الاتحاد

الإمارات

اعتماد أسماء 679 مواطناً مستحقاً الدعم السكني

بلحيف خلال ترؤسه الاجتماع بحضور جبر السويدي وأعضاء مجلس الإدارة (الاتحاد)

بلحيف خلال ترؤسه الاجتماع بحضور جبر السويدي وأعضاء مجلس الإدارة (الاتحاد)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

اعتمد برنامج الشيخ زايد للإسكان، أمس، أسماء 679 مواطناً من مستحقي الدعم السكني، بقيمة 335 مليون درهم.
يأتي اعتماد المساكن وفق التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
وخلال اجتماع مجلس إدارة البرنامج، الذي عقد برئاسته، في أبوظبي، أمس، قال معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، وزير الأشغال العامة رئيس مجلس الإدارة،
: إن الإعلان عن أسماء جديدة لمستحقي الدعم السكني، يعكس حرص قيادتنا الرشيدة على توفير مقومات العيش الكريم كافة لأبنائها، وتوظيف وتسخير مواردها لسعادة المواطنين ورفاهيتهم.
وأضاف أن نهج البرنامج مرسوم لتحقيق سعادة المواطنين وبما يكفل توفير الحياة الكريمة لهم، تحقيقاً لرؤى وتطلعات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بتسخير الجهود كافة في سبيل راحة وسعادة المواطنين.
وتابع أن البرنامج يحرص على توفير جميع مقومات الحياة المستقرة للمواطنين، لا سيما أن المجمعات السكنية الجديدة تراعي في تخطيطها التطلعات المستقبلية للأسر والتطورات التي قد تطرأ وما يتطلبه ذلك من مساحات وخدمات ومرافق.

17 موقعاً لأراضٍ سكنية
وكشف معالي الدكتور النعيمي عن أن البرنامج لديه أكثر من 17 موقعاً لأراض سكنية في الإمارات المختلفة بمعدل 300 مسكن، أي يمكن أن يصل عدد الأراضي إلى 6000 قطعة أرض، علاوة على الشارقة ودبي بما يزيد من هذا العدد، مضيفا أن مجلس الإدارة للبرنامج يجتمع شهرياً لإقرار مجموعات من أسماء المستحقين للمساكن والبرنامج يمتلك مجموعة من الأراضي يمكن خلال يوم واحد تخصيص الأرض للمواطن، ولم يعد لدينا قوائم انتظار، حيث إن من يتقدم للبرنامج ويستوفي شروط الدعم السكني يأخذه، حيث السيولة المالية متوفرة، والأرض موجودة، أما بالنسبة للمواطنين الذين يرفضون السكن في المجمعات السكنية لا يعد متقدما بالطلب.
وقال: إن القائمين على ملف الإسكان في مجلس الوزراء أو في برنامج الشيخ زايد للإسكان لديهم الرغبة والإرادة في توفير السكن الملائم للمواطن، ونحن نقوم بعمل دؤوب لأداء هذه المهمة، مضيفا أنه خلال العام الجاري 2016 سيكون هناك أكثر من 8000 قرار دعم سكني، سواء كان بناء أو إضافة أو صيانة، وذلك إضافة إلى 7600 قرار كان قد تم اعتماده في 2015.
ورداً على سؤال لـ «الاتحاد» حول الخدمات الجديدة المتطورة، قال معالي النعيمي: إن هناك فريقاً يعمل الآن على تطوير آلية لتنفيذ الخدمات للمواطنين من دون الحاجة للحضور إلى مقر البرنامج، ولا يتطلب أن يقدم أوراقا وسترى الآلية الجديدة النور خلال الشهر المقبل، مشيراً إلى أن فريق العمل يدرس تنفيذ آلية متكاملة تتطلب عملا مع مختلف الجهات وتفعيل الربط الإلكتروني مع البلديات والهوية وهيئات الكهرباء والماء.
وأشار معاليه إلى أن برنامج زايد للإسكان بدأ تطبيق رفع سقف الدعم السكني الجديد 800 ألف درهم، والذي وافق عليه مجلس الوزراء بعد طلب مجلس البرنامج هذه الزيادة في سقف الدعم السكني، لافتاً إلى أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وجه بأن نستهدف المواطنين في المجمعات السكنية، ونرفع هذا السقف، وذلك بدعم من المجلس الوطني الاتحادي ورفعوا التوصيات لهذا القرار.
ولفت معاليه إلى أنه يتم التعامل مع جميع الحالات المتقدمة ومستوفاة الشروط للحصول على قرار دعم السكن، علاوة على مراعاة العدالة في تحديد الأولويات من حيث الرواتب وعدد أفراد الأسرة وظروف صاحب كل طلب يتم تقديمه.

