الاتحاد

أخيرة

أوباما أدى 10 رقصات قبل ممارسة مهام الرئاسة

اوباما يراقص زوجته في إحدى الحفلات الراقصة العشر التي شارك فيها الليلة قبل الماضية بمناسبة تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة

اوباما يراقص زوجته في إحدى الحفلات الراقصة العشر التي شارك فيها الليلة قبل الماضية بمناسبة تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة

جاء أداء الرئيس الاميركي الجديد باراك أوباما في نهاية مطاف حفلات الرقص العشر التي أقيمت الليلة قبل الماضية بمناسبة الاحتفال بتنصيبه رئيسا للولايات المتحدة أكثر سلاسة من أداء اليمين· ونجح أوباما الذي قال من قبل انه راقص غير ماهر في تفادي دهس قدم زوجته ميشيل في رقصة الافتتاح الهادئة وان ظلت مشكلته الرئيسية هي الا يطأ بقدمه ذيل الثوب الابيض الطويل الذي ارتدته في حفلات الرقص العشر السيدة الاميركية الاولى الجديدة· كان أوباما يرتدي حلة سهرة سوداء ورباط عنق أبيض قصيرا اما ميشيل فقد ارتدت ثوبا طويلا أبيض بكتف عار من تصميم جيسون وو في حفلات الرقص التي ختما بها يوما من الاحتفالات ومهرجانات التنصيب أمس الاول·
وقال أوباما ''ميشيل تظل تنتقد علنا رقصي بطريقة تؤذي مشاعري ولذلك سيكون علي على الارجح ان اتدرب لانها ستغيظني بلا رحمة اذا دهست قدمها·'' ونجح أوباما طوال حفلات الرقص في تفادي دهس قدم زوجته لكن ذيل الثوب الابيض ظل مشكلة وأخذت ميشيل تحمله من ناحية لاخرى مراوغة قدم الرئيس· أقيمت إحدى الحفلات الراقصة تحت عنوان حفل الحي الراقص في يوم التنصيب عرفانا بجميل المجتمع المحلي في دفع حملة أوباما ووصوله الى البيت الابيض· وقال أوباما في الحفل ''جاءتنا فكرة حفل الحي الراقص لاننا ناس من الحي لطالما تصببت عرقا وأنا أقوم بأشغال في الحي هذه الحملة نظمت من حي الى حي·'' وفي الحفل الرسمي الراقص حظي أوباما بتشجيع من الحضور الذي شجعه على ان يكون أكثر رومانسية مع زوجته وأخذ يردد بالاسبانية ''قبلة··قبلة'' بينما اخذت ميشيل تهز رأسها متمنعة· لكن بنهاية الحفل أمسك أوباما بزمام الموقف وحضن ميشيل بقوة وقبلها لدى انتهاء رقصتهما الاخيرة· وفي حفل رئيس هيئة الاركان الذي كان من بين حضوره 300 جندي من جرحى الحروب قال أوباما ''نحن نخوض حربين ونواجه تهديدات خطيرة· ''الليلة نحتفل وغدا نبدأ العمل''·
ومن جهة اخرى اتخذت ميشيل اوباما -التي يعتبرها كثيرون رمز الأناقة الجديد لأميركا- رسميا موقعها على المسرح العالمي أمس الاول وقد ارتدت خلال مراسم تنصيب زوجها رئيسا زيا باللون الأصفر غير التقليدي وهو ما استرعى انتباه المتخصصين في الأزياء· واختارت السيدة الأميركية الأولى الجديدة (45 عاما) ثوبا ضيقا رائعا ومعطفا ملائما بدرجات من الأصفر الذهبي أعدته مصممة الأزياء الأميركية المنحدرة من أصل كوبي ايزابيل توليدو من أجل حفل أداء القسم الرئاسي· وارتدت معها قلادة عريضة ملائمة من ماركة ديامانت· وقال ماندي نوروود المحرر السابق بمجلة (مدموازيل) والذي يؤلف كتابا عن أناقة ميشيل اوباما لرويترز ''الأصفر هو لون التفاؤل والثقة والأمل··· الزي كله أشاع الأمل والتفاؤل

اقرأ أيضا