الاتحاد

الاقتصادي

«أسهم المضاربات» تستقطب سيولة الأسواق عبر «الشراء بالهامش»

مستثمرون في  سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

مستثمرون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

استقطبت الأسهم المحلية ذات النزعة المضاربية، السيولة المتجهة للأسواق المالية المحلية خلال أولى جلسات الأسبوع أمس، بينما اتجه مستثمرو الأسواق في التعامل على تلك النوعية من الأسهم من خلال أنظمة «الشراء بالهامش» استكمالاً لتعاملات الجلسات الماضية.
وتجاوزت قيمة السيولة، التي شهدتها جلسة أمس في سوقي دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية، نحو 1.3 مليار درهم، بعدما تداول مستثمرو الأسهم المحلية أكثر من 1.1 مليار سهم عبر اتمام 10612 صفقة.
وأغلقت مؤشرات الأسواق المالية في دبي وأبوظبي بالمنطقة الحمراء، حيث سجل مؤشر دبي المالي تراجعاً بنسبة 1.13% بعدما تخلى المؤشر، عن مستوى الدعم 3700 نقطة الذي تجاوزه خلال جلسات الأسبوع الماضي، مستقراً عند مستوى 3678 نقطة فاقداً 39 نقطة، فيما بلغت نسبة انخفاض مؤشر سوق أبوظبي 0.14%، مسجلاً عند نهاية الجلسة مستوى 4674 نقطة.
وتماسكت المؤشرات المالية المحلية أمام عمليات جني الأرباح، بعدما تركزت تعاملات المستثمرين على أسهم المضاربات، مستفيدة من أسعارها التي وصلت إلى مستويات مغرية للشراء، فيما نجحت السيولة المتدفقة على أسهم شركات القطاع العقاري في دعم الأسواق.
ونجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في استقطاب تداولات بلغت قيمتها 436 مليون درهم، بعدما نفذ مستثمرو السوق تداولات على 330 مليون سهم، من خلال إبرام 3711 صفقة، فيما بلغت قيمة التداولات في سوق دبي المالي أكثر من 911 مليون درهم، بكمية 785 مليون سهم عبر 6901 صفقة.
وقال وضاح الطه، عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمارات البريطاني في الإمارات، إن الأسهم المحلية نجحت في استقطاب المزيد من السيولة المتدفقة على أسهم الشركات المدرجة ذات النزعة المضاربية، مؤكداً أن الإقبال المتزايد على الشراء والمضاربة بالأسواق المالية المحلية يشير إلى تمتع الأسهم المحلية بأساسيات تجعلها جاذبة للصناديق والمحافظ الأجنبية، فضلاً عن المستثمرين الأفراد.
ولفت إلى أن معظم الأسهم التي يتم التعامل عليها بالأسواق المالية، تتم عبر نظام الشراء بالهامش، وهو ما يؤكد نمط التداول الذي تسير عليه الأسواق خلال الجلسات الأخيرة وهو ما يعظم نسب المخاطرة، خصوصاً أن التعاملات تتم على أسهم ذات نزعة مضاربية وليست استثمارية.
وأضاف الطه أن العوامل الخارجية، وفي مقدمتها استقرار أسعار النفط بالأسواق العالمية وتحسن مؤشرات الأسواق العالمية، كان لها تأثير إيجابي على حضور المستثمرين بكثافة خلال تعاملات أمس، إلا أن الجلسة شهدت إقبالاً ملحوظاً على أسهم عدد من الشركات القطاع العقاري، سواء في أبوظبي أو في سوق دبي المالي.
وأضاف أن تماسك مؤشرات الأسواق المالية المحلية، جاء نتاجاً طبيعياً لبلوغ أسعار الأسهم مستويات مغرية للشراء والمضاربة، وذلك قبل بدء موسم الإعلان عن النتائج السنوية، متوقعاً أن تتحول السيولة خلال الجلسات المقبلة للتعامل على الأسهم القيادية التي من المتوقع أن تسجل أرباحاً ونتائج إيجابية، وبالتالي تعلن عن توزيعات للمساهمين.
وفي سوق دبي المالي، جاء سهم «الاتحاد العقارية» في مقدمة الأسهم النشطة، مسجلاً تداولات بأكثر من 200 مليون سهم، ليغلق مع نهاية الجلسة منخفضاً عند سعر 1.14 درهم، تلاه سهم «دريك أند سكل» المتداول بـ 112 مليون سهم، ليغلق منخفضاً على مستوى 0.530 درهم، تلاه سهم «أرابتك» بتداولات بلغت 110 ملايين سهم، ليغلق مع نهاية الجلسة منخفضاً عند سعر 1.48 درهم.
أما قائمة الأسهم المرتفعة في سوق دبي المالي خلال جلسة أمس، فقد تصدرها «السلام - السودان» مرتفعاً بنسبة 9.09%، مسجلاً مع نهاية الجلسة مستوى 1.56 درهم، تلاه سهم «إيفا» المرتفع بـ 8.70% ليغلق عند سعر 0.500 درهم، تلاه سهم «عمان للتأمين» الصاعد بنسبة 6.38% ليغلق عند مستوى 1.50 درهم.
وجاء سهم «اكتتاب» في مقدمة الأسهم الخاسرة في دبي، مسجلاً نسبة تراجع بلغت 4.34%، ليغلق عند مستوى 0.551 درهم، تلاه سهم «دبي الوطنية للتأمين» المنخفض بنسبة 4%، ليغلق عند مستوى 2.40 درهم، تلاه سهم «أمان» الذي هبط بـ 3.67% ليغلق على سعر 1.05 درهم.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، جاء سهم «إشراق العقارية» في مقدمة الأسهم النشطة بتداولات بلغت 104 ملايين سهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 1.06 درهم، تلاه سهم «أركان» المتداول بـ 72 مليون سهم، ليغلق على مستوى 1.13 درهم، تلاه سهم «منازل العقارية» الذي تداول بأكثر من 38 مليون سهم، ليغلق مرتفعاً على مستوى 0.58 درهم.
وجاء سهم «العربي المتحد» في صدارة الأسهم المرتفعة في سوق أبوظبي، مسجلاً نسبة ارتفاع بلغت 9.78%، ليغلق على سعر 2.02 درهم، تلاه سهم «أسمنت الاتحاد» الذي ارتفع بنسبة 7.14%، ليغلق عند سعر 2.20 درهم، تلاه سهم «أسماك» المرتفع بنسبة 6.94%، ليغلق على سعر 4.47 درهم.
وتصدر سهم «بلدكو» قائمة الأسهم الخاسرة في سوق أبوظبي، مسجلاً نسبة تراجع بلغت 9.46%، ليغلق على مستوى 0.67 درهم، تلاه سهم «أسمنت رأس الخيمة» المتراجع بـ 5.43%، ليغلق على مستوى 0.87 درهم، تلاه سهم «رأس الخيمة العقارية» الهابط بنسبة 2.63% ليغلق على سعر 0.74 درهم.

اقرأ أيضا