مجالات الاستفادة
وقال المهندس محمد المحمود المدير التنفيذي لشؤون الإسكان، إن مقدمي طلبات الدعم السكني يمكنهم الاستفادة من الدعم بعدة طرق مختلفة تضم، إما صيانة مسكن أو إضافة لمسكن قائم أو بناء مسكن جديد ويشترط أن يكون مقدم الطلب مالكاً لأرض، وقد باشر في الأعمال، وأن يكون قد أنجز ما يقارب من قيمة الدعم السكني أو أن يتقدم بما يثبت امتلاكه المبلغ المطلوب منه تنفيذه قبل الاستفادة من مبلغ الدعم السكني الصادر من البرنامج أو السكن، ضمن مساكن المجمعات السكنية، بحيث يتم تحديد نموذج المسكن المطلوب بناء على المعايير الخاصة بتوزيع المساكن ضمن المجمعات السكنية.

مستجدات الأراضي
قالت المهندسة جميلة محمد الفندي مدير عام البرنامج: إنه تم فتح مظاريف مناقصة مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة مجمع سكني بمنطقة القوز2 بدبي يضم 159 فيلا سكنية، كما سيتم طرح مناقصة مشروع إنشاء المجمع السكني بمنطقة الخوانيج بدبي وتضم 341 وحدة سكنية خلال النصف الأول من العام الجاري».
وأضافت أنه في الشارقة تم اعتماد المخطط العام لمشروع مجمع الرق السكني بالشارقة، والذي يضم 200 مسكن وتبلغ مساحة الوحدة السكنية الواحدة 900 متر مربع. إلى ذلك، جار اعتماد المخطط العام لمشروع إنشاء مجمع سكني بمنطقة السيوح 16 يضم 415 مسكناً بالتنسيق مع دائرة التخطيط والمساحة بالشارقة.
وأشارت إلى أنه في عجمان يجري العمل على تنفيذ مشروع مجمع عجمان السكني بمنطقة الرقايب (2) والذي يضم 306 وحدات سكنية بتكلفة إجمالية قدرها 347 مليون درهم، وتبلغ نسبة إنجاز المشروع حالياً 8%، ويمتد المشروع على مساحة من الأرض تبلغ 300 ألف متر مربع، ومدة تنفيذه تبلغ 840 يوماً. وقالت الفندي إن البرنامج اعتمد مؤخراً المخطط العام لمشروع مجمع سكني بمنطقة المنتزي بعجمان والذي يضم 660 مسكناً.
وفي أم القيوين، لفتت المهندسة الفندي إلى أنه تم اعتماد ترسية مناقصة مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة مجمع سكني في إمارة أم القيوين بمدينة الشهداء والذي يضم 232 مسكناً. وفي رأس الخيمة تمت الترسية على مناقصة مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة المرحلة الأولى من مجمع بطين السمر والذي يضم 320 مسكناً.

فئات المستفيدين
يقدم البرنامج دعمه السكني لمجموعة واسعة من الشرائح في المجتمع، إذ لا يقتصر الدعم السكني على الأسر إنما تعدى ذلك بتوفير دعم سكني إلى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وصمّم لهذه الفئة نماذج سكنية تلبي احتياجاتهم وتحقق لهم الأمن والاستقرار.
إلى جانب ذلك، يوفر البرنامج دعماً سكنيا إلى فئة الأرامل والمطلقات، وفئة كبار السن من خلال مبادرات مجتمعية تضمنت توفير خدمات تصل إليهم في منازلهم إلى جانب مراعاة تصاميم المساكن في المجمعات السكنية لهذه الفئات.

