الاتحاد

الرياضي

اتحاد الكرة يقدم قائمة السيارات المتضررة لسفارتنا بمسقط

من مباراة منتخبنا مع السعودية في  خليجي19

من مباراة منتخبنا مع السعودية في خليجي19

كشف ناصر اليماحي رئيس لجنة العلاقات العامة باتحاد الكرة أن الاتحاد بدأ في حصر عدد سيارات الجماهير التي تضررت خلال الأحداث التي شهدتها مباريات منتخبنا الوطني في بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة بعمان، وذلك بعد أن أبدت السلطات العمانية موافقتها على تقديم تعويضات على الأضرار المسجلة خلال تلك الفترة بشرط تقديم المستندات اللازمة· وأوضح اليماحي أن هذه البادرة تؤكد العلاقات الوثيقة بين البلدين وحرص الإخوة في عمان على تقديم تعويضات للجماهير التي تعرضت سياراتها إلى أضرار جراء ما حدث من فئة قليلة من الجماهير العمانية·
وأضاف: الأمانة العامة بدأت في تلقي التقارير من الجماهير وفقاً للشروط المطلوبة والمتمثلة في ضرورة تقديم محضر الشرطة سواء في مسقط أو على الحدود العمانية وتكاليف التصليح، وسيتم بعد حصر كافة الحالات وتقديم الوثائق إلى سفارة الإمارات بعمان من اجل تقديمها إلى السلطات المعنية بناء على التنسيق الحاصل بين الطرفين·
وعن عدد السيارات المتضررة والخسائر المسجلة قال اليماحي: لا توجد أضراراً كبيرة لأن أغلبها تركز في تهشيم الزجاج وإلى الآن لم نسجل أية أضرار فادحة، مشيراً في نفس الوقت أن العدد لم يتم حصره بشكل كامل لأن عدد كبير من الجماهير لم تقم بتحرير محضر شرطة لا في مسقط ولا على الحدود، الأمر الذي فوت عليها فرصة استعادة خسائرها·
وأشار اليماحي إلى أن الخسائر لم تتركز فقط في السيارات، بل طالت أيضاً إحدى حافلات نقل الجماهير المخصصة من قبل شركة اتصالات، حيث تعرضت للتكسير خلال عودتها بعد إحدى المباريات·
وأكد اليماحي أن محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة وجه إلى ضرورة متابعة الموضوع ومساعدة الجماهير على تعويض خسائرها حرصاً على تقديم كل الدعم للجماهير التي تعتبر السند الأول للمنتخبات في مختلف مشاركاتها داخلياً وخارجياً· واعتبر اليماحي أن ما حدث من تجاوزات لا يمس علاقات الإخوة بين الجماهير الإماراتية والعمانية، والدليل على ذلك التنسيق الحاصل بين الطرفين من أجل تعويض جماهيرنا باعتبار أن بطولات كأس الخليج تبقى أولا وأخيراً ملتقى أبناء دول المنطقة لتعميق العلاقات الأخوية

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري