الاتحاد

عربي ودولي

التشريعي الفلسطيني يصوت اليوم على الثقة بالحكومة الجديدة


القدس المحتلة - وكالات الأنباء: أعلن المجلس التشريعي الفلسطيني في بيان أصدره أمس أنه سيعقد اليوم جلسة خاصة لمناقشة برنامج الحكومة الفلسطينية الجديدة وتشكيلها والتصويت على منحها الثقة· وأوضحت الدائرة الإعلامية في المجلس أن الجلسة ستعقد في مقر المجلس في مدينة رام الله·
وعلم من مصادر حركة 'فتح' أن اللجنة المركزية للحركة التي اجتمعت أمس في رام الله أقرت تشكيلة الحكومة الفلسطينية الجديدة التي ستقدم الى المجلس التشريعي لنيل الثقة· وقال عضو اللجنة هاني الحسن إن رئيس الحكومة الفلسطينية أحمد قريع 'قدم لنا لائحة الحكومة ووافقنا عليها'·
وكان قريع (67 عاما) الذي كلفه الرئيس الراحل ياسر عرفات تولي رئاسة الحكومة يحتل هذا المنصب منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2003 وقد مدد له في هذا الموقع الرئيس الفلسطيني الجديد محمود عباس الذي خلف عرفات على رأس السلطة الفلسطينية·
والتشكيلة الحكومية الفلسطينية الجديدة هي الأولى بعد وفاة عرفات في تشرين الثاني/نوفمبر 2004 وستضم استنادا الى مصادر برلمانية ثمانية وزراء جدد بينما يتم تبادل الحقائب المتبقية بين الوزراء الحاليين· ونشرت وسائل الإعلام المحلية قائمة لم تتضمن سوى تغييرات محدودة في وزارتي الداخلية والخارجية·
واستنادا الى مصادر في حركة فتح فإن القائمة التي نشرت هي بالفعل اقتراح رئيس الوزراء، لكن الرئيس لم يوافق عليها ولا يعتبرها تغييرا يذكر·
وتقول المصادر ذاتها إن قريع ومعه تيار قوي داخل اللجنة المركزية لفتح لا يرون فائدة من إجراء تغيير جذري على الحكومة قبل الانتخابات التشريعية المقررة في الصيف المقبل في حين أن عباس يريد تغييرا حقيقيا·
والحكومة الفلسطينية الجديدة هي الأولى بعد وفاة عرفات في تشرين الثاني/نوفمبر ·2004

اقرأ أيضا

خمسة قتلى بينهم نائب وزير في اعتداء مقديشو