الاتحاد

الإمارات

اتحادية الكهرباء والماء لـ «الاتحاد»: شريحة خامسة للطاقة تستفيد منها المصانع الصغيرة

شبكات كهرباء (من المصدر)

شبكات كهرباء (من المصدر)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أعلنت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء عن تطبيق شريحة جديدة لاستهلاك الطاقة الكهربائية بالقطاع الصناعي، في جميع المناطق التي تغطيها الهيئة، وتستفيد من هذه المبادرة جميع المصانع التي لا يقل استهلاكها عن 500 كيلو وات في الساعة، وتأتي ضمن الجهود التي تبذلها الحكومة لدعم القطاع الصناعي وزيادة مساهمته في الاقتصاد الوطني.
وقال محمد محمد صالح مدير عام الهيئة: إن الشريحة الجديدة هي الشريحة الخامسة المخصصة للقطاع الصناعي الذي يحظى بدعم كبير من قبل الحكومة، مشيراً إلى أن هذه الشريحة ستخصص للمصانع الصغيرة التي يتراوح استخدامها بين 500 و 1000كيلو وات بالساعة يومياً وهي تعادل ما يتراوح بين 264 ألف كيلو وات و 527.999 كيلو وات شهرياً.
وأوضح لـ«الاتحاد»، أن الشريحة الجديدة ستكون بسعر 42 فلساً للكيلو، وستخدم فئة الصناعات الصغيرة ضمن مبادرة الهيئة لدعم القطاع الصناعي والتي جرى إطلاقها في العام 2018 وتم على أساسها تخفيض أسعار الكهرباء للقطاع الصناعي وتقسيمه إلى عدة شرائح استفادت جميعاً من إلغاء رسوم التوصيل والتي كانت تتراوح بين 10 و 20 مليون درهم للمصانع المتوسطة، لافتاً إلى أن جميع المميزات الخاصة بالمبادرة ستنطبق على الشريحة الجديدة وفي مقدمتها إلغاء رسوم التوصيل والاكتفاء برسم رمزي لاستخدام الشبكة يعادل 2.5 فلس للكيلو وات.
وتابع: بدأنا تطبيق هذه الشريحة على المصانع الصغيرة منذ بداية العام الجاري، وستستفيد المصانع الجديدة وكذلك المصانع القائمة من هذه المبادرة والتي يتواقف استهلاكها الشهري مع هذه الفئة، لافتاً إلى أن الهيئة فتحت باب التقديم أمام المصانع الصغيرة، حيث بدأت عمليات تسجيل هذه المصانع والشروع في توصيل الكهرباء لها.
وأضاف: لدى الهيئة 5 آلاف حساب صناعي في جميع المناطق التي تغطيها من بينها 1500 حساب في إمارة رأس الخيمة، وتتوزع باقي الحسابات في كل من الفجيرة وأم القيوين وعجمان والمناطق الوسطى، مؤكداً أن هذه المبادرة ستسهم في تعزيز دور الصناعة الصغيرة وزيادة مساهمتها في الناتج المحلي وهي تندرج ضمن المبادرة التي أطلقتها الهيئة في العام 2018 والخاصة بالقطاع الصناعي والتي جرى خلالها تقديم حزمة من الدعم في قطاع الطاقة للمصانع، حيث تم استحداث أربع شرائح لهذا القطاع وتم تخفيض قيمة جميع الشرائح بما يتراوح بين 10 ــ 22%.
وتابع: لدينا الآن 5 شرائح الشريحة الأولى تتراوح بين 528 ألف كيلو وات إلى 2.640 ألف كيلو وات شهرياً أي نحو 100ميجاواط بالساعة، وهذه الشريحة بسعر 40 فلساً للكيلو وات، أما الشريحة الثانية والتي يتراوح الاستهلاك فيها بين 2.6401 و 5.280 كيلو وات بالساعة شهرياً فسعر الشريحة هو 38 فلساً، والشريحة الثالثة والتي يبدأ استخدامها من 5.28001 كيلو وات بالساعة حتى 5.2800000 فتحاسب بسعر 35 فلساً، فيما يتم محاسبة أعلى من 5.2800001 بواقع 32 فلساً للكيلو وهذه الفئة مخصصة للمصانع ذات الاستخدامات الكبيرة للطاقة، فيما الفئة الخامسة مخصصة للمصانع الصغيرة حسب الأرقام السابقة.
وأكد صالح أن الهيئة ترجمت توجيهات قيادتنا الرشيدة بتقديم الدعم اللازم للقطاع الصناعي، وكانت أهم المشاكل التي تواجه المستثمرين في السابق في هذا القطاع هي الحصول على الطاقة ورسوم التوصيل والتي كانت تصل لنحو 10 ملايين درهم وترتفع في المصانع الكبرى لنحو 20 مليون درهم، حسب الطاقة الاستهلاكية لهذه المصانع والتي كانت تقدر على أساسها قيمة الرسوم المناسبة للتوصيل، مشيراً إلى أن الهيئة ستدرج جميع المصانع الجديدة التي ستتقدم بطلب الحصول على الكهرباء من الهيئة في المناطق التي تغطيها والتي سيكون استهلاكها ضمن الفئة المشار إليها بطريقة مباشرة، لافتاً إلى أن أسعار الطاقة بالنسبة للمصانع كانت قبل طرح المبادرة 45 فلساً لجميع الشرائح، واستفادت الكثير من المصانع بهذه المبادرة في توسيع أعمالها وتحقيق الأرباح المطلوبة. وتتزامن هذه المبادرة مع الإعلان عن بناء 13 محطة كهرباء جديدة بتكلفة مليار و400 مليون درهم خلال العامين المقبلين بجميع المناطق التي تغطيها ضمن الخطط المستقبلية للهيئة التي ستبدأ في طرح المناقصات الخاصة بها خلال الربع الأول من العام الجاري، ونجحت الهيئة خلال السنوات الماضية في بناء شبكة حديثة ومتطورة استطاعت من خلالها الإيفاء بجميع احتياجات القطاعات من الطاقة خاصة القطاعات الإسكانية والصناعية والتجارية والسياحية والزراعية وغيرها.

5 آلاف حساب صناعي
تضم الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء 345500 حساب، منها 237531 سكنيا، و84631 تجاريا، و 5 آلاف حساب صناعي و8961 حسابا زراعيا، وباقي الحسابات حكومية. ووصلت أطوال شبكة الكهرباء إلى 15800 كيلو للجهدين العالي والمنخفض، فيما تشهد الشبكة توسعاً بصورة مستمرة لخدمة حركة التنمية والتطور بالمناطق التي تغطيها. كما وصل عدد محطات نقل وتوزيع الكهرباء في الهيئة مع نهاية النصف الثاني من العام الماضي، إلى 131 محطة متنوعة، ارتفاعاً من 129 في 2018 و 128 محطة في 2017.

 

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: التجارة رافد رئيس لاقتصاد الإمارات