الاتحاد

أخيرة

خطب أوباما لتعليم اليابانيين الإنجليزية

أصبحت خطب الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما الأفضل مبيعا في اليابان كوسيلة مساعدة لتعلم اللغة الانجليزية· وبيعت أكثر من 400 ألف نسخة من كتاب لتعليم الانجليزية بعنوان ''خطب باراك أوباما'' وهو ما يعتبر رواجا كبيرا في بلد لا تباع فيه سوى روايات قليلة ناجحة أكثر من مليون نسخة في العام·
وقال يوزو ياماموتو من (اساهي برس) التي أصدرت الكتاب الأفضل مبيعا ''خطب الرؤساء ومرشحي الرئاسة ممتازة كأدوات استماع لتعلم الانجليزية لأن محتواها جيد ويسهل التقاط كلماتها·'' وأضاف ''خطب أوباما هي كذلك بشكل خاص· خطبه مثيرة للمشاعر كما أنه يستخدم عبارات مثل (نعم نستطيع) و(التغيير) و(الأمل) والتي يستطيع حتى اليابانيون حفظها·''
وقال ياماموتو إن خطب الرئيس السابق جورج بوش والمرشح السابق جون كيري قبل أربع سنوات لم يكن لها نفس الجاذبية ولا تلك التي يلقيها أيضا الساسة اليابانيون· وأضاف ''في اليابان ليس لدينا سياسيون لهم نفس التأثير الإيجابي· لهذا السبب يجب علينا أن نتحول إلى رئيس أجنبي بحثا عن شخص نعلق عليه آمالنا·'' ويقدم الكتاب ذو الطبعة الرخيصة ويقع في 95 صفحة خطب أوباما بالانجليزية منذ المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي في عام 2004 وأثناء الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي التي هزم فيها هيلاري كلينتون وهي مصحوبة بترجمة يابانية· وتصدر الكتاب الذي يبلغ سعره 1050 ينا (12 دولاراً) وبه قرص مضغوط (سي·دي) لخطب أوباما قائمة الكتب الأفضل مبيعا في الصفحة اليابانية من موقع امازون لبيع الكتب على الانترنت· وقال ياماموتو ''أرسل القراء بطاقات بريدية تقول إنهم عندما سمعوا الخطب تأثروا وبكوا بالرغم من أنهم لا يفهمون الانجليزية بدرجة جيدة جدا·'' وذكر أن نواباً من الحزب الديمقراطي المعارض اشتروا الكتاب لدراسة خطب أوباما· وفي أعقاب تنصيب أوباما قررت (اساهي برس) أن تقوم باصدار جزء ثانٍ من الكتاب يتضمن خطابه بمناسبة التنصيب بالإضافة إلى الخطاب الذي ألقاه الرئيس الاميركي الاسبق جون اف· كنيدي أثناء تنصيبه في عام 1961 · كما سيقدم قراءة لخطاب الرئيس ابراهام لنكولن في جتيسبرج عام 1863

اقرأ أيضا