وليد فاروق (دبي) استحق السنغالي ماكيتي ديوب محترف ومهاجم فريق الأهلي، أن يكون من بين فريق الأحلام لموسم 2016 - 2017، والذي ضم أفضل 11 لاعباً على مستوى فرق مسابقة دوري الخليج العربي، ليكون الأهلاوي الوحيد الموجود في هذه القائمة التي خلت من بقية الأسماء التي كانت مرشحة للجوائز من النادي الأهلي، علماً أن تشكيلة الموسم الماضي ضمت 4 لاعبين من صفوفه ، هم ماجد ناصر وكيونج وماجد حسن وخميس إسماعيل. ورغم انضمامه إلى صفوف «الفرسان»، خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير الماضي قادماً من الظفرة، إلا أن اللاعب السنغالي «29 عاماً» بات أحد الأعمدة الأساسية في الفريق، وقائد الهجوم الأول في ظل إصابة أحمد خليل وابتعاد الغاني أسامواه جيان عن فورمته في أوقات كثيرا، ليتبوأ ديوب المركز الثالث في صدارة هدافي الدوري برصيد 21 هدفاً، بمعدل 12 هدفاً في الدور الأول مع الظفرة فريقه السابق، و9 أهداف مع الأهلي في الدور الثاني. ورغم أن جائزة أفضل محترف أجنبي التي كان مرشحاً لها، كانت من نصيب البرازيلي ليما محترف الوصل، إلا أن ديوب أعرب عن سعادته واعتزازه بأن يكون أحد المرشحين الثلاثة لهذه الجائزة، مؤكداً أن وجوده ضمن هذه القائمة ودخوله قائمة «فريق الأحلام» يرجع الفضل فيه إلى زملائه في الأهلي الذين ساعدوه كثيراً للظهور بهذا الشكل المتميز، وكذلك إلى مدربه الروماني اولاريو كوزمين، مشيداً بدعم جماهير الأهلي التي آزرته وساندته كثيراً، وكانت سبباً في تألقه. وقال: «أود أن أشكر كل من ساندني، وصوت لي في هذا الاستفتاء، إنه أمر يدعوني للفخر أن أكون من بين أفضل 3 محترفين أجانب في الإمارات، وكذلك دخول قائمة فريق الأحلام، اعتقد أن أي جهد أو تضحيات يقدمها اللاعب لا يمكن أن تضيع هباء، ويأتي وقت لتشعر بقيمة ما قدمته، أود أن أهنئ ليما على فوزه بالجائزة، فهو قدم موسماً مميزاً مع الوصل ويستحق هذا اللقب». ووجه ديوب شكره إلى ناديه السابق الظفرة، مؤكداً أنه كان سبباً في وصوله إلى هذا المستوى المتميز من المنافسة، وتواجده ضمن المكرمين.