الدخل الشهري للفئات
ويتجاوز الدخل الشهري لأغلب المستفيدين من قرارات الدعم السكني في البرنامج 20 ألف درهم شهرياً إذ حدد البرنامج قيمة الدعم 800 ألف درهم تأتي بناءً على عدد أفراد الأسرة ومتوسط دخل الفرد في الأسرة والراتب الإجمالي إلى جانب نوع الدعم السكني الذي يتنوع ما بين إنشاء مسكن أو صيانة مسكن أو بناء مسكن جديد أو مسكن ضمن مجمع سكني لفئتي المنح والقروض، مؤكدة أن المعايير المتبعة تحدد حسب الاحتياج السكني للمستفيدين وذلك بعد استيفاء الشروط المطبقة التي تحدد قيمة الدعم السكني المقدم.
وحدد البرنامج معايير الحصول على الدعم السكني والتي يصل سقفه الأعلى إلى 800 ألف درهم وتضم المعايير متوسط الدخل الشهري، ومبلغ الدعم المستحق، فإذا كان دخل الأسرة الشهري أقل أو يساوي 30 ألف درهم، وكان متوسط الدخل أقل من أو يساوي 3000 درهم يحصل المستفيد في هذه الحالة على السقف الأعلى للدعم والذي يبلغ 800 ألف درهم. أما إذا كان متوسط الدخل من 3000 إلى 4000 درهم فتكون قيمة الدعم 700 ألف درهم ويحصل المستفيد الذي يبلغ متوسط دخله 5000 وأكثر على 500 ألف درهم.
يذكر أنه إذا كان دخل الأسرة الشهري أكثر من 30 ألف درهم وكان متوسط الدخل أقل من أو يساوي 4000 درهم يحصل المستفيد على 700 ألف درهم، أما إذا كان متوسط الدخل من 4000 إلى 5000 درهم فيحصل المستفيد على 600 ألف درهم، ويحصل المستفيد الذي يبلغ متوسط دخله 5000 وأكثر على 500 ألف درهم.

قرارات وإجراءات وشروط
أوضح محمد عبداللطيف لوتاه المدير التنفيذي للخدمات المساندة أنه في إطار اعتماد مجلس إدارة البرنامج ل 679 قرار دعم سكني، يمكن لجميع المستفيدين من الدعم السكني استلام قراراتهم عن طريق الدخول للموقع الإلكتروني للبرنامج، عبر الويب والأجهزة الذكية، وطباعة قرار الدعم السكني مباشرة مما يوفر عليهم الوقت والجهد للوصول إلى أفرع البرنامج لتسلم قراراتهم، مضيفاً أنه ومباشرة بعد الإعلان عن أسماء المستفيدين يتم تفعيل رسائل موافقات الدعم السكني في الصفحة الخاصة بالمستفيدين عبر الموقع الإلكتروني للبرنامج واختيار طباعة قرار الدعم السكني.
وأشار حسين عبدالله البشر مدير إدارة الاتصال الحكومي بالبرنامج، إلى أن البرنامج وفر خط اتصال مباشر مع المستفيدين للرد على كافة استفساراتهم حول كل ما يدور عن كيفية الإجراءات الواجب اتباعها بعد صدور قرار الموافقة على الدعم السكني من خلال مركز الاتصال الذي يعمل لمدة 12 ساعة يوميا خلال أيام العمل الرسمية على الرقم(80092933)، ويمكن للمستفيدين زيارة الموقع الإلكتروني للبرنامج «www.szhp.gov.ae» على «الويب» أو على الأجهزة الذكية، للتعرف على المعلومات الخاصة بإجراءات فتح الملف والشروط الواجب اتباعها لمباشرة التنفيذ وضرورة استغلال المدة الزمنية المحددة بسنة ميلادية، للاستفادة من قرار الدعم السكني فيما عدا قرارات الدعم السكني لفئة مسكن حكومي.
وقال المهندس باسم محمد النمر مدير إدارة الخدمات الهندسية بالبرنامج إن البرنامج يوفر أكثر من 30 نموذجاً سكنياً، وقد حرص البرنامج قبل تصميمها على دراسة متطلبات واحتياجات الأسرة المواطنة مع الأخذ بعين الاعتبار معايير الاستدامة والاشتراطات البيئية العالمية، ثم عكس ذلك من خلال تصاميم نماذج الوحدات السكنية لتتناسب مع حجم الأسرة والتغيرات المختلفة، التي قد تطرأ عليها.
وتتراوح عدد الغرف في النماذج بين غرفتي نوم إلى خمس غرف نوم، مع إمكانية التوسع المستقبلي سواء رأسياً أو أفقياً للمسكن لتلبية احتياجات الأسرة. ويمكن للمستفيدين الاطلاع على النماذج السكنية عن طريق تطبيق البرنامج وخدمة «ساس بيتك»، أو عن طريق تطبيق «مسكني الافتراضي» أو الموقع الإلكتروني للبرنامج، أو شاشات اللمس الافتراضية الثلاثية الأبعاد الموجودة في مقر البرنامج والأفرع.

اقرأ أيضا