الرياضي

الاتحاد

غنتوت يدشن كأس سلطان بن زايد للبولـــو اليوم

ميثاء بنت محمد تشارك في مباراة اليوم (الاتحاد)

ميثاء بنت محمد تشارك في مباراة اليوم (الاتحاد)

رضا سليم (غنتوت)

تحت شعار «الوفاء لأهل العطاء»، يدشن نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو، اليوم، النسخة الأولى من المهرجان التراثي الكبير على كأس سلطان بن زايد للبولو، برعاية سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس النادي، والتي ينظمها النادي بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي، المتمثل في نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد، ويدخل الحدث أجندة النادي السنوية بدايةً من الموسم المقبل 2020-2021، ضمن البطولات الرئيسية، والتي ستضم عدداً كبيراً من الفرق، وبتصنيف «هانديكاب» عالٍ، لا يقل عن البطولات الكبرى، بجانب استقطاب لاعبين أجانب على أعلى مستوى، بالإضافة إلى اللاعبين المواطنين، كما أن النسخة الثانية من المهرجان الموسم المقبل، ستتزامن مع احتفالات النادي باليوبيل الفضي، ومرور 25 عاماً على تأسيسه.
وتعد هذه المبادرة من المبادرات الرائعة والمتميزة للنادي، الذي اعتاد على إطلاق المبادرات المجتمعية على مدار العام، وتقديم المساعدات الإنسانية للعديد من الجهات، وأبرزها مهرجان «بينك بولو»، الذي يدعم مرضى سرطان الثدي، وغيرها من المهرجانات التي تدعم أصحاب الهمم والهلال الأحمر، ودائماً ما تشهد تبرعات كبيرة لهذه الجهات.
ويأتي المهرجان الأول تحت شعار «الوفاء لأهل العطاء»، تقديراً من النادي لما قدمه المغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، من دعم تراث الإمارات والحفاظ عليه، من خلال مبادراته المستمرة على مدار سنوات طويلة، في الوقت الذي يسهم فيه نادي تراث الإمارات، في إنجاح المهرجان الأول من خلال أجنحة وفعاليات متعددة، وأنشطة تراثية وثقافية متنوعة، تشكل إضافة حقيقية لعشاق المهرجان، بجانب خيمة الضيافة والتعريف بفنون الفروسية وأنشطتها المتعددة وأسرار الهجن والصيد بالصقور، التي وجدت اهتمام ورعاية حامي تراث الإمارات، المغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان «طيب الله ثراه»، وهو ما يعكس اهتمام النادي وحرصه على الحفاظ على التراث، والعمل على نشر ثقافته.
وأنهت اللجنة المنظمة للمهرجان، برئاسة زايد خليفة الزعابي، المدير التنفيذي لنادي غنتوت، كافة الترتيبات للحدث الكبير، الذي سينطلق بفتح الأبواب أمام الجمهور، واستقبال ضيوف المهرجان، على أن يكون الدخول بالمجان، للاستمتاع بالفقرات الترفيهية والتراثية، التي أعدها النادي بالتنسيق مع نادي تراث الإمارات.
وتقدم فرقة الخيالة بنادي تراث الإمارات، عروضها التراثية الاستعراضية أمام الجمهور، وبعدها تتجه الأنظار إلى متابعة عروض القفز الحر بالمظلات، التي يقدمها أبطال الإمارات والعالم.
وتبدأ فعاليات المباراة الاستعراضية بعزف النشيد الوطني، وسيكون عشاق البولو وضيوف المهرجان على موعد مع لقاء الإثارة والتحدي، من خلال المباراة الاستعراضية الودية، المقامة على كأس المهرجان بين فريق غنتوت مازيراتي وفريق غنتوت ياس الدولية العقارية، وهي أولى المباريات على ملعب سلطان بن زايد، الذي تم تدشينه مؤخراً، خلال المؤتمر الصحفي، للإعلان عن فعاليات المهرجان الكبير.
وستكون المباراة الاستعراضية، ضربة البداية لتدشن الملعب الرئيسي، الذي يحمل اسم سلطان بن زايد، والذي تم إعداده بتوجيهات من سمو رئيس النادي، ليمثل نوعاً من العرفان لدور المغفور له الشيخ سلطان بن زايد، الكبير ومساهمته في إحياء واستمرار تراث الإمارات وتواصله بين الأجيال.
وتجمع المباراة الاستعراضية، التي تقام بتصنيف «14 هانديكاب» بين فريقي غنتوت ياس، الذي تقوده سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وناصر الشامسي، والثنائي الأرجنتيني المكون مارتن دنوفان وماركوس إريا، فيما يضم فريق غنتوت مازيراتي الثنائي الدولي، المكون من يوسف بن دسمال السويدي وعلي المري، والثنائي الأرجنتيني الدولي بابلو لورنت ومانويل توكالينو، ويدير المباراة الطاقم الأرجنتيني المكون من إستيقن كوسست وهوجو برلبوتشي.
وعقب المباراة الاستعراضية، تقيم اللجنة المنظمة حفل ختام للمهرجان، يتم فيه تتويج بطل النسخة الأولى، وأيضاً تكريم الفريق الوصيف والحكام، على أن تقوم اللجنة بعمل سحب على تذاكر الدخول للجمهور، وتقديم الهدايا العينية للفائزين.
كانت إدارة النادي، قد قامت بعمل «هاشتاج» على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، يحمل اسم كأس سلطان بن زايد للبولو، للترويج للمهرجان، ودعوة الجماهير للحضور والدخول بالمجان.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»