الاتحاد

عربي ودولي

مقتل فرنسيين مختطفين بظروف غامضة في النيجر ?

أعلنت مصادر امنية نيجرية لوكالة “فرانس برس” أمس مقتل الفرنسيين اللذين خطفا مساء أمس الاول في نيامي في ظروف لا تزال مجهولة.
وكانت القوات الأمنية في النيجر خاضت أمس معركة بالأسلحة النارية مع مسلحين يحتجزون رهينتين فرنسيتين لكن الخاطفين فروا من المكان، وذكر مصدر أمني أنه «ركب الخاطفون سيارة واحدة وتلاحقهم تعزيزات من نيامي».
ووقع الاشتباك حول بلدة والام قرب الحدود مع مالي على بعد نحو 160 كيلومترا إلى الشمال الغربي من العاصمة نيامي، حيث خطف الاثنان اللذان يعتقد أنهما فرنسيان من حانة الليلة قبل الماضية. وقال شهود عيان إن رجالا يعتمرون عمامات دخلوا حانة (تولوزين) وصوبوا المسدسات نحو الفرنسيين وأجبروهما على ركوب سيارتهم، وتقول فرنسا إنها على علم بالحادث لكنها لم تؤكد ما إذا كان الاثنان فرنسيين. وقال مصدر في الشرطة «يمكن أن أقول إنه تم تنبيه شرطة الحدود وكذلك نقاط التفتيش بين البلدات».
ومضى المصدر يقول «داخل نيامي يحاول ضباطنا جمع المعلومات من الشهود والتي ربما تساعدنا في التوصل إلى المهاجمين وضحيتيهم»، هذا الحادث هو الأحدث في سلسلة من جرائم الخطف في النيجر حيث انتهى الحال بالرهائن في الماضي في أيدي تنظيم «القاعدة في بلاد المغرب» الذي ينشط في أنحاء منطقة الصحراء. وقال مامان رابيو أبو بكر الذي كان موجودا في الحانة في ذلك الوقت «دخل أربعة رجال يعتمرون عمامات ومعهم أسلحة آلية الحانة، توجه ثلاثة مباشرة إلى المائدة التي كان يجلس إليها الفرنسيان بينما ظل الآخر عند المدخل».

اقرأ أيضا

الدنمارك ستسحب الجنسية ممن قاتل مع داعش