الاتحاد

عربي ودولي

عمرو يعزي أسر ضحايا تفجير دمشق

القاهرة (د ب ا) - أعرب وزير الخارجية المصري محمد عمرو عن إدانة مصر للتفجير الانتحاري الدامي الذي ضرب حي الميدان التاريخي وسط دمشق الجمعة الماضي، والذي راح ضحيته عدد من المدنيين، وقدم التعازي لأسر الضحايا وللشعب السوري، ومذكراً بموقف مصر الرافض للإرهاب بأشكاله وصوره كافة.
وأعرب عمرو في بيان أمس، كذلك عن قلقه من استمرار أعمال العنف في سوريا، مشيراً إلى أن التطبيق الكامل والأمين لبنود خطة العمل العربية كافة، بما في ذلك تسهيل مهمة وفد مراقبي الجامعة العربية إلى سوريا، بات مطلوباً اليوم أكثر من أي وقت مضى، حيث تزايدت احتمالات خروج الوضع في سوريا عن أي إمكانية للسيطرة، بكل ما يعنيه ذلك من فتح الباب أمام سيناريوهات دموية يجب العمل على تجنيب الشعب السوري مخاطرها بأي ثمن. وأعاد عمرو تأكيد موقف مصر من عدم جدوى المعالجة الأمنية للأزمة السورية، وحتمية القيام بمعالجة سياسية شاملة لجذور الأزمة، تحقن الدماء وتحقق المطالب المشروعة للشعب السوري في الحرية والديمقراطية، على نحو ما ورد في خريطة الطريق التي حددتها مبادرة الجامعة.

اقرأ أيضا

واشنطن توافق على بيع تايوان 66 مقاتلة "إف-16"