الاتحاد

عربي ودولي

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال قرب نابلس

جنود الاحتلال ينقلون جثمان الشهيد سمودي إلى سيارة إسعاف في حاجز الحمرا العسكري شمالي الضفة الغربية أمس

جنود الاحتلال ينقلون جثمان الشهيد سمودي إلى سيارة إسعاف في حاجز الحمرا العسكري شمالي الضفة الغربية أمس

أعلنت مصادر فلسطينية وإسرائيلية أمس استشهاد ثاني شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على أحد حواجزها العسكرية في الضفة الغربية المحتلة، ومقتل جندي إسرائيلي بنيران “صديقة”، خلال اشتباك مع مسلحين فلسطينيين على الحدود بين قطاع غزة والأراضي المحتلة منذ عام، وجرح 3 عمال بشظايا قذائف هاون فلسطينية في مجمع مستوطنات يهودية قُرب القطاع.
وذكرت مصادر أمنية وطبية فلسطينية أن الشاب خلدون ماجد نجيب سمودي (24 عاما) استشهد بعدما أطلق عليه جنود إسرائيليون عدة رصاصات أثناء توجهه مسرعاً نحو حاجز الحمرا العسكري الإسرائيلي قُرب نابلس شمالي الضفة الغربية في طريقه إلى أريحا جنوبي الضفة الغربية، حيث يعمل مزارعاً، وأوضحت أنه أُصيب بجروح خطيرة وعرقلت القوات الإسرائيلية وصول سيارات الإسعاف الفلسطينية إليه لإسعافه، مما أدى إلى وفاته متأثراً بجروحه.
وذكر شهود عيان وصحفيون ومصورون أن جنود الاحتلال ألقوا سمودي على الأرض بعد اطلاق النار عليه وخلعوا جميع ملابسه وقاموا بفحصه وتصويره ثم تركوه ينزف دمه حتى الموت، كما اعتدوا بالضرب المبرح على الشاب عامر الخراز الذي يعمل حارساً بالقرب من الحاجز.?
وزعم متحدث عسكري اسرائيلي أن الشهيد الجديد نزل من سيارة أجرة وتوجه نحو الجنود على الحاجز ممسكاً بيده قنبلة أنبوبية وهو يصرخ “الله أكبر”، وطلب منه الجنود التوقف لكنه واصل الجري فأطلقوا الرصاص عليه وفر ركاب السيارة، وأضاف أن جيش الاحتلال أرسل خبراء متفجرات إلى موقع الحادث لتفكيك القنبلة الأنبوبية وعبوة ناسفة تم اكتشافها على جسد سمودي، كما أعلن حالة استنفار على الحاجز وأغلقه من الجانبين ووصلت دوريات عسكرية إسرائيلية مع خبراء المتفجرات وقام عشرات الجنود بحملة تفتيش واسعة النطاق حول المنطقة.
وقد استشهد شاب فلسطيني برصاص جنود إسرائيليين على الحاجز نفسه يوم الأحد الماضي، حيث تم إطلاق النار عليه بدعوى محاولته الهجوم على جندية وأكدت تحقيقات الجيش الإسرائيلي أنه لم يكن مسلحاً بل كان يحمل علبة مشروبات غازية.
في غضون ذلك استشهدت الفلسطينية رجاء حلاسي اشتية (40 عاماً) من مدينة سلفيت وأصيبت ابنتها مسك سلام معالي (10 أعوام) بجروح متوسطة جراء اصطدام سيارة مستوطنة اسرائيلية مسرعة بسيارتهما في القدس المحتلة.
وأُصيب 3 رجال شرطة إسرائيليين بجروح طفيفة وتم اعتقال 9 شبان مقدسيين خلال مواجهات اندلعت في حي بطن الهوى في ضاحية سلوان، بسبب تحرش أحد جنود الاحتلال بسيدة داخل بناية يستخدم الاحتلال سطحها كنقطة مراقبة عسكرية.
وقال عضو “لجنة الدفاع عن سلوان” فخري أبو دياب إن العشرات من جنود جيش وشرطة ومخابرات الاحتلال هاجموا الحي وأطلقوا كمية كبيرة من الرصاص المعدني والقنابل الصوتية الحارقة وقنابل الغاز السام المسيل للدموع على منازل الأهالي، وذكر أن سكان البناية أحرقوا نقطة المراقبة وطردوا قوات الاحتلال من سطح البناية.وادعت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري أن العشرات من الشبان الملثمين رشقوا نقطة تفتيش بالحجارة، فيما حاول شبان آخرن اقتحام مبنى تقيم فيه عائلات يهودية مستوطنة.
من جهة أُخرى، أعلن متحدث باسم الجيش الاسرائيلي مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 4 آخرين بجروح جراء انفجار قذيفة اطلقتها قوات إسرائيلية قربهم خلال اشتباك مع مسلحين من “الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين” حول موقع “كيسوفيم” العسكري الإسرائيلي على حدود وسط قطاع غزة الليلة قبل الماضية، وقال “ان وحدة اسرائيلية رصدت ثلاثة “إرهابيين” وهم يزرعون عبوات بالقرب من السياج الفاصل بين قطاع غزة والإراضي الإسرائيلية وفتحوا النار باتجاههم. ولكن لسبب لم يعرف بعد انفجرت قذيفة هاون اطلقها عسكريون خطأ بين جنود الوحدة، فقُتِل أحدهم وجُرَح أربعة آخرون بينهم ضابط”، وأوضح أن القتيل كان برتبة عريف ويُدعى نيدف روتنبيرج (20 عاماً)
وأعلنت “كتائب المقاومة الوطنية”، الجناح العسكري للجبهة خلال مؤتمر صحفي في غزة أن مقاتليها أطلقوا قذائف هاون عيار (80 ملم) تجاه موقع عسكري ودورية لجيش الاحتلال شرق مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين، مؤكدة أن القذائف أصابت هدفها مباشرة. وقال المتحدث باسمها “أبو خالد” للصحفيين “إن كتائب المقاومة الوطنية تعلن مسؤوليتها الكاملة عن عملية وادي السلقا شرق قطاع غزة التي قتل فيها جندي اسرائيلى وأصيب اربعة آخرون خلال اشتباكات مع الكتائب وإطلاق عدة قذائف هاون”.
وقال متحدث عسكري إسرائيلي للإذاعة الإسرائيلية إن 4 قذائف هاون أطلقها مسلحون فلسطينيون من قطاع غزة سقطت قرب منازل مستأجرة للعمال الوافدين في مجمع مستوطنات “شعار هانجيف” بالنقب الغربي جنوبي فلسطين وأسفر انفجارها عن إصابة 3 عمال أجانب بجروح.
وأعلنت “حركة الجهاد الاسلامي” في بيان أصدرته في غزة أن مسلحيها أطلقوا 6 قذائف هاون من عيار (80 ملم) على موقع “ناحال عوز” العسكري والزراعي الإسرائيلي شرق غزة.

اقرأ أيضا

الشرطة التركية تعتقل عضواً في الحزب الحاكم اعتدى على زعيم المعارضة