سلم الهلال الأحمر الإماراتي 17 منزلاً لعدد من العوائل اليمنية ضمن المرحلة الأولى من إعادة إعمار المخا بمحافظة تعز وفى إطار سلسلة مساعدات الهيئة الإغاثية والإنسانية في عام الخير. جاء ذلك خلال احتفال بهذه المناسبة حضره عدد من أعضاء الهلال الأحمر ووفد من الهيئة يزور عدن ومختلف المناطق المحررة وحشد من الأهالي بالمخا. وأكد مسؤول الهلال الأحمر الإماراتي في عدن عقب تسليمه مفاتيح المنازل للمستفيدين من أبناء المخا مواصلة الهلال الأحمر الإماراتي لمساعدة المواطنين اليمنيين في المناطق المحررة حيث تأتي هذه الدفعة ضمن الأعمال الخيرية الإنسانية في عام الخير 2017م الذي أعلنته قيادة الإمارات الحكيمة. وأضاف ان الأنشطة والأعمال الخيرية والإنسانية التي نفذها الهلال الأحمر الإماراتي شملت إعادة ترميم وبناء المدارس والمستشفيات والمباني السكنية في مدينة المخا وحفر وتجهيز عشرات الآبار لمياه الشرب في القرى والمناطق الفقيرة في باب المندب والمخا وتضمنت المرحلة الأولى التي أعقبت التحرير إعمار عدد من المنازل إضافة إلى إعادة تأهيل محطة المخا الكهربائية وإعادة تأهيل شبكة المياه وترميم المستشفى مع سكن الأطباء ومبنى الأمومة والطفولة وترميم /4/ مدارس. وشدد على ان الهلال الأحمر الإماراتي مستمر في تقديم المساعدات والدعم للمتضررين والمنكوبين حتى تعود الحياة الطبيعية ويحل السلام في اليمن الشقيق. من جانبه قال الأستاذ علي الشامي احد أبناء منطقة المخا المستفيدين من مرحلة الإعمار الأولى أن حرب الانقلابيين شردتهم وأبعدتهم عن ديارهم وعندما عادوا بعد التحرير وجدوا بيوتهم مدمرة حيث أعادت دولة الإمارات والهلال الأحمر الإماراتي الأمل لهم ببناء منازل للمتضررين وادخلوا البسمة والسرور إلى نفوس الأهالي ولم يكتفوا بإيصال المواد الغذائية والإيوائية والطبية فقط.