الاتحاد

الإمارات

افتتاح أسبوع التعليم التقني والفني لاستقطاب الكوادر المواطنة بالفجيرة

راشد حماد يتفقد أجنحة المعرض‏ (تصوير محيي الدين)

راشد حماد يتفقد أجنحة المعرض‏ (تصوير محيي الدين)

السيد حسن (الفجيرة)

افتتح راشد حماد، رئيس مجلس التعليم والشؤون الأكاديمية في حكومة الفجيرة، أمس أسبوع التعليم التقني، الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في ثانوية التكنولوجيا التطبيقية والثانوية الفنية بالفجيرة.
شارك في المعرض 25 شركة من شركات البترول والصناعات التحويلية، والكهرباء والماء في حكومة أبوظبي، وطيران الإمارات.
وشهد الأسبوع إقبالاً كبيراً من طلاب معهد التكنولوجيا والمدرسة الفنية وكليات التقنية العليا، كما زار المعرض أولياء أمور الطلبة الذين تفقدوا جميع أجنحة الشركات والمؤسسات المشاركة.
وقالت حصة اليماحي، المدير التنفيذي لإدارة الموارد البشرية بشركة الإمارات «سيمكورب للماء والطاقة» «نشارك في الأسبوع لاستقطاب العديد من الشباب المواطن للعمل بمقر الشركة بالفجيرة، لدينا شواغر للمهندسين والفنيين المواطنين، وهناك إقبال من الطلاب في المعرض، ونسعى لرفع نسبة التوطين من 30% في وظائف الشركة، لتكون في المستقبل القريب 60% للمواطنين».
وأفادت بأن جناح الشركة قدم شرحاً مفصلاً لأكثر من 50 طالباً وطالبة من التعليم الفني والتقني خلال اليوم الأول.

8 شواغر
من جانبها قالت خلود الحفيتي، مساعد مدير الموارد البشرية بشركة الفجيرة آسيا للطاقة «توجد 8 شواغر جاهزة، وسنجري لقاءات مع الطلاب في المعرض، لاسيما الذين سينهون دراستهم العام 2016، ونسعى بالطبع لاستقطاب المهندسين والفنيين، حيث تصل نسبة التوطين حالياً في الشركة 21%، وهناك توجيهات برفع تلك النسبة، والتركيز على توظيف المهندسين في المقام الأول ثم الفنيين».
ونسعى خلال العام 2017 إلى توطين كامل الوظائف الهندسية والفنية بالشركة، وبالطبع سيخضع كل من يتم اختياره لدورات مكثفة وتدريبات متتالية ليستطيع القيام بمهام عمله على أكمل وجه.

طيران الإمارات
وقال راشد المهيري من «الموارد البشرية» بـ«طيران الإمارات» خلال كلمة له في حفل الافتتاح: «لدينا العديد من الوظائف الشاغرة في العديد من الإدارات بطيران الإمارات، وهدفنا هو استقطاب تلك العناصر المواطنة في كل الوظائف.
وأشار إلى أن الشواغر تتركز في برامج الطيارين، وهندسة محركات الطائرات، وإدارة الطيران، ونظم المعلومات، وبرنامج أمن المطارات.

إقبال طلابي
قال الطالب يوسف عبدالله الحمادي (تخصص كهرباء) «تجولت في أجنحة المعرض المختلفة، واستمعت إلى جميع المتحدثين، ولكن توقفت عند شركة «أدنوك»، وأتمنى أن يوفقني الله للعمل بها في المستقبل القريب».
وقال راشد حسن المنصوري (تخصص كهرباء) «وجدت تخصصي مطلوباً في عدد من الشركات الكبرى، وأعجبني نظام أدنوك، الذي يشتمل على المميزات وفرص التطوير والارتقاء كافة».
وذكر عبدالله عادل الحمادي (تخصص ميكانيكا)، أن هوايته في ممارسة مهنة الميكانيكا في شكلها التقني، لن تتوفر له إلا في «طيران الإمارات»، وقد ذهبت للمسؤول عن الجناح وطلبت منه معلومات أوسع وأشمل، فوجدتها فرصة جيدة أن أكون في المستقبل القريب أحد موظفي طيران الإمارات.
أما سيف سليمان سعيد الهاشمي (تخصص ميكانيكا) فقال «هذا المعرض رائع بكل المقاييس، لأن الوظائف تأتي لنا في مدارسنا، وهذا لا يحدث في دول العالم الأخرى، وقد أعجبت ببرامج شركة الفجيرة آسيا للطاقة ونظام العمل بها».

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي