مدريد (د ب أ) هل يرحل خاميس رودريجيز عن ريال مدريد؟، سؤال فرض نفسه بقوة على صفحات الصحف الرياضية الكولومبية في الساعات القليلة الماضية، بعد فوز النادي الملكي على إشبيلية في الدوري الإسباني. وبعد عامين وعشرة أشهر من تلقيه تحية 40 ألفاً من أنصار الملكي في أول يوم له بقميص النادي، عاد رودريجيز قريباً من مغادرة ملعب البيرنابيو. وقال بالتازار ميدينا، رئيس اللجنة الأولمبية الكولومبية، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة «أ س» الإسبانية: «من الأفضل أن تنتهي هذه القصة وليغادر خاميس إلى فريق يستطيع اللعب معه، لا نرغب في أن ينغمس خاميس في الجدال». وربط البعض بين إيماءات الوداع التي صدرت من اللاعب الكولومبي، ووجود اتفاق مسبق بينه وبين نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي للانتقال إلى صفوفه. وقال فيرناندو كاريو، السفير الكولومبي السابق في إسبانيا: قدر لي أن أرى المباراة الأولى والأخيرة لخاميس في البيرنابيو. ولعب رودريجيز 7100 دقيقة في 110 مباريات مع الريال، وسجل 36 هدفاً في ثلاثة مواسم.