الاتحاد

الاقتصادي

المواقف الداخلية بالأبراج ترفع الإيجارات 10% في أبوظبي

عقارات في منطقة معسكر آل نهيان بأبوظبي (الاتحاد)

عقارات في منطقة معسكر آل نهيان بأبوظبي (الاتحاد)

ترفع مواقف السيارات الداخلية في الأبراج الحديثة في أبوظبي معدل الإيجارات بنحو 10% بتلك الأبراج، بحسب متعاملين في السوق ومسؤولين بشركات التسويق العقاري بالعاصمة.
وأكد متعاملون بالسوق العقارية أن بعض أصحاب العقارات يستغلون الطلب على مواقف السيارات الداخلية، في فرض قيمة إيجارية إضافية للمواقف، الأمر الذي أسهم في ارتفاع أسعار الإيجارات بالأبراج الحديثة، مقارنة بالبنايات التي لا توفر تلك الخدمة.
وأكد مسؤولون في شركات عقارية، أن الطلب على الأبراج السكنية الحديثة في ارتفاع، لاسيما التي توفر مزايا إضافية، مثل المواقف الداخلية.
ورغم أن الجهات المختصة تشترط حالياً إنشاء مواقف داخلية في البنايات الجديدة، إلا أن عدد المواقف يكون أحياناً أقل من عدد الشقق، أو أن امتلاك المستأجرين أكثر من مركبة، يضاعف الطلب على المواقف، وبالتالي ترتفع الأسعار.
وقال رشيد الطوباسي مدير عام شركة عقاركو للتسويق العقاري، إن بعض أصحاب العقارات أصبحوا يتاجرون في مواقف السيارات الداخلية، عبر اشتراط سداد قيمة إيجار إضافية للمواقف، الأمر الذي أسهم في ارتفاع أسعار الإيجارات بالأبراج الحديثة، مقارنة بالبنايات التي لا توفر تلك الخدمة.
وأوضح “سعر إيجار الشقة المؤلفة من غرفتين بالأبراج الحديثة في منطقة معسكر آل نهيان بأبوظبي يتراوح بين 75 و90 ألف درهم، فيما يزيد السعر بنحو 10 آلاف درهم عند توافر مواقف السيارات”.
وذكر الطوباسي أن سعر إيجار موقف السيارات في الأبراج متوسطة الجودة بأبوظبي يبدأ من 5 آلاف درهم، يرتفع إلى 15 ألف درهم في الأبراج الفخمة داخل بعض التجمعات السكنية.
نظام مواقف
وقال الدكتور محمد نعيمات رئيس مجلس إدارة شركة الحصن لإدارة العقارات، إن توافر مواقف السيارات أصبح أولوية بالنسبة لشريحة واسعة من المستأجرين بأبوظبي خلال الفترة الأخيرة، لاسيما بعد تطبيق نظام “مواقف” المدفوعة، الأمر الذي حول التركيز إلى الأبراج الحديثة.
وتحول تلك المميزات دون انخفاض أسعار الإيجارات، مقارنة بالمباني القديمة.
فقد أشار تقرير أصدرته شركة “أستيكو” للخدمات العقارية إلى أن أسعار التأجير في الأبراج الجديدة بمشروعي “مارينا سكوير” و”شمس أبوظبي” بجزيرة الريم، تراجعت بنحو 1% فقط خلال العام الماضي، بينما تراجعت إيجارات العقارات الأقل جودة بمناطق الكورنيش والخالدية والبطين بنسبة 19%.
وتراجعت أسعار الإيجارات في أبوظبي بمعدل 12? خلال العام الماضي، متأثرة بتزايد المعروض من الوحدات العقارية الجديدة، بدخول 9 آلاف شقة و6 آلاف فيلا، وفقا لتقرير “أستيكو”.
شكاوى المستأجرين
وقال مصطفى أحمد “مستأجر” إن أغلب الملاك يشترطون سداد قيمة إيجار تتراوح بين 5 و10 آلاف درهم عند توافر مواقف السيارات الداخلية، وهو ما يسهم في زيادة سعر التأجير.
وقال “خلال رحلة بحثي عن شقة مؤلفة من غرفة وصالة داخل أبوظبي، فوجئت باشتراط أغلب الملاك سداد قيمة إيجار إضافية تصل إلى 10 آلاف درهم عند توافر مواقف السيارات”، موضحاً أنه اضطر في النهاية لتأجير شقة مؤلفة من غرفة وصالة بشارع المرور بسعر 75 ألف درهم سنوياً شاملة إيجار الموقف”.
وقال أمير عمر “مستأجر” إنه فوجئ عند تقدمه لاستئجار شقة في أحد الأبراج السكنية بشارع المطار، بانتهاء تأجير جميع مواقف البرج السكني، والذي يضم نحو 60 شقة، فيما يتوافر به نحو 40 موقفاً للسيارات، إلا أن الوسيط العقاري أكد له إمكانية توفير موقف خاص له بالبرج بسعر 10 آلاف درهم.
