الاتحاد

عربي ودولي

إرجاء محاكمة 13 متهماً باعتداء مزدوج في الجزائر عام 2007

الجزائر (ا ف ب) - تم أمس الأول إرجاء محاكمة 13 متهما، بينهم سبعة فارين، ضالعين في اعتداء مزدوج استهدف في 11 ديسمبر 2007 مقري المجلس الدستوري والمفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة في الجزائر العاصمة، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية.
وقالت الوكالة إن “القاضي عمر بن خرشي قرر تأجيل القضية للمرة الرابعة حتى 17 يناير بسبب غياب دفاع أحد المتهمين ومعينا في الوقت نفسه دفاعا تلقائيا لصالح المتهم نفسه”. وكان هذا الاعتداء المزدوج الذي نفذ بواسطة متفجرات خلف 26 قتيلا و117 جريحا، وأبرز الضالعين فيه زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عبدالمالك درودكال المعروف بأبو مصعب عبد الودود.
وسبق أن حكم على عبد الودود غيابيا بالإعدام لضلوعه في اعتداءات دامية أخرى. ومن بين الاتهامات الموجهة إلى المتهمين الـ13 “الانخراط في جماعة إرهابية تنشط داخل وخارج الوطن والقتل العمدي والجماعي بواسطة المتفجرات”، وفق الوكالة.

اقرأ أيضا

وقف إطلاق النار في سوريا ينتهي غداً