الاتحاد

الاقتصادي

لبنى القاسمي تبحث التعاون التجاري والاستثماري مع فيتنام

لبنى القاسمي خلال الاجتماع مع  الوفد الفيتنامي

لبنى القاسمي خلال الاجتماع مع الوفد الفيتنامي

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية أمس أهمية الاستفادة من الموقع التجاري المهم للإمارات والخدمات التنافسية التي تقدمها الموانئ وشركات الطيران الإماراتية لتعزيز العلاقات التجارية بين الإمارات وفيتنام وتوسيع تجارة فيتنام مع دول المنطقة والعالم. وأوضحت خلال لقائها دانج هوى دونج نائب وزير التخطيط والاستثمار الفيتنامي في مقر وزارة التجارة الخارجية بأبوظبي أن المقومات الاقتصادية والتجارية والبنية التحتية المتقدمة والموقع الجغرافي والخدمات التنافسية التي تقدمها الموانئ و شركات الطيران في مجال الشحن تسهل على المستثمرين الفيتناميين والأسيويين تعزيز تواجدهم في الإمارات بالشكل الذي يؤدي إلى زيادة التبادل التجاري بين البلدين خاصة في المجالات الصناعية والزراعية.

وأضافت الشيخة لبنى القاسمي أن الفرص الاستثمارية القائمة في الإمارات تساعد الشركات الفيتنامية والآسيوية على التوسع في المنطقة انطلاقا من الإمارات، مؤكدة ضرورة تسريع الخطوات التنفيذية لتعزيز التعاون الثنائي وتذليل المعوقات التي تواجه زيادة التبادل التجاري خاصة في ظل الفرص الكبيرة لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية.

وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في المجالات التجارية والاستثمارية ووسائل تشجيع القطاع الخاص ورجال الأعمال على التواصل والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين ومجالات تعزيز تواجد الفعاليات الاقتصادية الفيتنامية في الإمارات وتكثيف الحضور الفيتنامي في المعارض المتخصصة المقامة في الإمارات. وأكدت أهمية تعزيز قنوات التواصل بين الشركات الإماراتية والفيتنامية من أجل بحث التعاون المشترك ومجالات تبادل الخبرات والمعلومات لتحقيق المصالح المشتركة لمجتمعي الأعمال في البلدين وترجمة للفرص الاستثمارية إلى مشاريع حيوية تصب في مصلحة اقتصاد الإمارات وفيتنام.

بدوره أشاد المسؤول الفيتنامي بالنهضة التنموية الشاملة التي تشهدها الإمارات التي أصحبت مقصداً مهماً لمختلف الشركات العالمية التي تبحث عن فرص للاستثمار، معرباً عن تطلع بلاده إلى زيادة التبادل التجاري مع الإمارات والاستفادة من تجاربها وخبرتها في التنمية وتطوير التجارة وجذب الاستثمارات. وأشار دونج إلى إمكانية تعزيز التعاون الاستثماري والتجاري في مجال الزراعية، مؤكداً تطلع بلاده لزيادة حصة الصادرات الزراعية، وخاصة الأرز إلى السوق الإماراتية. وحضر اللقاء عبد الله أحمد آل صالح مدير عام وزارة التجارة الخارجية وعدد من مسؤولي الوزارة والوفد الفيتنامي المرافق ونجوين كوانج خاي سفير جمهورية فيتنام الاشتراكية لدى الدولة.

وشهدت العلاقات التجارية بين البلدين تطوراً ملحوظا إذ نما التبادل التجاري الثنائي بنسبة 48% بين عامي 2007 و2008 لتصل قيمته إلى 364 مليون دولار لتتبوأ فيتنام المرتبة 56 بالنسبة للأهمية النسبية لحجم التجارة الخارجية للدولة مع العالم بوزن نسبي بلغ 0.2%.

اقرأ أيضا

15 مليار درهم صافي دخل بنوك أبوظبي خلال 6 أشهر