وأضاف أمير أنه بعد تقصي الأمر علم أن بعض المستأجرين القدامى قاموا بالحصول على موقف للسيارة بنحو 5 آلاف درهم، وهو ما يعني أن المالك احتفظ ببعض المواقف بهدف تأجيرها بضعف السعر، استغلالاً لزيادة الطلب.
من جانبه، قال عادل علي وكيل أحد ملاك الأبراج السكنية الحديثة بمنطقة معسكر آل نهيان، إن حجم الطلب على السكن بالبرج، الذي يوفر خدمات موقف السيارات والصيانة والانترنت والاتصالات، جاء أفضل من التوقعات. لكن البرج يتألف من 72 شقة سكنية، فيما يضم نحو 45 موقفاً للسيارات، وهو ما يعني صعوبة توفير موقف لجميع المستأجرين، وبالتالي كان لابد من تحديد سعر إيجار منفصل لمواقف السيارات، لاسيما في ظل اهتمام المستأجرين بالحصول على الخدمة، والرغبة بالابتعاد عن المواقف الخارجية.
وأوضح نعيمات أن كثيراً من المستأجرين باتوا يتجنبون السكن بالمناطق المطبق بها نظام “مواقف”، لاسيما أن الاشتراك بالنظام لا يشترط توافر موقف للسيارة، مشيراً إلى أن ذلك دفع أغلب المستأجرين إلى البحث عن وحدات سكنية بعيدة عن “مواقف”، أو في الأبراج السكنية التي يتوافر بها مواقف سيارات داخلية.
بيد أن محمد عبدالكريم مدير عام شركة بلاتينيوم للعقارات، قال إن بعض الملاك باتوا يوفرون مواقف السيارات في الأبراج مجاناً، لضمان جذب العملاء، لاسيما مع زيادة المعروض في بعض المناطق، مثل أبراج جزيرة الريم.
وأوضح عبدالكريم أن توافر موقف السيارات كفيل بجذب كثير من المستأجرين للأبراج الجديدة في أبوظبي، موضحاً أن الوحدات الجديدة داخل أبوظبي تتميز بعوامل جذب أخرى، منها توافر الصيانة الدورية المتميزة، إضافة إلى توافر بعض الخدمات المكملة، مثل الانترنت والاتصالات، وهو ما يزيد الطلب عليها.
وكان تقرير “إستيكو” حول أداء القطاع العقاري بأبوظبي أظهر أن توافر الوحدات العقارية الجديدة في مناطق راقية بتشطيبات عالية الجودة ومرافق خدمية متقدمة، دفع بالمستأجرين المقيمين في أبوظبي إلى الاستفادة منها، وهو ما أدى إلى زيادة الضغوط على إيجارات العقارات القديمة ونسب الإشغال فيها.
إلى ذلك، قال الدكتور محمد نعيمات، إن سعر تأجير مواقف السيارات في الأبراج الفخمة بالمناطق المتميزة داخل أبوظبي يصل أحياناً إلى 15 ألف درهم سنوياً، مشيراً إلى قبول كثير من العملاء سداد هذه القيمة، لاسيما بالأبراج المكتبية.
وصنف تقرير جديد أبوظبي كأغلى مدينة في الشرق الأوسط في إيجارات الشقق الراقية 3 غرف نوم عام 2012.
وأوضحت شركة “إي سي أيه إنترناشونال”، ومقرها لندن، في تقرير أن أبوظبي حلت في المركز 23 عالمياً بمتوسط إيجار شهري 14411 درهماً، في حين جاءت دبي في المركز 35 عالمياً، وبلغ متوسط الإيجار فيها 12754 درهماً.
وبحسب تقرير أصدرته شركة «سي بي ار اي» الاستشارية مؤخراً، يتوقع أن تدخل أبوظبي 45 ألف وحدة عقارية جديدة خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، مضيفاً أن معظم الوحدات تقع في مجمعات خاضعة لمخطط رئيس خارج مركز المدينة، وتطل معظمها على جزيرة الريم.
وقال التقرير، إن السوق العقاري في أبوظبي، بدأ يشهد بعض الانتعاش في الوقت الحالي، مع حدوث نمو عكس التيار بالنسبة للعقارات الفاخرة في أكثر المواقع إقبالاً، وتشمل هذه المناطق بعض المشروعات، مثل شاطئ الراحة، وجزيرة السعديات والمخططات الرئيسية على كورنيش أبوظبي.

اقرأ أيضا

انخفاض مخزونات النفط الأميركية مع زيادة مصافي التكرير الإنتاج