لمشاهدة الصور اضغط هنا.. اعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن هجوم على مبنى التلفزيون في أفغانستان، وقد هاجم انتحاريون صباح اليوم الأربعاء مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون الأفغاني في قلب جلال اباد كبرى مدن ولاية ننغرهار في شرق البلاد ما أدى الى تبادل لإطلاق النار وتفجيرات بينما لا يزال عدد من الصحافيين عالقين داخل المبنى، بحسب ما أفاد مسؤولون وشهود عيان.   وقتل اثنان على الأقل وأصيب 14 شخصاً بجروح في الهجوم المستمر الذي يؤكد على تزايد المخاطر التي يواجهها الإعلاميون في أفغانستان. وصرح المتحدث باسم الحكومة عطاء الله خوغياني أن «أربعة مسلحين دخلوا مبنى الإذاعة والتلفزيون صباح اليوم، وفجر اثنان منهما نفسيهما بينما لا يزال الآخران يقاومان». واكد ان «مدنيين اثنين على الأقل قتلا وأصيب 14 شخصاً حتى الآن ونقل العديد الى المستشفى بعد إصابتهم بطلقات نارية. وقال مصور الإذاعة والتلفزيون انه فر من المبنى فور بدء إطلاق النار، إلا أن بعض زملائه ما زالوا عالقين في الداخل.