام خلال هذا الموسم، باعتباره موسم الذروة وأفضلها لدى مكاتب الصرافة، بحسب بيان صحفي لمكتب مفاجآت صيف دبي أمس·
وقالت ليلى سهيل، المديرة التنفيذية لمكتب مهرجان دبي للتسوق: ''نحرص دائماً على تنفيذ الاستراتيجيات التي من شأنها أن تزيد من تدفق السياح من مختلف دول العالم الى دبي خلال فصل الصيف، وإنه مما لا شك فيه أن تنوع المزايا المقدمة للسائح والزائر، سواء من حيث العروض الخاصة التي يحصل عليها من الفنادق أو المنتجعات الصحية وكذلك العروض الترويجية الضخمة التي تقدمها مراكز التسوق والمحال التجارية، اضافة إلى الفعاليات المختلفة والأنشطة المتعددة التي تقام داخل مراكز التسوق وفي مدينة مدهش تزيد من عدد الخيارات أمام السائح والزائر، مما يجعله يضع دبي كوجهة صيفية مفضلة لديه حين يخطط لأخذ إجازته السنوية''·
وأوضحت: ''إن ازدياد عدد السياح خلال موسم الصيف يسهم في زيادة حجم أعمال كافة القطاعات المرتبطة بقطاع السياحة، ولاشك أن قطاع الصرافة واحد من القطاعات التي تنشط خلال موسم الصيف والسفر''·
ومن جانبه قال عيسى الأنصاري، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأنصاري للصرافة: ''جهود كبيرة تبذلها مختلف الجهات بما فيها مكتب مهرجان دبي للتسوق من أجل تعزيز مكانة دبي كوجهة سياحية رائدة في المنطقة والعالم، وإن مفاجآت صيف دبي كان لها دور مهم في ذلك، مما أعطى دفعة قوية للقطاع السياحي الذي ينعكس إيجاباً على بعض القطاعات الاقتصادية الأخرى ومن بينها قطاع الصرافة، حيث أنه على الرغم من أن فترة الصيف من أهم المواسم لدى مكاتب الصرافة بسبب العطلات والإجازات الصيفية، إلا أنه أصبح كذلك نشطاً طوال فترة الصيف في ظل توافد أعداد كبيرة من السياح، ولاسيما من العائلات الخليجية''·
وتوقّع أن يشهد قطاع الصرافة نمواً خلال فترة الصيف بنسبة 10-15% مقارنة مع الموسم الماضي، وارتفاع الطلب على الدرهم ضمن نطاقات جيدة·
ومن جهته قال أسامة حمزة آل رحمة -مدير عام الفردان للصرافة: ''يعتبر موسم الصيف ذروة المواسم لقطاع الصرافة، حيث تنشط فيه حركة تبديل العملات والتحويلات بأحجام جيدة، وذلك مع بداية موسم الإجازات وسفر الموظفين إلى بلادهم وتحويل أجزاء كبيرة من أرصدتهم عن طريق التحويلات والشيكات''·
وأضاف أن حركة تبديل العملات تشهد في العادة نشاطاً خلال فترة مفاجآت صيف دبي، وخاصة من العملات الخليجية والدولار الأميركي، مما يزيد الطلب على الدرهم الإماراتي، بينما تزداد حركة التحويلات القادمة من الدول الخليجية إلى الإمارات، متوقعاً أن تنمو حركة الصرافة خلال الصيف بنسبة 20% مقارنة مع الصيف الماضي·
وأوضح أنه مع قيام بعض الفنادق بعروض خاصة، فإن ذلك سيسهم في جذب المزيد من السياح، في الوقت الذي يشهد فيه العالم غلاءً في كل شيء·
ومن جانبه قال أحمد رضا الأنصاري، مدير عام مؤسسة رضا الأنصاري للصرافة: ''لقد غيّرت مفاجآت صيف دبي من مفهوم أن موسم الصيف هو موسم ركود، حيث شهدنا على مدى السنوات الماضية حركة نشطة في مختلف القطاعات الاقتصادية خلال فترة الصيف، وأن الشخص الذي يشاهد أعداد المسافرين الذين يأتون إلى دبي خلال فترة الصيف يتأكد من أن دبي وجهة سياحية صيفية فعلاً''·
وتوقّع أحمد رضا الأنصاري أن يرتفع حجم أعمال مكاتب الصرافة خلال هذا الصيف بنسبة 5% مقارنة مع الصيف الماضي· وأشار إلى أن عدد الكويتيين خلال الفترة الماضية كان هو الملاحظ، آملا في أن تتوافد أعداد أكبر من كافة دول مجلس التعاون الخليجي خلال الفترة المقبلة وزيارة دبي التي أصبحت بالنسبة لهم المكان المحبب دائماً·
إلى ذلك قال سودهير كومار شيتي، مسؤول العمليات الدولية ومدير عام مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة: ''نشعر بالسعادة من خلال الإعلان عن مشاركتنا في مفاجآت صيف دبي 2008 في مدينة مدهش الترفيهية في ركن خاص يستمر طيلة فترة الحدث حتى 22 أغسطس ·2008 وسوف نسعى الى الترويج لحدث مفاجآت صيف دبي في كل فروعنا ومكاتبنا المنتشرة حول العالم· ونحن نستشعر معنى أن نحمل اسم الامارات في مؤسستنا، وحريصون على الانطلاق إلى آفاق أرحب، ونحن نرى أن هذه الفرصة هي اضافة مهمة لعلاقتنا ونجاحنا''·
وأضاف قائلاً: نحب أن نعلن أننا سوف نوفر جميع العمليات من إرسال واستلام المبالغ المالية، بيع وشراء العملات الأجنبية، دفع الفواتير والتحويل على الحساب البنكي، إلى غير ذلك من الخدمات المالية الأخرى التي يقدمها مركز الإمارات للصرافة في مدينة مدهش الترفيهية·
وتوقع أن يشهد حجم أعمال المركز نمواً خلال فترة مفاجآت صيف دبي 2008 مع مجيء السياح من كل مكان، وحرص المواطنين والمقيمين من مختلف امارات الدولة على المجيء إلى دبي والاستفادة من العروض الترويجية والترفيهية المختلفة فيها·

اقرأ أيضا

11% حصة «أركان» من سوق الإسمنت المحلي