الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن: المفاوضات بشأن كوريا الشمالية بلغت في منعطف

اعتبر دنيس ويلدر المسؤول في البيت الأبيض الليلة قبل الماضية، ان المفاوضات السداسية حول نزع السلاح النووي الكوري الشمالي بلغت ''منعطفا''، وان الولايات المتحدة قد تبدأ في 11 و12 يوليو مناقشات مع الصين حول الاعلان الكوري الشمالي الأخير· وقال ويلدر العضو في مجلس الأمن القومي المسؤول عن الشؤون الآسيوية، ''بلغنا منعطفا حقيقيا في عملية التفاوض السداسية، وسيقارن الرئيس جورج بوش ورئيس الوزراء الياباني ياسو فوكودا ملفاتهما ويتأكدان من ان كلا منهما قد بلغ النقطة نفسها''·
ويشارك بوش في قمة مجموعة الثماني بطوكيو· وستكون المسألة الكورية الشمالية واحدا من الملفات التي سيناقشها الزعيمان، فيما سلمت بيونج يانج لتوها لائحة بأنشطتها النووية، وهي العنصر الاساسي لاتفاق عقد في 2007 مع البلدان الخمسة (كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا)، التي تتفاوض معها منذ 5 سنوات حول التخلي عن سلاحها النووي· وأنعشت هذه الخطوة الكورية الشمالية الآمال في الاسراع باستئناف المفاوضات السداسية المتوقفة منذ 9 أشهر·
قال ويلدر ان البلدان الستة ستقرر طريقة ''التحقق من الاعلان· ومنذ الاعلان عن تسليم بيونج يانج الاعلان عن أنشطتها النووية، دعت واشنطن إلى وضع نظام متشدد للتحقق ردا على ''التناقضات'' الموجودة في الوثيقة الكورية الشمالية· وقال ويلدر ان من المرجح ان يناقش بوش وفوكودا سبل التحقق من ان كل قضبان الوقود أزيلت من منشأة يونجبيون النووية والتي يعتقد أنها تنتج بلوتونيوم يدخل في صناعة الأسلحة· وأضاف ان من المرجح أيضا ان يناقشا كيفية الانتقال من'' تعطيل'' هذه المنشأة الى ''تفكيكها'' والمكان الأخير الذي ستوضع فيه المواد النووية التي أنتجت بالفعل·
من جهتها، نقلت وكالة أنباء ''يونهاب'' الكورية الجنوبية عن مسؤول حكومى قوله ''إننا نعتقد أن المحادثات السداسية سوف تستأنف فى بكين بعد قمة دول مجموعة الثماني التى تعقد فى اليابان''· وقال إن الصين الدولة المستضيفة للمحادثات سوف تعلن رسميا جدول أعمال جولة المحادثات اليوم بعد أن تجرى مناقشات اللحظة الأخيرة مع الدول المشاركة لتحديد موعد إجرائها·

اقرأ أيضا

إيطاليا ترفض استئثار فرنسا وألمانيا برسم السياسة الأوروبية للهجرة