الاتحاد

الإمارات

الإمارات والصين تؤسسان مركزاً مشتركاً لتطوير تكنولوجيات النقل بالقطارات

 حسين الحمادي يشهد توقيع عارف الحمادي وجيانغينغ ليانغ الاتفاقية (من المصدر)

حسين الحمادي يشهد توقيع عارف الحمادي وجيانغينغ ليانغ الاتفاقية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والشركة الصينية الجنوبية للقطارات والمقطورات المحدودة، أمس مذكرة التعاون الاستراتيجية والتي تهدف إلى تأسيس مركز مشترك بين الإمارات والصين لبحث وتطوير تكنولوجيات النقل بالقطارات. وستشارك شركة الاتحاد للقطارات، وهي الشركة الوطنية التي تقوم بتطوير وتشغيل القطارات في دولة الإمارات، كطرف أساسي في هذه الاتفاقية.
وقع الاتفاقية في أبوظبي الدكتور عارف سلطان الحمادي نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة والدكتور جيانغينغ ليانغ نائب رئيس ورئيس المهندسين في الشركة الصينية للقطارات (سيفانغ) وبحضور معالي المهندس حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم ونائب رئيس مجلس أمناء جامعة خليفة وشادي ملاك الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات.
وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي: «تهدف مذكرة التعاون الاستراتيجي مع شركة القطارات الصينية (كنغداو سيفانغ) إلى دعم قطاع النقل بالقطارات، كما ستعزز خطط دولة الإمارات في مجال تطوير أنظمة النقل بالقطارات وذلك من خلال شركة الاتحاد للقطارات. نأمل بأن تتمكن بحوث جامعة خليفة في مجال الذكاء الاصطناعي والمواد المركبة من المساهمة بشكل فاعل في أنشطة مركز بحث وتطوير تكنولوجيات النقل بالقطارات».
من جانبه، قال الدكتور جيانغينغ ليانغ: «نحن سعداء بالدخول في هذا الاتفاق مع جامعة خليفة للتخطيط المشترك وإنشاء مركز الصين - الإمارات للبحث والتطوير في مجال تقنيات النقل بالقطارات في أبوظبي. وسنقوم أيضاً من خلال هذه الاتفاقية بتقديم خبراتنا في مجال تكنولوجيا النقل بالقطارات إلى شركة الاتحاد للقطارات، الأمر الذي سيساهم في تعزيز العلاقات بين الإمارات والصين».

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: التجارة رافد رئيس لاقتصاد الإمارات