الاتحاد

الإمارات

الهلال الأحمر تحقق نجاحاً كبيراً في مشروع افحص وتصدق

إقبال كبير على مشروع الهلال

إقبال كبير على مشروع الهلال

حقق مشروع ''افحص وتصدق'' الذي اختتم المرحلة التشغيلية الأولى منه نهاية العام 2007 وتنفذه هيئة الهلال الأحمر ضمن خطة متكاملة لتعزيز الرعاية والاهتمام بمرضى السكري، أهدافا تلبي الطموح لتقديم الدعم لمرضى السكري من الأرامل والأيتام والأسر الضعيفة والمتعففة غير القادرة على توفير احتياجاتها من الأدوية والفحوص، من خلال مفهوم التكافل الاجتماعي، وكشفت الدراسة التي أعدتها الهيئة لتقييم واقع السكري بين 40 ألف فحص أجري للمترددين على المواقع المخصصة لمشروع ''افحص وتصدق'' بالمراكز التجارية ومناطق التجمع البشري في أبوظبي والعين أن 22 % من العينات هي لأشخاص معرضين للسكري، وأكد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر أن الهيئة تمضي بخطوات ثابتة نحو تجسيد دورها الحيوي تجاه خدمة المجتمع وتحقيق التوعية المتكاملة حرصا منها على القيام بمهامها المساندة والداعمة لجهود السلطات الرسمية من أجل الحفاظ على مجتمع صحي آمن، مشددا على أن تلك المساعي من الهيئة تلقى المتابعة الحثيثة والتوجيهات المباشرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر الذي وجه الهيئة بزيادة الاهتمام والتركيز على تبني القضايا المطروحة على الساحة المحلية·
وأوضح سعادته أن برامج التوعية والتثقف الصحي بالهيئة تخضع لعملية تطوير وتجديد كان من نتائجها تحديث أساليب التواصل مع المجتمع وطرح فكر متجدد عبر مشروع ''إفحص وتصدق'' الذي تم تنفيذه بعد دراسة متأنية لتقديم خدمات لمرضى السكري وعامة فئات وشرائح المجتمع المعرضين للسكري بجانب توفير دعم للشرائح الإنسانية التي تهتم بهم الهيئة خاصة الأيتام والأرامل حيث يتم تحصيل خمسة دراهم عن كل فحص تخصص للأعمال الإنسانية والخيرية·
من جانبه أكد سعادة الدكتور صالح موسى الطائي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن الهيئة تتطلع لتحقيق نوع من التواصل الفعال مع المجتمع وحمل هموم الشرائح الإنسانية سواء من خلال برامجها الإنسانية أو جهودها في مجال التوعية والتثقيف لحماية المجتمع من السكري وأضراره، وأشار إلى أن من أبرز نتائج الفحوص أن 60 بالمائة من المشاركين لا يمارسون الرياضة ما يشير إلى تراجع الاهتمام بأثر الرياضة في الحفاظ على الصحة العامة·
بدورها أكدت فتحية النظاري مديرة إدارة الإسعاف وسلامة المجتمع في هيئة الهلال الأحمر أن المرحلة المقبلة من المشروع تنطلق الشهر المقبل وتستمر ثلاثة أشهر وتتجه النية للتحول إلى مناطق أخرى ليشمل المشروع مناطق أخرى غير مناطق ابوظبي والعين التي استهدفها برنامج وخطة عمل المشروع خلال المرحلة الماضية·

اقرأ أيضا