الاتحاد

عربي ودولي

كاسترو يتهم الغرب بقتل علماء إيرانيين

اتهم الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو أمس الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل بتنظيم ما وصفه بـ”المجزرة” ضد العلماء الإيرانيين لوقف البرنامج النووي وتقويض المفاوضات الدولية في هذا الشأن.
وكتب في عمود نشرته الصحف الكوبية “ماذا سيقول اينشتاين؟”. وأشار خصوصاً إلى مقال في النشرة الأميركية “ذي اتلانتيك” يتحدث عن جهود أجهزة استخبارات ثلاث دول وقوى غربية أخرى لوقف البرنامج النووي الإيراني التي تشمل في بعض الأحيان “تنسيق اختفاء” علماء إيرانيين. ونقل كاسترو أيضاً حجج طهران التي تتهم الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية بالوقوف وراء عمليتي تفجير أسفرتا في 29 نوفمبر الماضي عن مقتل ماجد شهرياري وجرح فريدون دواني وهما عالما فيزياء يشاركان في البرنامج النووي الإيراني.
وقال كاسترو “إن هناك حوادث خطيرة أخرى مرتبطة بمجزرة العلماء دبرتها إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا وقوى أخرى ضد العلماء الإيرانيين لم تنقلها وسائل الإعلام الكبرى إلى الرأي العالمي”.

اقرأ أيضا

«اللوردات» البريطاني يعدل قانونا اقترحته الحكومة بخصوص بريكست