الاتحاد

الرياضي

قمة الثأر بين الريان وأم صلال

أم صلال يتطلع إلى عبور الريان بعد الخسارة القاسية في الدور الأول

أم صلال يتطلع إلى عبور الريان بعد الخسارة القاسية في الدور الأول

يستأنف الدوري القطري لكرة القدم نشاطه اليوم بعد توقف دام شهراً بسبب دورة كأس الخليج التاسعة عشرة في مسقط، وتنطلق مباريات المرحلة السادسة عشرة بمواجهات صعبة ولقاءات ثأرية يجمع أبرزها الريان المتصدر مع أم صلال، ويلعب ايضا العربي مع الوكرة، والخور مع الغرافة حامل اللقب، والسيلية مع السد، والخريطيات مع قطر·
وتنتظر الريان وأم صلال مهمة صعبة في لقاء يسعى فيه الأول إلى مواصلة انتصاراته وتثبيت مركزه في الصدارة التي تربع عليها في المراحل الثلاث الاخيرة، والثاني إلى الثأر من الخسارة الثقيلة التي مني بها امام منافسه في القسم الاول بأربعة اهداف لهدف، وكانت أقسى خسارة لأم صلال بطل كأس الأمير في لقاءاته السابقة مع الريان، إضافة إلى سعيه للعودة الى المربع الذهبي·
ويخوض الفريقان المباراة وهما يعانيان من بعض النقص، فيغيب عن الريان يونس علي لاعب الوسط للايقاف، وقلب الدفاع مصطفى عبدي للإصابة، ويعتمد الفريق على مهاجميه العاجي امارا دياني والبرازيلي الويزو والعماني عماد الحوسني، في حين يغيب عن أم صلال قائده المدافع المغربي عزيز بن عسكر للإيقاف، وسيكون اعتماده على لاعبه الجديد البحريني محمد حسين والبرازيلي نيفالدو الى جانب المهاجمين البرازيلي الفيس ماغنو والبحريني علاء حبيل·
وتمثل مباراة الوكرة الخطوة الاولى للعربي مع مدربه الجديد الالماني اوفي شتيليكه الذي تولي المهمة خلال توقف الدوري خلفا للبرازيلي زاماريو· وستكون مهمة العربي صعبة بسبب رغبة الوكرة في الثأر منه لخسارته امامه في المرحلة الاولى 1-،3 لكن معاناة الوكرة في خط هجومه مستمرة بعد اخفاقه في العثور على رأس حربة، وهي من أهم المشكلات التي تواجه مدربه المغربي مصطفى مديح·
وكان العربي تلقى خسارة قاسية في مباراته الأخيرة أمام السد صفر-،4 ويسعى لتعزيز فرصته في التأهل الى المربع الذهبي· يعتمد العربي على الارجنتيني بيسكو لاتشي أحد هدافي الدوري (12 هدفا) والبرازيلي كيم والكونغولي لوالوا الذي حالت الاصابة دون مشاركته في الفترة الماضية الا لدقائق معدودة بجانب لاعب الوسط المالي سليمان كيتا، والوكرة على نجومه المغاربة انور ديبا وعادل رمزي والبكاي بوشيبا، إلى جانب العراقي كرار جاسم·
ويسعى الخور الى تحقيق الفوز الثاني على ملعبه هذا الموسم وإيقاف التعادلات التي طاردته في آخر 5 مباريات بين جماهيره، بينما سيحاول الغرافة استعادة نغمة الانتصارات التي توقفت في المرحلتين الاخيرتين ما تسبب في تنازله عن الصدارة وتراجعه الى المركز الثالث·
مهمة الغرافة تبدو صعبة بسبب الإصابات التي ستحرمه من بعض لاعبيه الاساسيين وفي مقدمتهم العراقي نشأت اكرم وسعد الشمري، وربما يغيب ايضا المهاجم البرازيلي فرنانداو الذي تماثل للشفاء لكن لم يحسم امر مشاركته بعد· ويظهر الخور في المقابل بثوب جديد بعد انضمام صانع الالعاب التونسي كمال زعيم واعادة تسجيل رأس الحربة البوركيني داجانو اثر شفائه من الاصابة، إضافة الى وجود العراقيين مهدي كريم وعلاء عبد الزهرة الذي انضم الى الفريق في المرحلة الماضية·
ورغم الإرهاق الذي أصاب عناصره الأساسية لمشاركتهم مع المنتخب القطري في ''خليجي ،''19 فإن السد مصمم على الفوز على السيلية لتعويض إهداره نقطتين أمامه في المرحلة الاولى صفر-1 ويبدو السد مهيأ لذلك في ظل وجود المهاجمين الغيني باسكال فيندونو والغاني اوبوكو الذي أظهر قدرات كبيرة منذ انضمامه الى الفريق قبل أربع مراحل· لكن السيلية الذي استفاد كثيرا من فترة التوقف وأقام معسكرا في الإمارات لعب خلاله 3 مباريات وتعاقد مع صانع الالعاب التونسي لمجد الطاهر شهوى يرفض العودة الى الخسائر التي توقفت منذ مرحلتين حيث تذوق طعم الفوز للمرة الاولى في المرحلة الرابعة عشرة على العربي ثم تعادل في المرحلة الماضية مع الخريطيات، ويريد الخروج بأفضل نتيجة من أجل التخلص من المركز الاخير والهروب من شبح الهبوط الذي يهدده منذ بداية الموسم·
ويلتقي الخريطيات مع قطر في لقاء غامض، الاول يسعى للعودة الى المفاجآت بعد فوزه على ام صلال والوكرة وتعادله مع الغرافة قبل ان يخسر المرحلة قبل الماضية امام الريان ثم يتعادل مع السيلية، والثاني يريد استعادة الانتصارات التي توقفت في المراحل الثلاث الماضية لكن من حسن حظه انه ظل في المربع الذهبي حيث استفاد من نتائج منافسيه لا سيما الوكرة وام صلال

اقرأ أيضا