الاتحاد

أخيرة

وهج أوباما يعطل مدرسته في إندونيسيا

لم ينتظم التلاميذ في المدرسة الاندونيسية التي درس فيها في الصغر لمدة عامين الرئيس الاميركي الجديد باراك أوباما في الفصول الدراسية أمس بعد ان تدفق الضيوف ووسائل الاعلام عليها·
ومكث أوباما أربعة أعوام في اندونيسيا بعد ان تزوجت أمه الاميركية البيضاء آن دانام من الاندونيسي لولو سويتورو بعد طلاقها من والد أوباما الكيني·
وقالت حاسمة ناظرة المدرسة الابتدائية الحكومية التي درس فيها أوباما ''انتخاب باراك أوباما رئيسا زاد بشكل تلقائي الحافز والرغبة في التعليم·'' لكن الاهتمام الاعلامي الزائد اليوم حال دون تركيز التلاميذ على الدراسة· وقال تلميذ في السنة السادسة ان وسائل الإعلام أجرت معه ثلاثة لقاءات بينما كان ينتظر والديه امام المدرسة· وتابع الاندونيسيون المستقبل السياسي لأوباما عن كثب وزخرت وسائل الإعلام بتقارير عن مدرسته القديمة والبيوت التي عاش بها خلال اقامته في اندونيسيا·
وكان أوباما في السادسة من عمره حين انتقل الى العاصمة الاندونيسية جاكرتا والتحق بمدرسة كاثوليكية ثم مدرسة منتينج الابتدائية الحكومية· وأصبحت المدرسة مثار جدل لفترة قصيرة حين قالت مجلة اميركية محافظة على موقعها على الانترنت عام 2007 انها من المدارس الاسلامية المتشددة· لكن يدرس في هذه المدرسة في واقع الامر تلاميذ من طوائف عدة· ويتذكر رفاق أوباما ومدرسوه في المدرسة كيف كان يحب رسم شخصيات الرسوم المتحركة

اقرأ أيضا