الأربعاء 19 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
«الخليج العربي» في انتظار إعادة القرعة وفق «سيناريو» جديد
«الخليج العربي» في انتظار إعادة القرعة وفق «سيناريو» جديد
الثلاثاء 16 مايو 2017 22:20

معتصم عبدالله (دبي) يعقد مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة مروان بن غليطة اجتماعاً طارئاً اليوم في مقر الاتحاد في دبي، بحضور عبدالله ناصر الجنيبي نائب رئيس الاتحاد رئيس لجنة دوري المحترفين، وبقية الأعضاء لبحث الترتيبات التنظيمية لتنفيذ أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بدمج «نادي الشباب العربي الرياضي»، و«نادي دبي الثقافي الرياضي» مع «النادي الأهلي الرياضي» في كيان واحد يحمل اسم «نادي شباب الأهلي - دبي» برئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي. وأعلن مجلس إدارة اتحاد الكرة الترحيب بالقرار «الحكيم»، مؤكداً بحث الأمور التنظيمية المتعلقة بالقرار خلال الاجتماع المرتقب. وذكر مروان بن غليطة رئيس الاتحاد أن القرار يصب في مصلحة الكرة الإماراتية، متمنياً التوفيق والنجاح لنادي «شباب الأهلي - دبي»، في ظل رئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، والذي عود الجميع على تحقيق الإنجازات. ويتصدر الشكل المرتقب لدوري الخليج العربي للموسم الجديد 2017 - 2018، مشهد اجتماع مجلس الإدارة المرتقب، حيث يبحث «السيناريو» الأول استمرار منافسات الموسم الجديد للمحترفين بتواجد 12 نادياً بوجود «نادي شباب الأهلي - دبي»، إلى جانب بقية الأندية الـ11، فيما يقضي السيناريو الثاني ببقاء المنافسة بمشاركة 14 نادياً، حيث يلعب الناديان الهابطان نهاية الموسم الأخير «اتحاد كلباء وبني ياس» في دورة رباعية مع فريقي «العروبة والفجيرة» صاحبي المركزين الثالث والرابع في دوري الدرجة الأولى موسم 2016 - 2017، على أن يتأهل فريقان لإكمال عدد الأندية إلى 14. ويعود قرار رفع عدد أندية دوري المحترفين إلى 14 نادياً إلى عهد مجلس إدارة اتحاد الكرة الأسبق برئاسة يوسف السركال، والذي اتخذ قراراً بزيادة عدد أندية دوري المحترفين من 12 إلى 14 فريقاً فور توليه مسؤولية اللجنة المؤقتة التي أدارت اتحاد الكرة في 2011، وبدأ التطبيق الرسمي للفكرة مع بداية موسم 2012 - 2013، حيث سبقها تنظيم دورة رباعية بمشاركة أندية الظفرة، الشعب، الشارقة، والإمارات. مشوار آسيا ويواصل «الفرسان» مشوار مشاركته الحالية في دوري أبطال آسيا 2017، بمسماه الحالي النادي «الأهلي»، بعدما تربع على صدارة المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا برصيد 11 نقطة، ليتأهل إلى مواجهة الأهلي السعودي في دور الستة عشر، حيث يلعب ذهاباً في جدة الاثنين المقبل، على أن يلتقي منافسه السعودي إياباً على استاد راشد يوم 29 مايو الحالي. ويستفيد الأهلي من قرار «الدمج» بشكل كبير حال تأهله إلى دور الربع النهائي المقرر في سبتمبر المقبل، من خلال إعادة قيد المجموعة المختارة من فرق الدمج الثلاثة ممثلة في الشباب ودبي مع لاعبي الأهلي. وأكدت المصادر المطلعة مراعاة قرار الدمج كل الجوانب القانونية المتعلقة بمشاركة الأهلي الحالية على المستوى القاري، بجانب بقية المشاركات الأخرى على صعيد كل المنافسات والألعاب الجماعية والفردية. وتشهد النسخة المقبلة لدوري أبطال آسيا 2018، والتي تنطلق في فبراير من العام المقبل، المشاركة القارية الأولى للكيان الرياضي «نادي شباب الأهلي- دبي»، والذي سيكون واحداً من المرشحين البارزين للمنافسة بقوة على صعيد المشاركة القارية عطفاً على وفرة الخيارات التي تضمن حضور المجموعة الأفضل من اللاعبين المواطنين والأجانب.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©